العيش على وسادة التراث لا يكفي

العيش على وسادة التراث لا يكفي

في حوار خاص مع رئيس جامعة ابن رشد في هولندا البروفسور الدكتور تيسير الألوسي لـ«الثقافية»:

الأحد 13 سبتمبر-أيلول 2009                     حوار: هايل علي المذابي

ثقافة الشرق ثقافة روح وقلب وإيمان ، وثقافة الغرب ثقافة مادة وعقل وعلم ، وقلة قليلة ، فقط ، هم أولئك الذين استطاعوا أن يشيدوا ويصنعوا ما يعجزالبناءون عن تشييده وصنعه إذ مدوا بثقافتهم المتضادة جسوراً بين الحضارتين .

متابعة قراءة العيش على وسادة التراث لا يكفي

...

أسئلة وإجابتها بشأن التعليم الألكتروني من زاوية تجربة لشخصية أكاديمية

وردتني طوال السنوات المنصرمة كثرة من الأسئلة كان كثير منها هزيلا وبعضها كان غنيا.. أحببت أن أنشر إجاباتي عن متسائل لم يذكر اسمه ربما سهواً وهي تتعلق بأسئلة بشان التعليم الألكتروني.. كونه يعد محاضرة متخصصة..

 

متابعة قراءة أسئلة وإجابتها بشأن التعليم الألكتروني من زاوية تجربة لشخصية أكاديمية

...

المفكر العراقي البروفيسور الدكتور تيسير الآلوسي في لقاء صحفي بشأن تطورات العملية السياسية في العراق وقضية التعددية والتنوع القومي الإثني والديني فيه  

أجرى اللقاء الصحفي العراقي الكوردي فاروق عبدول من جريدة  كوردستاني نوي

العدد 1728 ليوم 18 تشرين ثاني نوفمبر 2008

السؤال الأول: كيف تقيم مستقبل الديمقراطية والعملية السياسية في العراق بعد سقوط النظام السابق؟

بدءا أود أن أشكر لكم في جريدة كوردستاني نوي توجهكم لتسليط الضوء على أبرز المشكلات والقضايا التي تجابه شعبنا وقواه السياسية. ذلك أن تفاعل الرؤى والمعالجات وتعميق الوعي بخاصة بشأن دور المواطن في المتغير الديموقراطي يشكل ركنا رئيسا مهما فيما يجري اليوم وما سيحصل في الغد. وبمقدار تلك المساهمة وذياك الدور ونوعيته يتحدد مسار التقدم من نقيضه..

متابعة قراءة المفكر العراقي البروفيسور الدكتور تيسير الآلوسي في لقاء صحفي بشأن تطورات العملية السياسية في العراق وقضية التعددية والتنوع القومي الإثني والديني فيه  

...

المفكر والناشط العراقي في حقوق الإنسان الدكتور تيسير عبدالجبار الآلوسي في ضيافة جريدة رؤى وأسئلة عن قضايا عراقية

التقى السيد كامل الدلفي رئيس تحرير جريدة رؤى بالمفكر والناشط العراقي في حقوق الإنسان الدكتور تيسير عبد الجبار الآلوسي وقدم أسئلته في ضوء الأوضاع العراقية الأخيرة بخاصة منها مجريات التفاوض بشأن الاتفاقية طويلة الأمد بين العراق والولايات المتحدة وبشأن طبيعة مؤسسة الدولة والعلاقة بالشعب العراقي…. وقد قدم الدكتور الآلوسي إجاباته عن الأسئلة لتشكل مقدمة معرفية وسياسية مهمة تساعد في إغناء القاريء الكريم بالمزيد من التفسيرات  الضرورية التى نراها جديرة بالقراءة المعمقة.

[[* و نشر السيد كامل الدلفي رئيس تحرير (جريدة رؤى) المقابلة أيضا في الحوار المتمدن في العدد 2352 في 24 تموز يوليو 2008       http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=141817]]

متابعة قراءة المفكر والناشط العراقي في حقوق الإنسان الدكتور تيسير عبدالجبار الآلوسي في ضيافة جريدة رؤى وأسئلة عن قضايا عراقية

...

مسرح الطفل: الأهمية، الدور الوظيفي البنائي، آليات العمل والأهداف

بدءا لابد من تذكّر موقع الطفل ومكانته في الحياة الإنسانية ومن ثمَّ من أهمية التعاطي مع الدراسات المعرفية وخطاباتها المتنوعة التي تحاول الإفادة من تراكم الخبرات وتطورها في توفير أفضل الفرص لحياة إنسانية هادئة سليمة تطمِّن حاجات الطفل ونموه وتفي بمنحه الأجواء المحيطة المطلوبة، انطلاقا من المسؤولية الإنسانية الواجبة تجاه الطفل كونه بذرة ديمومة الحياة واستمرارها فضلا عمّا يمنحه الطفل لحيواتنا من قيم وطقوس وإشارات غنية الدلالة ومن كونه الأساس لرسم الخريطة الحقة للحياة الإنسانية الراشدة.. وعراقيا يبقى الطفل مكبلا بالوضع العام بكل ما يفرضه من استلابات ومصادرات وأشكال استغلال واستباحة لحياته ومطالبها وحاجاتها مع استثناءات ومنافذ قليلة…

متابعة قراءة مسرح الطفل: الأهمية، الدور الوظيفي البنائي، آليات العمل والأهداف

...

رحلتي إلى الدنمارك ولقاءات مع  أبناء الجالية العراقية والدروس المستفادة

طوال أسبوعين من تموز الرمز العراقي لتراث الحضارة الإنسانية ولمجد الشعب وانتصاراته والعنوان الكبير للحياة وربيعها الأخضر، احتفل أبناء الرافدين وعراق الثورة المجيدة بتموز جديد متطلعين لاستعادة مسيرة ثورة أرادت لهم النهوض مجددا بتاريخ تلك الجذور التي صنعت تراث الإنسانية مدنية وحضارة…

متابعة قراءة رحلتي إلى الدنمارك ولقاءات مع  أبناء الجالية العراقية والدروس المستفادة

...

حوار صحفي أجرته صحيفة آلاي كوردستان مع صديق الشعب الكوردي الدكتور تيسير الآلوسي

الأعزاء في هيأة تحرير صحيفة آلاي آزادي الأسبوعية المحترمون  ..   تحية طيبة صادقة   وبعد

إجابة بشان أسئلتكم المرسلة قبل أيام أرسل إليكم هذه الرؤى عساها تكون مساهمة متواضعة في نشاط صحيفتكم الموقرة باتجاه تحقيق العدل والإنصاف بالتحديد في قضية جرائم الأنفال سيئة الصيت… وسامحوا لي أيضا أن أضيف بعضا من التصورات التي تشير لحجم الجريمة وفظاعاتها المهولة ما يتطلب أوسع حملة جدية فاعلة لفضحها وتطوير آليات المعالجة إلى جانب مسار المحاكمات الجارية…

متابعة قراءة حوار صحفي أجرته صحيفة آلاي كوردستان مع صديق الشعب الكوردي الدكتور تيسير الآلوسي

...

إجابة عن أسئلة بشأن جرائم الأنفال\لقاء صحفي أجرته صحيفة آلاي آزادي الأسبوعية

الأعزاء في هيأة تحرير صحيفة آلاي آزادي الأسبوعية المحترمون..  تحية طيبة صادقة.. وبعد

إجابة بشان أسئلتكم المرسلة قبل أيام أرسل إليكم هذه الرؤى عساها تكون مساهمة متواضعة في نشاط صحيفتكم الموقرة باتجاه تحقيق العدل والإنصاف بالتحديد في قضية جرائم الأنفال سيئة الصيت… وسامحوا لي أيضا أن أضيف بعضا من التصورات التي تشير لحجم الجريمة وفظاعاتها المهولة ما يتطلب أوسع حملة جدية فاعلة لفضحها وتطوير آليات المعالجة إلى جانب مسار المحاكمات الجارية…

متابعة قراءة إجابة عن أسئلة بشأن جرائم الأنفال\لقاء صحفي أجرته صحيفة آلاي آزادي الأسبوعية

...

الوضع العراقي الراهن والقضية الكردية في لقاء تلفزيوني

في لقاء مع محطة فضائية  روز الكردية ستكون الحلقات الثلاث من برنامج “مساحة حوار”  منصبة على مناقشة أوضاع العراق الراهنة ومستقبل التطورات فيه مع تركيز على قضيتي الكرد في تركيا وتأثير قيام الفديرالية على مستقبل الاستقرار في المنطقة وعلى حل القضية الكردية عامة, نجد هنا عرضا للحلقة الأولى من اللقاءات التي ستُبَث حلقتاها الثانية والثالثة في مواعيد البرنامج كل أربعاء…

متابعة قراءة الوضع العراقي الراهن والقضية الكردية في لقاء تلفزيوني

...

العراق إلى أين؟ برنامج يستحق المشاهدة والتفاعل والتكريم

 في أجواء من الصراع العنيف الذي يشتد اشتعالا وتصاعد توتر على الصعيد الإعلامي العربي والدولي يلتقي المشاهد مع عدد قليل هنا أو هناك من المحاولات الإعلامية النبيلة الشريفة, من تلك التي تلتزم المصداقية عنوانا لما تنهض به من مهمات أبعد من إعلامية. ونحن هنا نعالج موضوعنا في إطار من مشاهدة كثرما نجد من هجماتها على بلادنا بشكل مكشوف أحيانا وبشكل مبطن مخادع تضليلي في مناسبات وبرامج أكثر.. حتى صارت الحملة من السعة بمكان في الدعاية لمخربي بلادنا وقتلة أبناء شعبنا من برامج تقديم العراق وكأنه حلبة مقصورة على سلطة الملثمين والمقنـَّعين وحمَلَة السلاح…

متابعة قراءة العراق إلى أين؟ برنامج يستحق المشاهدة والتفاعل والتكريم

...