لن يسمح شعبنا الواعي بهدم تمثال أو نصب في بغداد الحضارة والتمدن 

هذه حملة نضع أصواتنا معا وسويا لتحويلها إلى سمفونية هادرة تعيد منطق التمدن والحضارة لبغداد السلام ودار الحكمة والمدرسة المستنصرية.. فلنكن معاً ضد تخرصات وتأويلات تريد وتحاول استغفال شعب وعى الحقيقة وأدرك كيف تلاعبت قوى الظلام به للتسلل بقصد التحكم به والتسلط عليه لنهبه واستعباده والاجار به، بوساطة مجابهة حراكه بالرصاص الحي وبنزيف الدماء الزكية.. نرفض  أي تعرض للتماثيل والنُصُب الحضارية ببغداد وكل الأرض العراقية، أرض السلام والمدنية والحضارة أرض الإبداع وخلق الجمال .. سجلوا تمسككم بالتمدن والعقل العلمي ورفض الدجل وكل أبطايل أضاليلهم

متابعة قراءة لن يسمح شعبنا الواعي بهدم تمثال أو نصب في بغداد الحضارة والتمدن 

...

إدانة ظاهرة الاغتيالات ومطالبة بقوة لإنهاء الجريمة وردع المجرم

اغتالوا ضابطا يمثل السيادة الداخلية للدولة ويجسدإيقونة لهيبة الدولة والعبث ماضٍ يواصل إجرامه بقصد هز الاستقرار والسلم الأهلي وتخريب الأمن وإنهاك الدولة وجعلها صاغرة خانعة لإرادة زعامات لصوصية وحشية بدموية أجنحتها المسلحة من الميليشيات.. ونحن هنا نطالب بفرض إرادة القانون مجسدا بإرادة الدولة المستجيبة لمطالب الناس وذلك بحل (كل) الميليشيات فهي جميعها إرهابية خارجة على بنية الدولة الحديثة القادرة على تلبية مطالب الشعب.. وليس بغير إنهاء الوجود المافيوي ونهجه بنكا للإرهاب وتمويل أنشطة الترويع والتخريب وحل كل الميليشيات وكافتها لاستعادة القرار الوطني.. إننا نصدر بياننا مع إدراكنا بحجم الخرق البنيوي للدولة القائمة ومع وعينا بخلل نهجها واستراتيجياتها بجانب صراعات تصفية الحسابات لكننا نؤكد هنا حرصا ثابتا واعيا لمهمة تمكين الدولة من تبني نهج البناء والتقدم مرورا بدحر شراذم الهدم والدمار والتخريب كليا وتطهير مؤسساتها من عناصر الفساد ومن محاولات التجيير والسيطرة المافيوية الميليشياوية.. تيسير عبدالجبار الآلوسي

متابعة قراءة إدانة ظاهرة الاغتيالات ومطالبة بقوة لإنهاء الجريمة وردع المجرم

...

إدانة نهج التطرف واستغلال المؤسسات الدينية لاختلاق الغيتوات والتحريض على العداء والإرهاب

بين أوروبا والشرق الأوسط: الإسلام السياسي يواصل نشر نهج التطرف استغلالا للمؤسسات الدينية في التحريض والحض على الكراهية والعداء وارتكاب جرائم الترهيب والترويع وتخريب السلم الأهلي ومحاولات استهداف منطق التقدم والأنسنة تمكينا لأفعالهم الإجرامية.. إننا نطالب بحركة تنوير وتقدم وتمكين المجتمعات من تعزيز العمل بمنطق الوحدة في التنوع مبدأ فلسفيا جماليا يحقق الأنسنة واحترام الآخر ومنظومة قيم المساواة والعدل وفي ضوء المجريات وتفاقم ما يُرتكب بكنفهاصدر هذا التصريح عن أمين عام التجمع العربي لنصرة القضية الكوردية ورئيس المرصد السومري لحقوق الإنسان… تيسير عبدالجبار الآلوسي

متابعة قراءة إدانة نهج التطرف واستغلال المؤسسات الدينية لاختلاق الغيتوات والتحريض على العداء والإرهاب

...

المرصد السومري يؤكد إدانة ما اُرتُكِب من عنف دموي وحشي بحق التظاهر السلمي في بغداد

استكمالا لمتابعة المرصد السومري لحراك الشعب العراقي السلمي وهوية قواه التنويرية العَلمانية الديموقراطية حيث أكد الشعب بصوت ثواره سحب الشرعية من السلطة واستعادته حق اختيار سلطته بإجراء عملية انتخابية بشروطه المتضمنة استبعاد قوى العنف والفساد والتضليل الممثلة بسلطة(الدين السياسي، المال السياسي المافيوي الفاسد، العنف الإرهابي)  التي دمرت وخربت وأوغلت بجرائم ضد الإنسانية، نسجل هنا إدانة اجترار نهج حكومة الجزار السابقة التي أسقطها الشعب واليوم  باتت قضية تلبية المطالب في الحقوق والحريات لا تتحقق من دون استعادة السلطة وإجراء تغيير جوهري بديل عنوانه حكومة إنقاذ وطني تُنهي سلطة المافيات والميليشيات لتُطلق وسائل التغيير السلمي بأمل دعم فعلي حقيقي من المجتمع الدولي بعد فهم المجريات وعدم استقبال الصورة المشوهة التي ترسلها قوى ساقطة الشرعية .. إليكم هنا بيانا تفصيليا آملين تأييد المطالب

متابعة قراءة المرصد السومري يؤكد إدانة ما اُرتُكِب من عنف دموي وحشي بحق التظاهر السلمي في بغداد

...

ملاحظات ومتابعات ميدانية للمرصد السومري لحقوق الإنسان لتظاهرات اليوم في العراق

 هذه بعض ملاحظات ومتابعات ميدانية أجراها المرصد السومري لحقوق الإنسان في الساعات الأولى لتظاهرات اليوم في العراق وهي مرة أخرى تتمسك بالسلمية وتنادي بقيم التنوير بديلا لعبث الظلاميين وبالتغيير بديلا لقشمريات الدجل والضحك على الذقون إنها تغوص أكثر بتلك الجرائم تمييعا للمساءلة و لمحاولات تقديم الجناة للعدالة ومنع إفلاتهم من العقاب على وفق لوائح حقوق الإنسان والقانون الإنساني الدولي والقانون الدولي لحقوق الإنسان وكل الاتفاقات التي تحظر ما يُرتكب من جرائم ضد الإنسانية بحق الشعب العراقي المطالب بحقه في إبعاد الدخلاء من ذيول ملالي الشر وبنك الإرهاب الدولي الذي اخترق المنطقة بجرائمه ونحن نعد بمواصلة المتابعة والرصد لفضح الانتهاكات الجسيمة بحق أبناء شعبنا وأولها سطوة ميليشياوية تتستر على جرائم الفساد الكبرى وتحمي مرتكبيها 

متابعة قراءة ملاحظات ومتابعات ميدانية للمرصد السومري لحقوق الإنسان لتظاهرات اليوم في العراق

...

اغتيال آخر لناشط مدني سلمي بلا رادع للمجرم حيث تستمر الميليشيات بسطوة بلطجيتها على الشارع

دان المرصد السومري لحقوق الإنسان جريمة اغتيال الناشط المدني السلمي هشام الحجازي الذي تفرغ لتقديم المساعدات والإعانات الإغاثية لفقراء منطقته قضاء الطارمية المستباح كاستباحة الوطن والناس طوال العقدين المنصرمين! وإذ يشارك المرصد الحركة الحقوقية العراقية رصد الجريمة والمجرم وهويته فإنه يطالب الجهات المسؤولة بحسم أمرها والنهوض بواجب فضح الجريمة بكل تفاصيلها ومخططها بخاصة وأنها من الجرائم الكبرى التي وصلت مستويا جرائم ضد الإنسانية مما لا يمكن نكرانه والتستر عليه وادعاء إلقائه برقبة (مجهول) اختفى بعد جريمته في منطقة (مجهولة).. لتتعاضد الجهود الوطنية لوقف حلقات يديرها الإرهاب الدولي والبنك الدولي ومقره الإرهابي وأدواته بمجملها… إليكم بيان المرصد السومري في أدناه:

تيسير عبدالجبار الآلوسي

متابعة قراءة اغتيال آخر لناشط مدني سلمي بلا رادع للمجرم حيث تستمر الميليشيات بسطوة بلطجيتها على الشارع

...

مجدداً ندين استهداف الصحفيين ونشطاء الحركة الحقوقية وجريمة اغتيال الصحفي أحمد حسن بالديوانية

في جريمة متصلة أخرى جرت (محاولة) اغتيال غادرة في سقف لا يتجاوز الأيام وهذه المرة بمحافظة الديوانية.. إنه نهج تسيد العنف والترويع والترهيب قمعاً للكلمة الحرة ومصادرة لأي صوت يستثمر فرص حرية التعبير التي باتت تضيق الخناق عليها.. لقد أُطلِقت رصاصات قاتلة على الإعلامي أحمد حسن وهي حلقة مستمرة أخرى ضد الصحافة وحرياتها وضد حق حرية التعبير وبغض النظر عن احتمالات إدارة صراع الأحزاب والقوى النافذة فإن نهج العنف الدموي التصفوي هو فرض لإرادة مافيوية ميليشياوية على حساب الصوت الحر ما يتطلب وقفة موحدة شعبيا لا لفضح الجريمة بحدودها الجغرافية وتشخيص الأهداف المباشرة بل بكشف ما يتخفي وراء جرائم ضد الإنسانية من تهديد وجودي للوطن والناس وهويتهم بدولة تحترم الإنسان لتصير الأمور بانفلات فوضوي تنعدم فيه الدولة نفسها.. معا وسويا ضد الجريمة والمجرم ولنطالب أيضا بوجود الصوت الدولي المؤثر ضد ما يُرتكب بهمجية ووحشية بحق بناتنا وأبنائنا

متابعة قراءة مجدداً ندين استهداف الصحفيين ونشطاء الحركة الحقوقية وجريمة اغتيال الصحفي أحمد حسن بالديوانية

...

التجمع يطالب بمراجعة مجمل المسار القضائي لقضية الصحفيين الأربعة والعفو عنهم مدخلا للتغيير الأشمل

في ضوء القرارات القضائية الصادرة في كوردستان بحق عدد من الصحفيين المتهمين بقضايا متعددة أفضت لتحميلهم مسؤولية جنائية وصدور أحكام ثقيلة؛ في ضوء ذلك ومع الحراك الحقوقي الأممي والمحلي أكد التجمع العربي لنصرة القضية الكوردية على وجوب مراجعة الحكم وإصدار العفو العام والخاص عن المحكومين إنهاءً لأية تبعات عليهم..نقترح قراءة البيان وتعزيز النشر كما صدر بعد التداول بالأمانة العامة وهيأتها الاستشارية في أدناه

متابعة قراءة التجمع يطالب بمراجعة مجمل المسار القضائي لقضية الصحفيين الأربعة والعفو عنهم مدخلا للتغيير الأشمل

...

ندين في الحركة الحقوقية العراقية تجدد ظاهرة الاغتيالات بجريمة تصفية أحد نشطاء الاحتجاجات بكربلاء

أوردت الأنباء اغتيال ناشط مدني سلمي آخر بخاصة مع توارد أخبار عن ترشحه للانتخابات وبظل الصراعات القائمة ومحاولات هز الاستقرار المجتمعي وطعن السلم الأهلي فإن القوى الميليشياوية المسلحة تسفر عن وجهها القبيح مجددا بجريمة اغتيال هي مفردة في سلسلة جرائم ضد الإنسانية التي تفشى في الوطن بلا من يكبحها.. وأكثر ما وجده الشعب من الحكومات الاتحادية والمحلية يقف عند أعتاب تشكيل لجان تحقيق لا تمتلك أكثر من تصريحات وجعجعة بلا طحن..

إننا إذ ندين الجريمة نتفق ورفض ذوي الشهيد دفنه حتى يتم إعلان المجرم المخطِّط وذيله المنفذ المأجورين؛ مع أن الشعب يعرف ويعلم علم اليقين من هو عدوه الذي ارتكب بحقه تلك الجرائم الدموية وهمجيتها ووحشيتها طوال 18 سنة عجافا دموية بفظاعاتها… ونحن نتنبى هنا تقديم رأس الجريمة للقضاء ممثلا بزعامات المافيا والميليشيا وواجهاتها الحزبية ايضا حيث كثير منها يسوق لنفسه بدخول انتخابات شكلية لا تضمن اية فرصة للعدالة والحماية بدليل تفشي الجرائم والابتزاز لا بالتهديد حسب بل بارتكاب التصفيات الأبشع والأفظع…  فلنكن مع الشعب في الميادين لفرض إرادته وطرد المجرمين السوقة ووضعهم حيث يرى القانون وعقابه

متابعة قراءة ندين في الحركة الحقوقية العراقية تجدد ظاهرة الاغتيالات بجريمة تصفية أحد نشطاء الاحتجاجات بكربلاء

...

كل التضامن مع أهالي القدس الشرقية عاصمة دولة فلسطين ولتتوقف الآلة الجهنمية للعدوان وانتهاك القوانين الدولية

يجب صدور قرار ملزم عن مجلس الأمن يمكنه أن يحمي الفلسطينيين وأن يطبق القوانين الدولية ولوائح حقوق الإنسان بما يلجم العدوان المتكرر ويوقف جرائم الحرب وجرائم ضد الإنسانية تلك التي انفلتت من كل المعايير فبعد أكثر من  نصف قرن مازالت القضية تغرق في وحل المماطلة والتسويف على حساب أرواح ملايين من أبناء شعب لحساب قوى باتت تدير نهجها بإرهاب دولة وبالتمييز والفصل العنصري وبجرائم استيطانية وفظاعات بلا نهاية!! فلنوقف الجريمة ونمسح عارها عن جبين الإنسانية

متابعة قراءة كل التضامن مع أهالي القدس الشرقية عاصمة دولة فلسطين ولتتوقف الآلة الجهنمية للعدوان وانتهاك القوانين الدولية

...