التظاهرات السلمية بين المطلبية والتغيير المنشود

مقتبس من المعالجة المقترحة:”في ظل همجية  الآلة الجهنمية، تنطلق بين شهر وآخر تظاهرات مطلبية؛ لكنها بعد 15 سنة عجافاً، قررت وقف عبثية السجال مع سلطة الفساد الظلامية، واتجهت إلى مطلب سياسي يمثل طريق الحسم الوحيد بـتغيير النظام ورفض الترقيعات التي باتت مجرد بيع أوهام مسكِّنة لا طائل من ورائها“.

متابعة قراءة التظاهرات السلمية بين المطلبية والتغيير المنشود

...

أضاليل وأباطيل وأحابيل الإيهام بالديموقراطية في العراق

مقتبس من المعالجة: ”تضخ سلطة الطائفية أضاليل وتصطنع مزيد أحابيل لا تعدو عن أباطيل توهم بأن العراق قد حظي بالديموقراطية بعد 2003 فيما الواقع المرّ تتحكم به اشكال البلطجة والقمع بصيغ مستنسخة مشوهة فيضيع حق الضحايا بين قبائل الطائفية ومافياتها وميليشياتها…”.

  متابعة قراءة أضاليل وأباطيل وأحابيل الإيهام بالديموقراطية في العراق

...

هدم منظومة القيم أساس لإعادة إنتاج النظام الظلامي وإدامة جرائمه

هدم منظومة القيم أساس لإعادة إنتاج النظام الظلامي وإدامة جرائمه>>>\\>> لقد تم تضليل جمهور واسع عريض، عبر هدم منظومة القيم السامية بشكل (ممنهج)! بينما كانت جبهة قوى الإيجاب قيمياً واشتغالها في مجابهة هذا التخريب والهدم، بلا استراتيجية متماسكة؛ هذا فضلا عن اختلالات في الحراك التنويري بمستويات التنظيم وإعداد الجهود المناسبة الملائمة. وتساؤلنا بهذا الخصوص: هل من أمل في إحداث التغيير قريباً؟ وكيف؟

متابعة قراءة هدم منظومة القيم أساس لإعادة إنتاج النظام الظلامي وإدامة جرائمه

...

منطق العنف ومنطق السلام في العراق

مؤشر السلام العالمي مثلما مؤشرات مهمة أخرى تمنحنا معطياته عراقيا ما يساعدنا على قراءة أوضاعنا بدقة وموضوعية لا بتضليل ما يصدره ساسة الدجل في بغداد من أتباع مخططات الشر والاحتلال للعقل ولكل مفردات واقعنا … إن كل ما تضخه وسائل إعلام الظلاميين الطائفيين ببغداد يصور العراق والعراقيين فردوسا فيما يطمطم على المجريات والوقائع وبمنطق الخرافة يمرر ثقافة العنف بديلا عن ثقافة السلم والتنوير وبالمحصلة العراق مصدر عنف ليس لوجوده بل لكل المنطقة والعالم.. ومن الخطورة استسلام بعض العراقيين  لذاك الخطاب المرضي بكل أوبئته وعلينا أن نفرمل عاجلا على أنفسنا ونعدل منطقنا لنستعيد السلام الروحي والسلام الوجودي وإلا فإنهم (سائرون) بنا إلى هلاك 

 

متابعة قراءة منطق العنف ومنطق السلام في العراق

...

العراق في أتون مرجل جهنمي جديد

العراق في أتون مرجل جهنمي جديد

مقتبس من المعالجة: “كلما احتدمت صراعات اقتسام الغنيمة وولج الطائفيون مرحلة إعادة إنتاج نظامهم تفاقمت الأمور وتفجرت بمرجل جهنمي ليس ضحاياه سوى ما يُقدَّم من كباش الفداء من الفقراء.. لكن هذه المرة القربان هو العراق برمته.. فتنبهوا واستفيقوا قبل فوات الأوان.”

متابعة قراءة العراق في أتون مرجل جهنمي جديد

...

الفردنة والشخصنة لا تمنح تزكية لقرار ولا تسمح بصواب خيار

مخاطر سلبية التفاعل وتكريس آلياته المرضية.. الفردنة والشخصنة لا تمنح تزكية لقرار ولا تسمح بصواب خيار.. في ضوء بعض مجريات عميقة الغور في مشهد الصراع بين قوى الظلام وقوى التنوير ووقوع بعض عناصر تنويرية اسيرة آليات تحالفية قادت لأخطر انحراف شوّه خطاب التنوير والتقدم بمزق وحدة قوى العلمانية الديموقراطية وطعن استقلاليتها في الصميم.. نداء وتنبيه عسى يُقرأ من دون شخصنة وميول مزاجية انفعالية مع طرف أو آخر.. 

متابعة قراءة الفردنة والشخصنة لا تمنح تزكية لقرار ولا تسمح بصواب خيار

...

سيرك السياسة العراقية: هل من تلاعبات في اتجاه الانتخابات أم أنها شفافة صادقة؟

كل المؤشرات تؤكد قشمريات لم تنقطع عن مهمة تكريس نظام الطائفية.. وهذي كلمة بحق ما يجري في سيرك السياسة العراقية عسى يلتقطها ذوي الألباب

متابعة قراءة سيرك السياسة العراقية: هل من تلاعبات في اتجاه الانتخابات أم أنها شفافة صادقة؟

...

ترتيب العراق بمؤشرات الفساد دولياً استباحة للشعب وإهانة له تحتِّم التغيير

مقتبس من المقال: “إنّ الترتيب الذي وضعت فيه مافياتُ الفسادِ العراقَ دولياً وعمق فضائحيته يظل إهانةً صريحةً للشعب واستباحة مطلقة الهيمنة على مقدراته؛ الأمر الذي يؤشر ضرورة الخلاص من نظام الطائفية الكليبتوقراطي ويحتِّم التغيير طريقاً وحيداً لحسم الصراع مع تلك السلطة ونظامها ورفض مخادعة الشعارات الإصلاحية وأضاليل منظومتها القيمية.“.

متابعة قراءة ترتيب العراق بمؤشرات الفساد دولياً استباحة للشعب وإهانة له تحتِّم التغيير

...

بعض أسئلة بشأن مقاعد المجلس النيابي وحجب مجلس الاتحاد في العراق

توزيع مقاعد مجلس النواب العراقي على المحافظات وبعض أسئلة بشأنها وبشأن تأخير سن قانون مجلس الاتحاد وحجب وجوده وهل توجد شرعية للقوانين التي تصدر بعيدا عن اكتمال الهيأة التشريعية.. أسئلة تأمل إجابات تفيد الناخب في التعاطي مع الحقائق المحيطة به والحاجبة لدوره وقراره في فرض ما أراده الدستور المطلوب تعديله هو الآخر فضلا عن واجب تطبيقه وتلبية ما فرضه من إلزامات على جميع السلطات

  متابعة قراءة بعض أسئلة بشأن مقاعد المجلس النيابي وحجب مجلس الاتحاد في العراق

...

محاولات إعادة إنتاج نظام الطائفية و رد البديل

كتب الأستاذ الدكتور سمير الشميري ببلاغة الحكمة ومنطق الفلسفة التنويرية تفاعلا أجده أبلغ ما أضعه تقديما هنا، ونص التفاعل:

مقال شائق للأستاذ الدكتور/تيسير الآلوسي..المقال غوير لا يسبح في السطور الراكدة يحمل بين جنباته حفنة من الأسئلة المحورية وأبرزها:

ما آليات إعادة إنتاج الطائفية في العراق؟

هل يمكن لمليشيات إدارة دولة؟

وهل يمكن التحلف مع حركات دينية؟

وهل يحتاج الحراك الاحتجاجي الى وعي وقيادة؟

و ما آليات السطو على وعي الجماهير؟

وهل ثمة تكنوقراطيون مزيفون؟

وكيف يمكن تحرير الشعب والوطن من الفساد والفوضى الجاثمة على الصدور؟

استطاع يراع أ.د.الآلوسي الإجابة على هذه الأسئلة بصورة أو بأخرى في المقال ولكن الأهم أن هذه الأسئلة ستظل تحرك أدمغتنا وتقرع أبوابنا في قلب الليل وخبيص النهار .

شكرا أ.د.تيسير فنظرتك عامرة بالبصيرة بلباقة عقل وبكلام محمود

ممتن لمرورك صديقي ولروعة إيماضاتك لما يمكن أن يكون ورد بهذه المعالجة ولما أتطلع وإياك إلى إجابته بما يخدم حركة التنوير والتقدم والسلام.. دمت رائعا متألقا ومجددا لك فائق احترامي

متابعة قراءة محاولات إعادة إنتاج نظام الطائفية و رد البديل

...