بين ظروف كرنفالات الصحافة وما يُنتظر لها ومنها وواجباتها في الظروف الراهنة

تحفل الصحافة الشيوعية اليوم بأمسية تُعلي الذكرى وتكرمها بخاصة هنا شهداء الصحافة وسجلها الحافل من وثائق تاريخها المستنير وادوارها البهية في دمقرطة الحياة وأنسنتها.. وإذا كنتُ شخصيا من بين من نادى من أجل كرنفال مخصوص بها فإنني اليوم أدعو لمراجعة عميقة تحقق ذياك الكرنفال المنشود تلبيته شعبيا جماهيريا خدمة للعراقي وسطوعا لشمه وسط حركة التنوير بتياراتها .. فتحية للمتاح وأمل بإنجاز الأفضلولكن ايضا نقد موضوعي للقصور والتلكؤ والثغرات حتى نتجاوز خطوطها التي قيدتنا جميعا.. قراءة أولية لإثارة الحوار وتوسعه

متابعة قراءة بين ظروف كرنفالات الصحافة وما يُنتظر لها ومنها وواجباتها في الظروف الراهنة

...

انتخابات تستجيب لمطالب الشعب أم أخرى تُفصَّل على مقاس إعادة النظام؟

تصريحات يطلقونها بكثرة بعضهم عن حسن نية وأكيد عن خلطة يحاولون فيها الجمع بين مطالب الإرادة الشعبية بالتغيير الأشمل والأعمق نوعيا وبين قشمريات اللعبة التي تريد بجوهرها إعادة إنتاج النظام ولكنها تستغل وجودها بسدة الحكم تطيح بمزيد من الحقائق لمصير المجهول المعلوم!!! فهل مازالت باقية بعض ثقة من الشعب بمن نصّب نفسه زعيما وهو بحق كذلك ولكن (زعيما) لعصابات مافيوية ميليشياوية، أي لقوى الخراب والإرهاب، هل كانت تلك الثقة موجودة من قبل لتنعدم اليوم وتنحصر بمجرد رد على ما يسمونه تأجيل؟ أم أن الثقة منعدمة أصلا ولن تعود إلا بالاستجابة (لانتخابات) لا تعيد إنتاج النظام بل تستجيب فعليا للشعب؟؟؟ للإجابة عن أسئلة الواقع العراقي وفي ضوء محاولات الالتفاف التي تؤشر مقدمات ارتكاب جريمة هي الأفظع بحق العراقيين وبلادهم وبصورة وجودية، لتلك الإجابة نقترح عليكنّ وعليكم هذه القراءة من دون أن نتعرض لطرف في شخصه أو وجوده ولكننا نطالب بنهج بديل يمكنه حمل رسالة الشعب

متابعة قراءة انتخابات تستجيب لمطالب الشعب أم أخرى تُفصَّل على مقاس إعادة النظام؟

...

رؤيتان لاستعراض القوة الميليشياوي تؤكدان تناقض المنطلقات والأهداف بين الشعب وأحزاب السلطة

هل ما زال للشعب وحركته التنويرية الديموقراطية فرصة لقبول خيار ما تمت تسميته انتخابات (أكتوبر)؟ أم أن  قوى النظام تصر على التمسك بنهج إعادة إنتاج نظامها (الكليتوفاشي) وهذه المرة بصورة أكثر همجية ووحشية من سابقاته!؟ ما الموقف الشعبي من ظواهر استعراض القوة وتوزيع الأدوار بين تلك القوى الميليشياوية؟ ألا يجب التنبه على المجريات من خلال ما يجري من ممارسات ترهيب وترويع وابتزاز؟ موقفان للشعب وأعدائه يسفر في إطار تناقضهما النظام عن  نهج توالد وتكاثر وإعادة إنتاج تستعصي على الإجراءات الشكلية (للتغيير) لتتحول به إلى منطق (تدوير) نفايات وإعادة إنتاج خطيرة تضع البلاد بل وضعتها بأمرة نظام الملالي الذي يقود الإرهاب الدولي اليوم… فلنتفكر ونتدبر

متابعة قراءة رؤيتان لاستعراض القوة الميليشياوي تؤكدان تناقض المنطلقات والأهداف بين الشعب وأحزاب السلطة

...

إن مضايقة الصحفيين أو منعهم من أداء مهامهم بحرية هو نهج يتقاطع كلياً مع صيانة حقوق الشعوب وتمكينها من دمقرطة أنظمتها

بالاستناد إلى التقارير الواردة من كوردستان ومنها التقرير المفصل لمركز مترو وهو من بين المصادر التي نتبناها ونعتمدها في ميدان الرصد والمتابعة  أصدر كل من المرصد السومري والتجمع العربي لنصرة القضية الكوردية بيانا يدين فيه ما وقع من سحب يد وأجهزة عاملين بالصحافة والإعلام ومنعهم من تغطية الاشتباكات المسلحة بصورة باتت أقرب لمنهجية تتعارض وحرية التعبير ومنطق العمل الحر للسلطة الرابعة.. وفي أدناه موقف يؤكد الحرص على التمسك بالحريات والحقوق وواجب كفالتها وضمانها وحمايتها ومنع عرقلتها بأي شكل يتعارض والعمل الديموقراطي الخيار المشرق لشعب كوردستان ومسيرته الفديرالية المؤسسية البهية

متابعة قراءة إن مضايقة الصحفيين أو منعهم من أداء مهامهم بحرية هو نهج يتقاطع كلياً مع صيانة حقوق الشعوب وتمكينها من دمقرطة أنظمتها

...

بين المواقف الدولية وتطلعات الشعب العراقي في الانعتاق وبناء دولته العلمانية الديموقراطية

الشعب العراقي يشكر المواقف الحقوقية الصادقة للدول الديموقراطية ويؤكد أن التضامن معه لا يقف عند أعتاب إجراء انتخابات من دون توفير شروطهالكنه يؤكد أن الضغط على السلطات وتبني مطالبه هو الطريق الحقيقي لإنتاج منظومة الديموقراطية وتأمين حياة كريمة تلبي مطالب الناس المبتلين بسلطة الفاشية الدموية للميليشيات الخاضعة لأوامر وأجندات أجنبية أو مرجعيات الإرهاب الدولي الموجود بمقراته الإقليمية بطهران وأنقرة متابعة قراءة بين المواقف الدولية وتطلعات الشعب العراقي في الانعتاق وبناء دولته العلمانية الديموقراطية

...

الوضع العراقي بين مناورات قوى الفساد وإرادة الشعب الحرة

يومياً هناك مفردة في لعبة نظام كليبتوفاشي يواصل إدامة وجوده ويحاول إعادة إنتاج وجوده وهو يصر على متابعة ذات النهج المافيوي القمعي وفاشية ميليشياته ويضع زعاماتها في سدة إدارة الحكم غير آبه بكل ما انتهت إليه ثورة أكتوبر العراقية العظمى.. إن الإبقاء على مجلس نواب السلطة الفاسدة التي جاءت عبر أشنع تزوير عرفته انتخابات في التاريخ وهو الموصوف دولياً بأنه أفسد برلمان في التاريخ البلماني الدولي كما استعراض عضلات القوى الميليشياوية الفاشية ومواصلة نهج النهب والسطو على مؤسسات الدولة مع مفاقمة أوضاع البطالة والفقر والنزوح والتغيير الديموغرافي وغيرها من جرائم ضد الإنسانية هي المؤشر على أن الأمور باتت تتطلب إعادة النزول لميادين التنوير والتغيير وإلا فإن من اعتذر مُقِرَّاً جريمته يؤكد اليوم أ،نه فعل ذلك بمناورة قذرة اقتضى اليوم إيجاد الحسم تجاهها 

متابعة قراءة الوضع العراقي بين مناورات قوى الفساد وإرادة الشعب الحرة

...

حديث تيسير الآلوسي إلى الإعلامي اللامع فلاح الفضلي في برنامجه ملفات ساخنة

برنامج ملفات ساخنة للإعلامي المعروف الأستاذ فلاح الفضلي وملف التعايش السلمي وفروسية تجاوز عقد الماضي .. إقليم كوردستان نموذجاً.. حوار مع تيسير الآلوسي والمطران داود

متابعة قراءة حديث تيسير الآلوسي إلى الإعلامي اللامع فلاح الفضلي في برنامجه ملفات ساخنة

...

برلمان الطفل والطفولة في العراق جهود مهمة تتطلع للتبني والدعم

تؤكد هذه المعالجة على إشكالية جد مهمة بين إشكالات المرأة والطفل في المجتمع العراقي من هنا تقترح رصد بعض ما يحيط بفضاء قضية الطفل العراقي والطفولة وبشكل رئيس موضوع ((برلمان الطفل العراقي)) الذي تاسس العام 2004 ويتطلع لتعميده فعلياً وبقوة من أجل تعزيز معالجة مشكلات الطفل والطفولة في العراق.. سواء رسمياً حكومياً أم شعبياً وبإطار الحركة الحقوقية العاملة من جهة وبأطار اللوائح والقوانين التي نتطلع لدور رسمي حكومي يقرأ النداء بإنصاف للجهود المتخصصة وللطفل العراقي والطفولة التي ندرك حجم الانتهاكات التي تعرضت لها ومازالت ما يتطلب تضافر الجهود بعيداً عن المناكفات سواء السياسية بعامة أم الشخصية وتنافس المصالح ففي البدء لابد من لقاء وتبصّر ومعالجة وبعده لكل حادث حديث

متابعة قراءة برلمان الطفل والطفولة في العراق جهود مهمة تتطلع للتبني والدعم

...

القوة والضعف بين ألق التسامح وعتمة العنف

أنْ نبدأ رحلة التسامح لا يعني أننا نباشرها من الصفر فتلك الخصلة البهية السامية موفورة في وجودنا ولطالمنا مورست من أبناء الشعب لكن في ظروف تفشي أوبئة العنف ومن يقف وراء افتعال ذرائعها من ميليشيات تصير حاجة قوية تعبر عن رائع تفاعل الأبرياء من جرائم الاعتداء والتجاوز وكل ما اختلق ويختلق الاصطراعات العنفية الفاجعة تلك الحاجة التي ستطمِّن استعادة السلم الأهلي والامتناع على أي خرق من قوى صاحبة المصلحة في إثارة العنف فهي من الضعف ما لا يبقي عليها سوى الاختباء خلف الجريمة ودمويتها وبشاعات العنف فيها.. فلنواصل ولا أقول نبدأ مهامنا في استنطاق قيم التسامح ومبادئه وممارسته في تفاصيل يومنا كما نحن جميعا أقوياء بمنظومة قيم التسامح.. وتحايا لحركة التسام = حركة اللاعنف = حركة السلم الأهلي = حركة الأمن والأمان والاستقرار 

متابعة قراءة القوة والضعف بين ألق التسامح وعتمة العنف

...

حول تفصيل قانون انتخابي على مقاس أطراف السلطة

تتجه هذه القراءة نحو إيضاح حقيقة من يتحكم بالمسار وخطواته الإجرائية اليوم، غذ أن مناورة أركان نظام الكليبتوفاشية هم من يفضل الأمور بطريقة يمكنهم المناورة مع الحراك السلمي الشعبي من جهة وتوفير فرص إعادة إنتاج نظامهم وإن اضطروا للظهور بأوجه جديدة فبعد ادعاءات التدين والأسلمة والدفاع عن المذهب! يتحولون لتسويق أنفسهم وكأنهم العلمانيون الجديد البديل لأوجه استهلكوها في مرحلة سابقة ليتابعوا اللعبة وهنا يمرون على حساب الشعب حتما وعلى حساب اية كابينة حكومية لا تستطيع لوحدها ومن دون التحام بأصحاب المصلحة في التغيير أن تنهض بمهمة باتجاه الهدف السامي  بهذتا يولد قانون انتخابي لا يختلف من حيث المخرجات عن سابقاته بشيء فهل يمكن القبول بهذه الألاعيب ليدخل الشعب بعد كل ما دفعه من دماء الأبناء الزكية!؟

متابعة قراءة حول تفصيل قانون انتخابي على مقاس أطراف السلطة

...