المسيحي العراقي بين البحث عن أمان المكان والمكانة وتفعيل مشاركته في الحياة العامة

يتعرض مسيحيو العراق لهجمات مستمرة تستهدف حيوات أبناء العراق من الكلدان والآشوريين والسريان والأرمن وغيرهم من المسيحيين من أصول وادي الرافدين وبُناتِهِ الأوائل، كما يتعرضون لجرائم مختلفة أخرى من الخطف والتهديد والتعديات بالضرب والبلطجة ومهاجمة محالهم التجارية ومصادر عيشهم ورزقهم المشروعة وأكثر من ذلك وأخطر مهاجمتهم في بيوتهم الآمنة ورمي العوائل في الشوارع ومصادرة و [فرهدة] أملاكهم.. أما بيوت الله وأماكن العبادة فقد هوجمت وأُحرِقت وفُجِّرت حتى طاولت تلك الجرائم مواضع كثيرة إنْ لم تحسب بوصفها دور العبادة فهي من ثروة العراق الوطنية وسجله التاريخي العريق؟!!

متابعة قراءة المسيحي العراقي بين البحث عن أمان المكان والمكانة وتفعيل مشاركته في الحياة العامة

...

في اليوم العالمي لحقوق الإنسان: مطالب ملحة وإجراءات تنتظر الأفعال لا الأقوال

  بدءا أود التوضيح أن هذه الكلمات هي مجرد تداعيات تتحرك في فضاءات ما جاء في الإعلان العالمي لحقوق الإنسان ومحاولة عرض مواده ومبادئه تعزيزا لثقافة حقوق الإنسان لدينا.. مع المرور على تجليات تلك العناوين العريضة في الواقع العراقي في السنوات الخمس المنصرمة…  ومع وجود تطورات إيجابية عديدة ينبغي التأكيد على وجودها إلا أن التركيز على الجوانب السلبية منتظر هنا ومطلوب بغاية إزالته والأتيان بالإيجابي مما نأمل استنتاجه في ضوء ما يرد في السياق.. وينبغي الإشارة إلى كثير من عناصر الصحة في واقعنا وعناصر استيلاد الخير والحصول على حقوق مضافة لتصل إلى الصورة النموذجية لما أراده الإعلان العالمي لحقوق الإنسان ولكننا يجب ألا نخشى من التعرض لمجريات الثغرات والنواقص والأخطاء والجرائم كذلك؛ مما جرى ويجري في حياتنا…

متابعة قراءة في اليوم العالمي لحقوق الإنسان: مطالب ملحة وإجراءات تنتظر الأفعال لا الأقوال

...

التعليم الألكتروني وعقد الصلات مع طلبة العلم بمختلف قومياتهم ولغاتهم؟!  بلدان الشرق والعراق نموذجا

في أغلب بلدان الشرق الأوسط هناك تعدد أثني قومي وديني. وهناك حال من نسب إهمال أو تهميش لأبناء المجموعات القومية والدينية في مختلف الميادين الحياتية. وفي التعليم بعامة والتعليم العالي بخاصة تتعاظم أعداد الطلبة الذين يفقدون فرصهم في مواصلة تعليمهم سواء بلغاتهم القومية أم بأية لغة أخرى. دع عنك أن بعض اللغات تكاد تنقرض بسبب من حال المحاصرة والإقصاء، وبسبب من فعل التجهيل والأمية أو عدم وجود كوادر علمية تدرّس بتلك اللغات أو ترعاها وأبناءها.

متابعة قراءة التعليم الألكتروني وعقد الصلات مع طلبة العلم بمختلف قومياتهم ولغاتهم؟!  بلدان الشرق والعراق نموذجا

...

تضاغطات بين أطراف التعليم العالي وضغوط سلبية مباشرة وغير مباشرة على التعليم الألكتروني؟!

في كل محاولة للتحديث والتجديد يطفو صراع بين القديم الكلاسي والجديد المحدث؛ وأبرز سبب لهذا الصراع وجود عناصر متشددة متشنجة في كلا الاتجاهين.. فعناصر محافظة تتمسك بالدفاع عن تقاليد جامدة في فسلفة القديم.. يدعمها وجود عناصر مشوشة الرؤية في التعرف إلى الجديد، بسبب من حداثة عهده وعدم تمكنه من تقديم نفسه بالصورة المثلى في الحيز الزمني الضيق فضلا عن دواعي موضوعية وذاتية لحالات الالتباس والتشويش القائمة…

متابعة قراءة تضاغطات بين أطراف التعليم العالي وضغوط سلبية مباشرة وغير مباشرة على التعليم الألكتروني؟!

...

في يوم الشهيد الآشوري: سِفْر الإبادة ومنطق الرد المنصف؟

 

السابع من آب 2008 يوم الشهيد الآشوري 

على وفق منطق الزمن الغابر دارت رحى مطحنة بشرية معاصرة بحق عديد من شعوب المنطقة.. وبعد أن كانت تلك الشعوب هي التي شادت البلاد ومدنها وزرعت قراها وأعلَت راية حضارتها صارت بعد جرائم هولوكوست دموية متكررة مجرد [أقلية!] بمنطق عنصريي اليوم. ويزيد [العنصريون] إيغالا بحرمان شعب عريق من بقايا فتات حقوقه، ممعنين في استلابه حتى من حقه في الحياة.. ومن هنا كان ما جرى بعد المتغيرات التي جاءت مع سنابك خيول الجزريين وراياتهم الدينية [قديما] ومع رصاصات وخناجر الغدر وإرهابها في سُميل ثلاثينات القرن الماضي ومع كل المحاولات التالية لإذابة وجود الشعب ومحوه في دوامات محيطه وعلى أرض قراه ومدنه..

متابعة قراءة في يوم الشهيد الآشوري: سِفْر الإبادة ومنطق الرد المنصف؟

...

الموقف من الهجمات التصفوية الدموية ضد المجموعات القومية والدينية في العراق

بمناسبة المؤتمر العام السابع للمنظمة العراقية لحقوق الإنسان في هولندا

الموقف من الهجمات التصفوية الدموية ضد المجموعات القومية والدينية في العراق

يتعرض العراق وشعبه لهجمة مركبة من قوى الإرهاب الدولية ومن مجموعة من المافيات والميليشيات وقوى التطرف الديني الإسلاموي… ولكنَّ الأمر يمتد أبعد في مخاطره عندما يتعلق الأمر بالمجموعات الدينية والقومية التي مثلت العراقيين الأوائل من بُناة حضارته، ماضيه المجيد العريق منذ سومر وبابل وآشور ومنذ الميديين والكلدان وما زالت تمثل اليوم جوهر العراق الحديث عبر تمثيل هويته القائمة على تنوعه الأثني القومي الديني…

متابعة قراءة الموقف من الهجمات التصفوية الدموية ضد المجموعات القومية والدينية في العراق

...

منظمات حقوق الإنسان ودورها في الحياة العامة؟

في ظروف تعقد النظم السياسية والتطورات المركبة للنظم الاقتصا-اجتماعية تتعاظم أهمية الدور المعرفي ووظيفة العلماء والمتخصصين من أصحاب الخبرات أو التكنوقراط… فمن دون التخصص العلمي والخبرة المعرفية النظرية والتطبيقية لا يمكن اليوم تسيير دفة أمر جمعي عام بشكل سليم و واف…

متابعة قراءة منظمات حقوق الإنسان ودورها في الحياة العامة؟

...

نداء من المثقفين العراقيين لقراءة أوضاع المرأة العراقية وإزالة المخاطر التي تتعرض لها

بمناسبة يوم المرأة العالمي يُهدي مثقفو العراق ومبدعوه أجمل أمنيات الخير للمرأة في العراق ويتطلعون معها إلى مزيد من التقدم في مجال تطوير تنظيماتها وتجمعاتها وأنشطتها وتصعيد وتيرة العمل المشترك من أجل تعزيز نتائج النضالات لوقف مسيرة صارت في أشد حالات الانفلات في استباحة حيوات النسوة العراقيات والتحكم بمصائرهن وأوضاعهن التي تزداد انحدارا وتخلفا…

متابعة قراءة نداء من المثقفين العراقيين لقراءة أوضاع المرأة العراقية وإزالة المخاطر التي تتعرض لها

...

المرأة العراقية في أتون محرقة الصراعات الهمجية السائدة اليوم

منذ سنوات خمس ودورة جديدة من مطحنة الآلة الجهنمية تدور برحاها على مزيد من الضحايا من نسوة العراق. فبعد أن تطلعت المرأة العراقية للانعتاق بزوال نظام الدكتاتورية وحملاته الأمنية الإيمانية والسياسية، وجدت نفسها مباشرة بمجابهة مستجدات سلبية خطيرة…

متابعة قراءة المرأة العراقية في أتون محرقة الصراعات الهمجية السائدة اليوم

...

الصحفيون في العراق.. الحقوق والحماية المطلوبة

أنْ يعمل الصحافي في ظروف الطوارئ، أو أنْ يعمل في ظروف معقدة وصعبة فذلكم خياره حيث الصحافة مهنة المتاعب؛ وواجبه الذي يلتزم بأدائه. أما أن يخضع هذا الصحافي لعقبات وعوارض غير قانونية وغير إنسانية فذلكم مما لا يمكن القبول به.. فأعمال الابتزاز عبر أشكال من الضغوط والتهديدات عبر قنوات الفساد والترهيب المافيوية، كل ذلك مما يرصده الصحافي في العراق. وأعمال الاختطاف والاغتيال أو التهديد بهما صارت من الأمور المعاشة بشكل شبه يومي في الأوضاع العراقية الملتهبة اليوم…

متابعة قراءة الصحفيون في العراق.. الحقوق والحماية المطلوبة

...