المثقف العراقي بين الإهمال وتحدياته معضلات بيئته المأزومة

في الخامس والعشرين من كل عام يلتقي المثقف العراقي مع زميلاته وزملائه ليجابها معاً قضايا الثقافة ومعالجاتها بخطابها المخصوص واحتفالية المثقف هي جوهرة كبيرة للوطن والناس حيث التجام الثقافتين الشعبية والمعرفية وحيث إعلاء قيم التنوير بمساهمة نوعية تواصل العمل لحل القضايا العقدية  بتكامل مع الخطابات الأخرى لا بحال من الأمور الإتلافية المنهكة المستنزفة.. من هنا أسجل هذه المداخلة بتحية لجميع مثقفات الوطن ومثقفيه باختلاف التوجهات وتنوعها .. فهنيئا للعراق والعراقيات والعراقيين احتفالية بهية مهمة هي احتفالية يوم المثقف العراقي التي ساهمنا معا في إقرارها وتبنيها رسميا شعبيا

متابعة قراءة المثقف العراقي بين الإهمال وتحدياته معضلات بيئته المأزومة

...

اليوم الدولي للقضاء على العنف ضد المرأة 25 تشرين الثاني/ نوفمبر: كيف نقرأ المهمة؟ وكيف نجد المعالجة الأنجع؟؟

IWLاليوم الدولي للقضاء على العنف ضد المرأة 25 تشرين الثاني/ نوفمبر (A/RES/54/134) كيف نقرأ المهمة؟ وكيف نجد المعالجة الأنجع؟؟ لابد للإجابة من شروط الوعي بها وبأسبابها ووسائل المعالجة بما يفي لتوفير الحماية والرعاية وتغيير ما هيَّأ لها من انفلات شامل ومن حالات تراجع واجترار لمنظومات قيمية ماضوية بحاجة لثورة ربما مؤلمة ببعض تضحياتها لكنها واجبة لتلبية المطالب فهلا تفكرنا في تغيير مجتمعات تحجرت وتكلست وتجمدت فيها سلوكيات الذكورية فلسفة وثقافة ماضوية سلبية؟ وهلا تدبرنا الإجراءات التي تنتظرنا لمجابهة الجرائم المركبة والتوجه نحو أنسنة وجودنا بمساواة جندرية وإنصاف لأطراف القضية؟ لربما تجدون هنا جوانب مفيدة تتطلع لتداخلاتكن وتداخلاتكم بما ينضّجها ويتقدم بها

متابعة قراءة اليوم الدولي للقضاء على العنف ضد المرأة 25 تشرين الثاني/ نوفمبر: كيف نقرأ المهمة؟ وكيف نجد المعالجة الأنجع؟؟

...

في اليوم العالمي للطفل والطفولة: ماذا فعلنا لتلبية اتفاقية حقوق الطفل؟

مناسبات عديدة تم تبنيها من المجتمع الدولي والأمم المتحدة ومنظماتها الفرعية تتناول قضايا الطفل والطفولة.. واليوم العالمي للطفل سواء كان في الأول من حزيران يونيو أم في العشرين من نوفمبر فإنه يتضمن مجمل تلك المناسبات والأيام الدولية العالمية ومضمونها حماية الطفل والطفولة.. وعراقيا وببعض بلدان المنطقة خضعت الأمور لموقف أممي في تبني اتفاقيات حقوق الطفل وإعلانه المخصوص من قبل ذلك لكن تطبيق تلك الوثائق المهمة لم يجر حتى يومنا ولكن الكارثة أن وضعا كالذي في العراق لا يعاني حسب بل ويستنزف وجوديا الطفل والطفولة ويخلق بخلفية أبشع استغلال فظاعات بلا منتهى ليس أقلها استيلاد ظواهر ابتزاز واستغلال وعنف وتجنيد واتجار وغير ذلك من مسلسل بلاء كليبتوقراط السلطة ونظامها القائم على منطق الخرافة وترهات التخلف.. فماذا فعلنا وما واجباتنا اليوم وكيف نتصدى للجريمة النوعية الخطيرة!؟

متابعة قراءة في اليوم العالمي للطفل والطفولة: ماذا فعلنا لتلبية اتفاقية حقوق الطفل؟

...

الحركة الحقوقية العراقية: إدانة ما جرى بحق الحراك الاحتجاجي السلمي يوم 25 أكتوبر

الحركة الحقوقية العراقية: إدانة ما جرى بحق الحراك الاحتجاجي السلمي يوم 25 أكتوبر

دان المرصد السومري لحقوق الإنسان ما تعرضت له قوى الحركة السلمية في احتجاجات يوم الثلاثاء 25 أكتوبر ويرى أنها علامة أخرى مضافة على توغل السلطة في نهجها القمعي بأسس رسمية تجاوزت البعد الفاشي لوجود الميليشيات ومن هنا فإن كتم الصوات وقمع الحراك السلمي هو أول طريق الحكم الفاشي بتمام توصيفاته وممارساته الإجرامية بحق الشعب وتطلعاته ومطالبه
إننا إذ ندين ما جرى من ارتكاب فظاعات إجرامية لكتم حرية التعبير السلمي وإعلاء مطالب التغيير نتابع موقفنا بالتوكيد على أن ذلك هو مفردة إجرامية فاشية الطابع والهوية ومن المعيب تمرير مواقف الدجل تجاه النظام الذي أفضت غليه هوية طبقة الكربتوقراط الحاكمة بخاصة وقد بات العراق من بين الأكثر فشلا ورابع أفقر دولة على الرغم من مهول الثروات لكنها المنهوبة عيني عينك وبوضح النهار
كفى قالتها ثورة أكتوبر وهي ذاتها لن تتغير قبل إنهاء حكم كليبتوفاشي لا مجال ولا فرصة لاستمرار جرائمه بحق الشعب العراقي

المرصد السومري لحقوق الإنسان
الثلاثاء 25 أكتوبر 2022

متابعة قراءة الحركة الحقوقية العراقية: إدانة ما جرى بحق الحراك الاحتجاجي السلمي يوم 25 أكتوبر

...

حول حرية الوصول إلى المعلومات وعلاقتها بحرية التعبير واتخاذ القرار الأنجع؟

يجابه مجتمعنا الإنساني بعامة والعراقي وشرق الأوسطي بصورة أخص مشكلات معقدة مركبة وما أكثر الأولويات التي تفرض نفسها في عصر تتسارع فيه المتغيرات حتى باتت أشكال التمييز بين المجتمعات والدول وبين المجموعات والفئات الديموغرافية .. إن إشكالية المعرفة وتفعيل القدرات العقلية واشتغالها بسلامة وصواب ظلت مقيدة حتى يومنا بما أوقع مجتمعاتنا بمزيد انتهاك صارخ فج للتييز ولاختلاق خطابات الكراهية والاحتقانات والانشغال بصراعات غير مبررة ولعل إشكالية حرية الوصول إلى المعلومة هي واحدة من أسباب التخلف وجفاف قدرات التعبير ما لم يجر التعامل معها بأولوية مناسبة.. فكيف سنقرأ هذي الإشكالية؟ وكيف سيكون فعلنا بشأنها؟ هذه ومضة نضعها لإثارة تساؤلات ربما تجد من يحاور ويفعّل الموضوعة بصورة عقلانية موضوعية سديدة

متابعة قراءة حول حرية الوصول إلى المعلومات وعلاقتها بحرية التعبير واتخاذ القرار الأنجع؟

...

كيف تصاغ خطاباتنا؟ وما أهمية أن تكون تعبيرا عن وجود فعلي مباشر بقلب الحدث لا خارجه؟؟

إن كل تعبير لا يتضمن حجم الفعل ودوره وتجسيد قواه المساهمة فيه يخفق في إنجاز مهامه وينحدر لمستوى الرثاثة أو على أقل تقدير الفشل في تنمية الفعل والتحول به إلى مدياته الأبعد ولعل المفكر الذي يحمل قدرات التعبير اللغوية والاصطلاحية بعمقها الفكري السياسي والثقافي المعرفي هو من ينبغي أن يحدد الصياغة الأنجع للتعبير عن حركة التنوير والتغيير وليس مقبولا إطلاق التصريحات ولو أن نياتها الدعم إلا أن فعلها غير ذلك بسبب قصورها واتخاذ صياغتها الوقوف على الأرصفة من خارج الفعل!!! فلنتفكر ونتدبر ولنواصل القراءة بتمعن ونعلق بموضوعية هنا

متابعة قراءة كيف تصاغ خطاباتنا؟ وما أهمية أن تكون تعبيرا عن وجود فعلي مباشر بقلب الحدث لا خارجه؟؟

...

بعض مؤشرات بين النظام (الديني) والنظام (العَلماني) وما يتصدى للتشويش وتوريط الأبرياء بإعادة إنتاج قوى استغلالهم ونظامها؟

مع اشتداد أزمة نظام كليبتوفاشي يرتكب الجرائم التصفوية الوحشية اعتمادا على جناحيه المافيوي الميليشياوي بات حتميا وأكثر من ضرورة أن يوجد من يتصدى للمسؤولية بروح وطني ديموقراطي سليم التنظيم صافي الاستقلالية فكريا سياسيا وبنيويا في هيكل وجوده.. والإشارة هنا إلى تبني كونفيرديرالية الجبهة الشعبية بقواها العَلمانية الديموقراطية وبلا إشراك لعناصر ملتبسة التفكير بين قدم مع التنوير وأخرى مع هذا الجناح الإسلاموي أو اك لمجرد وجود تلميعات تضليلية تشوش على بعض عناصر غير مدركة لمعنى جناح إسلاموي حتى ولو أطلق شعارات شعبوية أو مقتربات ما يتوهمه بعضهم ذاك من أنه يسار (الإسلام!) كما كان في حقب تاريخية ما قبل الدولة الحديثة!! وهو مما لا يمكن قبوله… المعالجة تحاول التفاعل معكم بمقترحاتها بشأن تعزيز استقلالية الجهد في تمكين كونفيديرالية الجبهة الشعبية اليوم قبل الغد لحسم المعركة وقد باتت في قمة الكارثة المحيقة بالناس!! فهلا تفكرنا وتدبرنا ورسمنا اشتغالاتنا بمنطق العقل العلمي لا بمنطق الانحيازات الحزبية والمجاملات التي لا تخضع لنظرية سياسية!؟

متابعة قراءة بعض مؤشرات بين النظام (الديني) والنظام (العَلماني) وما يتصدى للتشويش وتوريط الأبرياء بإعادة إنتاج قوى استغلالهم ونظامها؟

...

الأكاديميون والانتخابات البرلمانية العراقية

هذه محاضرة جرت بغرفة اتحاد الشعب قبيل الانتخابات العراقية العام 2010 ولكن جوهرها بما يخص قراءة (أكاديمية) ملموسة لواقع الناخب ووسائل تنويمه وابتزازه مازالت قائمة ما يتطلب موقفا جوهريا يستند إلى العقل العلمي (الأكاديمي) وإلى تراكم تجربة ثورية للشعب وأوسع جماهيره من دروس انتفاضاته وثوراته في فبراير شباط 2011 وفي يوليو تموز 2015 وفي أكتوبر تشرين أول 2019 وما تلاها من تحولات.. إن تلكم القضية ستبقى عصب الفكر التنويري لقوى التغيير الديموقراطية العلمانية وتحديدا عقلها العلمي (الأكاديمي).. فهلا أعدنا القراءة بتمعن وتفكر وتدبر!؟

متابعة قراءة الأكاديميون والانتخابات البرلمانية العراقية

...

مقولات في التغيير وحراكه في مسيرة العراقيات والعراقيين نحو البديل؟

في ظل بعض من يكرر تجاريب جرى الانتهاء منها في ضوء انتصار خيار (تغيير) على خيار (إصلاح) الواقع بمنطقة المخادعة والتضليل.. ومما يجري اجتراره الوصول إلى الجمهور عبر بوابة قادة الطائفية ومتقلبي المزاج من مخططي منطق الخرافة والدجل وارتداء العمة والجلباب!!! أو ضم بهض (أفراد) ممن يثسقط عليها مسمى (شخصيات وطنية) أو (تشرينية) وهي في كثير من الأحيان أما أنها حصان طروادة أو جاسوس لجهة معادية للشعب بمهام محددة أو من التائهة بين حب ما عُرِض عليها من غنيمة طُعم أو قبول الضغط المشوه من وجودها بمؤسسة تابعة لنهج من يتحكم بها منذ 2003 وقاطعها الشعب عن حق وموضوعية فكيف نقرأ جانبا من تلك القضية الإشكالية؟؟؟؟

متابعة قراءة مقولات في التغيير وحراكه في مسيرة العراقيات والعراقيين نحو البديل؟

...

تيار الديموقراطيين العراقيين يجدد المسيرة ويعزز أساليب عمله ويطورها

مع تشكيل لجنة أو هيأة [[أكاديميون ديموقراطيون]] بات بين يدي المجتمع العراقي مرجعية علمية أكاديمية يمكنها مع تنامي الجهد واستكمال تفاصيل اشتغاله أن تلعب دورا كبيرا  في تغيير المشاهد التعليمية والبحثية بصورة مميزة وقادرة على تلبية إجابات مهمة ووافية للتغيير لا ترقيعات تمرر الانسداد

متابعة قراءة تيار الديموقراطيين العراقيين يجدد المسيرة ويعزز أساليب عمله ويطورها

...