قـُبَيل مؤتمر رابطة بابل للكتّاب والفنانين العراقيين في هولندا: المزاجية والضرورة في العمل الثقافي

كلمة العدد  السادس ألواح بابلية

                  بُنيَ العمل الثقافي, ومنجزاته كذلك, على استجابته للشروط الحضارية التي انتمى إليها ودخل في لبنات بنائها ونهض بمسؤولية إشادتها والدفع بها نحو مراحل وحلقات أكثر تقدّماَ َ وأرقى مستوى. ولم يندرج طوال مراحل المنجز الثقافي في تاريخ البشرية أيّ من تلك الأعمال التي جاءت على هامش المرحلة أو ما يمكن أنْ نقول عنه تلك المنجزات التي تنتمي إلى مزاجية انفعالية وإلى روح فردي متمرِّد على مفهوم الانتماء بمعنى آخر شاذ على قاعدة الانتاج الثقافي بوضعه العام. إذن كان المنجز الثقافي قائماَ َ على حالة من الاستجابة لدواعي الضرورة التاريخية وحتميتها أو بقول آخر مشروطاَ َ بمحيطه وقوانين ذلك المحيط.

متابعة قراءة قـُبَيل مؤتمر رابطة بابل للكتّاب والفنانين العراقيين في هولندا: المزاجية والضرورة في العمل الثقافي

...

من أجل وحدة متينة وراسخة للمثقفين العراقيين في أوروبا

الشعر محراب المعبد الأدبي و نصوص طقوسه المقدسة والدراما مسرحه الحي أما القصة فإنًها نقوشه البهية, الثقافة عالم الإنسان الحي الذي ودَّع عالم الغاب .. والثقافة مرجل الحياة الإنسانية الذي يحرق الردئ ويجهِّز المفيد المغذي فيبدو الإنسان \ المجتمع صحيحا بها. اليوم في زمن العتمة والأمراض تفتك بكل مناحي الحياة سياسة واقتصادا , ليس لنا غير الثقافة والمثقفين أداة نعمل بها من أجل أنْ نمضي في طريق الخلاص الحقيقي من كل تلك الأدران…والتمزّق والفرقة والشتات واحدة من هذه الأمراض الخطرة التي أصابتنا في مقتل فما عدنا نستطيع حراكا إلاّ في ظلال وادي ( ا ل ص م ت ) وصارت أصوات التحدي مجرد أصداء ردَّدتها جنبات ذلك الوادي ؛ هل حقا متنا ومات كل ذلك المنجز الإنساني الذي نحتفل بألفيته العاشرة وندخل ألفيته العاشرة الثانية ونباشرها بفرح غامر بذيَّاك الإرث الغالي … هل مات جلجامش مفارقا أنكيدو أم متوسدا أغلى ذكرياته وأفضلها طاقة منحته قدرة الوجود والتحدي والحياة؟!!!

متابعة قراءة من أجل وحدة متينة وراسخة للمثقفين العراقيين في أوروبا

...

خطاب الثقافة .. خطاب السلام والحرية

كلمة العدد الخامس ألواح بابلية

                              في بحر الشهر الذي انقضى , قدّم الدكتاتور صدام ذريعة على طبق من ذهب  لقوات تحالف دولية تقف على رأسها الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا, لكي تجتاح بلادنا في حرب أتت على ما تبقى بعد عدد من حروب الدمار والكوارث التي أشعلها ضد شعبنا في سابقة خطيرة لم تحصل في التاريخ أنْ يستخدم حاكم أسلحة دمار شامل على شعبه وضد بلدان الجوار ومنها حربه مع إيران وغزوه دولة الكويت الشقيقة.

متابعة قراءة خطاب الثقافة .. خطاب السلام والحرية

...

وقفة تأمل

ألواح بابلية كلمة العدد الرابع

إطلالة جديدة لعام جديد,تضعنا أمام تساؤلات مُلزِمة لابد من التوقف عندها لمراجعةِِ تستقرئ الذي فات من الزمن وتستكشف الآتي منه؟ مضى عام 2002 وفيه انقسم العام بين بداية تابعت إنجاز مفردات برنامج الرابطة من ندوات ومعارض واحتفاليات وعروض مسرحية أعقب ذلك استعدادات للفقرة المركزية الكبرى التي اعتمدها المؤتمر السابق وتم بالفعل إنجاز المهرجان الثقافي العراقي …

متابعة قراءة وقفة تأمل

...

المهرجان الثقافي العراقي ـ لاهاي

ينعقد المهرجان الثقافي العراقي في دنهاخ في المدة الواقعية بين  الأول من نوفمبر المقبل وحتى العاشر منه. وقد كان لمثل هذا النشاط دوافع وأسباب , فكان مشروعا  مميزا لرابطة بابل ولبقية الجمعيات العراقية المشاركة فيه مثل البيت العراقي هولندا والبيت العراقي دنهاخ وجمعية الصابئة وجمعية النساء العراقيات ومؤسسة البصري وآخرون… وهنا بعض ما ورد مما تعلق بتوضيح حقيقة المهرجان … وهذه أولا رسالة موجهة من الرابطة لجمهور المهرجان :ـ

متابعة قراءة المهرجان الثقافي العراقي ـ لاهاي

...

موقع ألواح بابلية: الافتتاحيات 1و2و3

 كلمة العدد الأول: لحظة الشروع

 بعد طول عناء وانتظار تظهر أمامنا هذه الصحيفة لتكون صوت المثقف العراقي في منفاه . فهي لوحة من فسيفساء ثقافتنا تعمل بإشراف رابطة بابل للكتَّاب والفنانين العراقيين في هولندا وهي ما ستعمل هذه الجريدة على تغطية التعريف بها وبأنشطتها وأنشطة أعضائها . وهي تعلن منذ لحظتها الأولى بأنها ستكون مفتوحة لهم جميعا و لكل ذلك التنوع والغنى المعروفين في الطيف الثقافي العراقي

متابعة قراءة موقع ألواح بابلية: الافتتاحيات 1و2و3

...

عروض مسرحية بالهولندية وجهود فنية عراقية

سينوغرافيا مميزة لِقطّة المهرجان وفضاءات أسطورية للحب السومري

في إطار المهرجان الثقافي العراقي قُدِّم عرضان مسرحيان بالهولندية كان العمل الأول بعنوان ذيل القطة ولهيب الشمس و شارك فيه الفنان صالح حسن ممثلا .. وقد اعتمد العرض بسبب صفة اتجاهه إلى جمهور من فئة عمرية محددة , اعتمد على الزخرفة اللونية في سينوغرافياه ما منح العرض قيمة بصرية مميزة ..

متابعة قراءة عروض مسرحية بالهولندية وجهود فنية عراقية

...

فرق غنائية راقية وألحان شجية ومطربات لَفَتْنَ الانتباه!

استقدمت بابل رابطة الفن والفنانين من خيرة منتجي الفن الغنائي العراقي وإنْ كان بودها الاتساع في الأمر أكثر .. فمَنْ كان حاضرا بين جمهور المهرجان من هؤلاء؟ صدحت في البدء لعشق العراق وثراه ومائه وسماه , صاحبة الصوت الشجيّ الحنون شوقية العطار فغنَّتْ لقيم الفضيلة والنضال:

كل الأغاني انتهت

إلا أغاني الناس

والصوت لو يُشترى

ما تشتريه الناس

والأمل بصبح لاسجون فيه:

اليوم بتنا هنا

والصبح في بغداد

وراحت تذكِّر الذي تهادت ذاكرته واستكانت في الغربة عبر أغنية غريب الدار:

ياغريب اذكر هَلَكْ

الأداء كان ساحرا حتى عندما نحسّ ذلك النشيج الذي يأتي من تفاعل مع دلالات الأغنية واستعادتها صورة العراق وأهله لحظات الفرقة والألم والحنين بل تزداد الأغنية طربا وجمالا بهذا الأداء المتماهي مع إحساس عميق بما ترمي إليه الأغنية ويضفي جمالا أكثر إبداع العزف على آلات يستنطوقونها التراث وروعة الفن الموسيقي المؤَلَّف من الروح العراقي الخالد من خرير أنهاره وهديل حمامه وخشخشة صفصافه وهكذا هو دأب البصري وفرقته ذات الروح الأصيل…

أما في يوم آخر فقد كانت مفاجأة مع إنعام والي وهي تقول لم ينتهي لون الحداثة في غنائنا في المنفى وليس للفن حدود يقبع خلف أسوارها مثل أسوار إذاعة الدكتاتور وأصداء ستوديوهاته , فعشنا معها ما ذكّرنا بفنانات السبعينات والثمانينات التي فتناها خلفنا منذ الرحيل الأول على عهد تسلّم الطاغية لتفاصيل الحياة حتى صارت الأغنية لا تُكتَب إلا له مثل غيرها من ممتلكاته.. وإنْ شابَ أداءها لحظة البدء عثيرة صغيرة تتعلق بتقنيات القاعة صوتيا ..

أما فرقة سومر فجمعت أغاني الريف العراقي إلى باديته إلى حاضرته وبغدادياته فدبك الجمهور في حلقة التفَّت حول القاعة , التي تتسع لمئات المتلقين , بكاملها وانتشى الجميع فغنى للبصرة ولبغداد ولكردستان للوديان والسهول والجبال وعلا الصوت مع كل أغنية عادت بهم وبنا إلى عالمنا الجميل الذي أُكرهنا على مغادرته.

ومرة أخرى يُلفت العراقيون الآخر إلى قدراتهم على تطويع ظاهرة اللقاء بين العراقي الأصيل والأوربي الجديد الذي يلتقيه فيتفاعل ويتبادل التأثير عبر فرقة من العراقي والأوروبي سويا..

وفي ختامها تجلّت الرائعة التي تتقدم خطواتها الفنية يوما بعد آخر الفنانة الأصيلة فريدة فشنَّفت الأسماع إلى الجالغي البغدادي إلى المقام العراقي وإلى أيام القبنجي والغزالي وإلى لون غنائي أطرب شباب الغربة مثلما أسكر شيبها وأعادهم إلى عهد بغداد الأزل بين جدها وهزلها .. صاحت مقاما وعلا الصوت حتى ملأ المكان وفاض عليه وعلى مَنْ فيه . . ياهل تُرى من الذي كان يريد ذلك اليوم الخروج من القاعة اللهم إلا إذا كانت وجهته العراق أو عراقي يستأنس معه بالذكريات .. الفرقة اكتملت بطبلها وسنطورها وجوزتها وطرب الجميع بصوت ساحر وموسيقا أصيلة راقية …

 

...

بعض الآثار السلبية للإسكان القسري لطالبي اللجوء

                            تستقبل مخيمات اللجوء في هولندا سنويا آلاف طالبي اللجوء ولأسباب كثيرة من بينها تأخر حسم تلك الطلبات تزايدت  تلك المخيمات وكذلك الكثافة العددية في المخيم الواحد, تلك الكثافة التي يُحتَمل أن تتفاقم أزمتها مع الإعلان عن سياسة إغلاق عدد من المخيمات .. يركز هذا المقال على مسألة الآثار السلبية الناجمة عن طبيعة هذا النوع من السكن وعن امتداد طول (فترة) سكن المعسكرات القسرية لتصل في الغالب إلى سنوات , إذا تمَّ حسابها بالزمن النفسي فإنها ستكون أضعاف الرقم المعلن [ فساعة انتظار تعادل في وقعها النفسي أكثر من أيام في فعلها السلبي] فكيف إذاامتدّ الأمر إلى سنوات انتظار؟!!

متابعة قراءة بعض الآثار السلبية للإسكان القسري لطالبي اللجوء

...

ماذا تعني مخيمات الانتظار؟؟؟

بعد أنْ يقدم المرء طلب اللجوء للسلطات وتعترف بطلبه .. يصبح من واجباتها توفير الحماية المؤقتة لحين البتّ بطلبه ذاك بالصورة النهائية. وعلى الرغم من أية ملاحظة تخص السبب الذي يقف وراء (تكرار) البحث في الملفات المقبولة (والتريث طويل الأمد) فإنه ليس من شأن ّ هذا المقال إلا التركيز على واحدة من مشكلات ما بعد الاعتراف الأوّلي بالطلب , ألا وهي مشكلة الآماد الطويلة التي تنقضي على الإسكان القسري في مخيمات الانتظار التي تسمى هنا الـ (AZC) وهي تختلف من حيث الأحجام الاستيعابية أو طبيعة البناء فبعضها يتشكل من خيمة كبيرة واحدة تُقسَّم على غرف وحجرات مختلفة السعات وأخرى تتكون من بناء عمودي أو قد تكون من (كرفانات) تحتوي على ما يُسمى غرف هي أقسام صغيرة الحجم لا تتجاوز مساحتها (2.5X1.5متر) أو حتى أصغر من ذلك

متابعة قراءة ماذا تعني مخيمات الانتظار؟؟؟

...