الديموقراطية في العراق بين شرعنة الطائفية والفساد أو مجابهة البلطجة والابتزاز؟

مقتبس من المعالجة: “أدرك العراقيون أن تطلعاتهم لن تأتي إلا بالتغيير الجوهري لا بترقيعات إصلاحية.. فلقد خضعوا طويلاً لخديعة نظام الطائفية الكليبتوقراطي؛ مرةً بالتضليل، وفي أخرى ببلطجة ميليشياوية.. فكيف يتحقق التغيير المنشود؟“.

وقبل أن نجيب، علينا أن نتذكر أن الأمور لا تنحصر بين خيار الشرعنة للطائفية والفساد من جهة أو تلقي الضربات القاسية من جهة أخرى كما يبدو في الوهلة الأولى لقراءة المقتبس في أعلاه بل تنفتح الخيارات وأمورها كذلك على الخيار البديل ولهذا نحيل القارئة والقارئ الكريمين إلى أن التساؤل عن كيفية التغيير هو بوجهه الأعمق، وضع ذياك البديل موضع الخيار الآخر الذي ينبغي الانتباه عليه بلا تردد ولا خشية… وها أنا ذا أقترح متابعة المعالجة هنا متطلعا لتفاعلاتكنّ وتفاعلاتكم الكريمة.. فمرحبا وأهلا وسهلا

  متابعة قراءة الديموقراطية في العراق بين شرعنة الطائفية والفساد أو مجابهة البلطجة والابتزاز؟

...

إدانة الاعتداءات والانتهاكات بالحملة الانتخابية في العراق وظاهرة تفاقم مؤشراتها

إعلان موقف حقوقي تجاه الانتهاكات الجارية بإطار الحملة الانتخابية ونداء إلى جميع الأطراف الحريصة على مصالح الشعب وتأمين حيوات أبنائه وأمنهم للضغط والاهتمام بأولوية بالقضية لما تعنيه بخاصة مع اقتراب الموعد المحدد للانتخابات التي يجرونها مفصلة على وفق ما يحقق مصالحهم.. ومطالبة مشددة للجهات المسؤولة كي تتخذ الإجراء الفعلي الحازم والحاسم ومنع الاكتفاء بالكلام الذي يمرر الانتهاكات التي وصلت حد ارتكاب الجرائم 

د. تيسير عبدالجبار الآلوسي \ المرصد السومري لحقوق الإنسان

متابعة قراءة إدانة الاعتداءات والانتهاكات بالحملة الانتخابية في العراق وظاهرة تفاقم مؤشراتها

...

انهيار دولة القانون والمؤسسات في العراق.. الحل بين التضليل والبديل

انهيار دولة القانون والمؤسسات في العراق.. الحل بين التضليل والبديل

 مقتبس من المعالجة: “يظل الاتجار بالبشر وحقوقهم وحرياتهم المؤشر الصارخ الأبشع لحال الانهيار في العراق ووصوله اليوم لمرحلة الدولة الأكثر فشلا وفسادا. فما الحل بعيدا عن التضليل؟“.

متابعة قراءة انهيار دولة القانون والمؤسسات في العراق.. الحل بين التضليل والبديل

...

صدور العدد 66 من مجلة المنتدى الديموقراطي العراقي

صدر العدد الجديد من مجلة المنتدى الديموقراطي العراقي وهي دورية حقوقية تصدر شهريا بصيغتين ورقية مطبوعة وألكترونية نعيد نشرها باستمرار في موقع ألواح سومرية معاصرة. يُرجى المتابعة هنا للاطلاع في أدناه على تفاصيل العدد 66…

متابعة قراءة صدور العدد 66 من مجلة المنتدى الديموقراطي العراقي

...

توضيح بشأن أطراف الحراك العلماني الديموقراطي ونزاهتهم وإدامة علاقاتهم وسلامة حواراتهم

هذا توضيح يؤكد التمسك بموضوعية الحوارات وسمو القيم النقدية وسلامة نهجها القائم على منهج العقل العلمي ومن ثم على رفض أسلوب التهجم والتسقيط والتخوين لأي طرف أو شخصية ولأن الغاية تكمن في إعادة المسار إلى اتجاهه الأنجع والأكثر صوابا فإن التعرض لأحد بالإساءة أو التسقيط كما أؤكده بهذا التوضيح هو أمر غير سليم لأن الحوارات والجهود النقدية تبقى تركز على النهج وعلى أسلوب العمل وأدواته وشعاراته وخطاه لا على الشخصيات والأطراف فهي جهات تمتلك نزاهتها وقيمها وعمقها النظري السامي في تمسكه بمصالح الشعب سوى أن خطأً ما وقع في النهج فاستدار في الاتجاه وهو ما يُنتظر من مخرجات الحوار أن يقومه ويعيده إلى صحيح المسار وصائبه .. فهلا تبينا الأمر بأسسه تلك؟ هلا أكدنا عمق مشتركاتنا وحافظنا على إبقاء جسور الصلات مكينة متينة بيننا؟ إنه توضيح يبحث في الأنجع لإدامة وحدة قوانا واستقلاليتها ولعله يُنضَّج بتفاعلاتكنّ وتفاعلاتكم

متابعة قراءة توضيح بشأن أطراف الحراك العلماني الديموقراطي ونزاهتهم وإدامة علاقاتهم وسلامة حواراتهم

...

أين يكمن مصدر الفساد وما تمظهراته وميادينه في الوضع العراقي الراهن؟

أين يكمن مصدر الفساد وما تمظهراته وميادينه في الوضع العراقي الراهن؟

مقتبس: ” إنّ العلاقة بالدخل القومي تتحدد إيجاباً أم سلباً، في ضوء  مصادره سواء كانت مجرد عوائد ريعية أم غيرها من مصادر تقوم على الجهد الإنتاجي المثمر.. ومن المؤكد فإنّ الريعي يفرض خطاباً سيئاً يجسد ثقافة (السلبية) بما يدفع باتجاهات قيمية سلوكية غير صحية، تترتب عليها آفات اجتماعية خطيرة، تكون مدعاة لتكريس عميق حالات الإفساد ومزيد إفرازاتها من أشكال الفساد لا تنحصر بمكونات السلطة بل تتفشى وسط المجتمع برمته وتلك هي الكارثة الأكثر مأساوية..”

متابعة قراءة أين يكمن مصدر الفساد وما تمظهراته وميادينه في الوضع العراقي الراهن؟

...

بعض أسئلة بشأن مقاعد المجلس النيابي وحجب مجلس الاتحاد في العراق

توزيع مقاعد مجلس النواب العراقي على المحافظات وبعض أسئلة بشأنها وبشأن تأخير سن قانون مجلس الاتحاد وحجب وجوده وهل توجد شرعية للقوانين التي تصدر بعيدا عن اكتمال الهيأة التشريعية.. أسئلة تأمل إجابات تفيد الناخب في التعاطي مع الحقائق المحيطة به والحاجبة لدوره وقراره في فرض ما أراده الدستور المطلوب تعديله هو الآخر فضلا عن واجب تطبيقه وتلبية ما فرضه من إلزامات على جميع السلطات

  متابعة قراءة بعض أسئلة بشأن مقاعد المجلس النيابي وحجب مجلس الاتحاد في العراق

...

محاولات إعادة إنتاج نظام الطائفية و رد البديل

كتب الأستاذ الدكتور سمير الشميري ببلاغة الحكمة ومنطق الفلسفة التنويرية تفاعلا أجده أبلغ ما أضعه تقديما هنا، ونص التفاعل:

مقال شائق للأستاذ الدكتور/تيسير الآلوسي..المقال غوير لا يسبح في السطور الراكدة يحمل بين جنباته حفنة من الأسئلة المحورية وأبرزها:

ما آليات إعادة إنتاج الطائفية في العراق؟

هل يمكن لمليشيات إدارة دولة؟

وهل يمكن التحلف مع حركات دينية؟

وهل يحتاج الحراك الاحتجاجي الى وعي وقيادة؟

و ما آليات السطو على وعي الجماهير؟

وهل ثمة تكنوقراطيون مزيفون؟

وكيف يمكن تحرير الشعب والوطن من الفساد والفوضى الجاثمة على الصدور؟

استطاع يراع أ.د.الآلوسي الإجابة على هذه الأسئلة بصورة أو بأخرى في المقال ولكن الأهم أن هذه الأسئلة ستظل تحرك أدمغتنا وتقرع أبوابنا في قلب الليل وخبيص النهار .

شكرا أ.د.تيسير فنظرتك عامرة بالبصيرة بلباقة عقل وبكلام محمود

ممتن لمرورك صديقي ولروعة إيماضاتك لما يمكن أن يكون ورد بهذه المعالجة ولما أتطلع وإياك إلى إجابته بما يخدم حركة التنوير والتقدم والسلام.. دمت رائعا متألقا ومجددا لك فائق احترامي

متابعة قراءة محاولات إعادة إنتاج نظام الطائفية و رد البديل

...

نداء لجنة المبادرة لتوحيد الحركة الوطنية الديموقراطية في العراق

الصديقات الفاضلات والأصدقاء الأفاضل

العزيزات والأعزاء جميعاً

تحايا متجددة وبعد

لقد واصلت لجنة المبادرة لوحدة الحركة الديموقراطية العراقية جهودها لتوسيع ما أنجزته قوى الحركة من تحالف بشَّر جمهور بناء دولة علمانية ديموقراطية بعلامات إيجابية مهمة.. وهي اليوم، بعد المستجدات الأخيرة التي أضعفت الوحدة النسبية التي حققها تحالف تقدم، تُصْدِر بيانها إلى جمهور الشعب وخياره البديل الديموقراطي وتوجه النداء إلى القوى والأحزاب والشخصيات كافة بخاصة هنا التي التقى بها أعضاء اللجنة أو تراسلوا معها بشأن افعيل الحراك صوب تحقيق ((وحدة أو تحالف القوى الديمقراطية، يسارية وليبرالية ومتدينين متنورين ومستقلين))، مع تبني برنامج ((البد\يل الديموقراطي)) الذي تخوض به الانتخابات القادمة ((باستقلالية تامة))، بما يعزز عملها  المشترك و (وحدتها) ما بعد الانتخابات لصالح تكريس (منبر ديمقراطي مدني علماني مستقل) يمكنه تلبية برنامج شعبي صريح لا يلتبس بالخطاب الشعبوي ودجله وما فيه من أوهام وتضليل ومنطق خرافة.. إن وحدة الحراك واستقلاله يبقيان ضرورة للتغيير من نظام الطائفية إلى نظام الديموقراطية. ومن هنا نجدد وضع معالجتنا التي تعبر عن رؤية لجنة المبادرة التي تطلعون عليها في أدناه آملين تجديد حشد جمهور الحراك الديموقراطي ومجمل أحزاب الحراك بثبات حول أفضل صيغ توحيد الجهود وأوضح سمات الاستقلالية ..

قراءة: ألواح سومرية معاصرة للبيان وندائها في ضوء تلك القراءة

تجدون نص بيان لجنة المبادرة لوحدة الحركة الديمقراطية العراقية في أدناه

 

متابعة قراءة نداء لجنة المبادرة لتوحيد الحركة الوطنية الديموقراطية في العراق

...

 التغيير لا يأتي بالنوايا الحسنة ولا تتحقق خطى طريقه بالأمنيات الطيبة

في ضوء بعض أصوات تظهر هنا وهناك وتكتب عن كونها تلقى تأييداً (واسعاً) نترك الإجابة عن التأييد الواسع من الضيق المحدود لأنه يظل بحاجة لإحصاءات غير متوافرة.. وندخل في حوار متصل مستمر يؤكد ثقة بنوايا حسنة طيبة لهؤلاء التنويريين بوقت يجب عن اسئلة الواقع ويرد على محاولات بعضهم توريط الناس في فخاخ تحالفات لا تستقيم بين علماني طيب حسن النية وبين طائفي متخفي بتقية لا تستر عورات خطابه وجوهره المعادي لتطلعات الشعب.. فهل سننجح بتنقية المسيرة وخطاها أم وقعنا بفخاخ الطائفية بقرار شق التحالف الأنقى وولج تحالفا ليس سوى الفخ الأخطر!؟ هذا نداء عساه يجد صداه الإيجابي بعيدا عن تمترس المجاملات على حساب التحليل الجدلي الأنجع ولا نقول المبدئي الذي

 

متابعة قراءة  التغيير لا يأتي بالنوايا الحسنة ولا تتحقق خطى طريقه بالأمنيات الطيبة

...