عَلمنة الحياة طريق البشرية ونهجها لاحترام الإنسان وإنسانيته

لطالما تابعت آخر أخبار الجامعة ومراكز البحث العلمي ورصدت بعض حراك وتململ لا يرقى لاستراتيجية حقيقية في الانعتاق والاستقلالية وفي تبني مسارات التطور والتنمية وربطهما بالمجتمع والدولة عراقيا، بما يزيح كلكل التخلف والتراجع ومجددا أجد أن مؤشر الابتكار والبحث العلمي يسجل للعراق مكانه لا المتواضع بل الكارثي في الابتعاد عن الأداء الأنجع على الرغم من أن بعض حراك موجود ولكنه لا يجد لا التشريعات ولا النهج الذي يرعاه ويحتفي به ما يزيد الاحباط والانكسار هذه محاولة لقراءة متواضعة ولكنها تقترح محاورها أدوات للجدل والحوار كيما نخرج من الأزمة الكارثة فهلا تفضلتن وتفضلتم بمشاركتي أسئلتي ومحاولة الإجابة وهي ليست مني بل من واقع ما وثّقه المؤشر العالمي مثلما كثير من المؤشرات الأخرى التي تفضح ما نقبع فيه ولا شكوى بل دعونا نحاول على الرغم من أعتى العقبات وأكثرها قسوة 

متابعة قراءة عَلمنة الحياة طريق البشرية ونهجها لاحترام الإنسان وإنسانيته

...

نعي الفقيد الراحل الدكتور جميل نصيف التكريتي

فقد العراق والعالم العربي اليوم عالماً جليلا من علمائه وقامة سامقة شامخة من قاماته ونخيله، فقد العراق والعالم العربي المفكر البروفيسور الدكتور جميل نصيف التكريتي برحيله عن عمر ناهز العقود التسعة ونيف.. بهذا الخطب الجلل أعزي العراق بخسسارته تلك الشخصية الوطنية الأكاديمية والفكرية التنويرية وأخص هنا بالتعزية الجامعة العراقية بعامة وجامعة بغداد وكليتي الآداب والفنون فيها وكوكبة آخر مساهمة له بشرف نالته مجلة ابن رشد عبر عضويته في الهيأة الاستشارية لها كما أعزي الحركة الأدبية والفنية وكل الناشطين في مجال النقد الجمالي بعمقه الفكري وأتقدم من عائلته أخواتي وأخوتي بخالص العزاء في رحيله لفقيدنا خلود الذكر الطيب وآيات الرحمة ولجميع لأحبة هنا جميل الصبر والسلوان

 

متابعة قراءة نعي الفقيد الراحل الدكتور جميل نصيف التكريتي

...

نداء لتفعيل الإحالات العلمية بالاعتماد على البحوث العلمية المحكمة في ابن رشد المحكَّمة وللنشر فيها

مازال بعضنا يتجنب بعض الجهد لمتابعة الإحالة والاستشهاد بمادة علمية محكمة ويتجه لكل ما يقع بين يديه ربما بعضهم بلا تمحيص ولا تحكيم ولا أي اعتماد علمي ما (قد) يوقع في الوهم وربما التضليل.. ندعوكم لمزيد تفاعل مع البحوث العلمية المحكمة المنشورة بمجلات بحثية معتمدة ونقترح عليكم مجلتنا مجلة ابن رشد العلمية المحكمة كي تستثمروا الوصول السهل عبر الرابط المتاح هنا بنص الإعلان بموقع ابن رشد وعبره إلى موقع معرفة المعتمد بمعامل تأثير رسمي بات يشمل بلدان العربية والمنطقة ودول بأنحاء العالم مما تنشر باللغة العربية والأنجليزية شكرا لمروركم بالموقع والاستشهاد ببحوث المجلة علما أننا نتيح ايضا عناوين البحوث في فهارس مفصلة كما تجدونها في موقع المجلة الرسمي

متابعة قراءة نداء لتفعيل الإحالات العلمية بالاعتماد على البحوث العلمية المحكمة في ابن رشد المحكَّمة وللنشر فيها

...

العدد 51 من مجلة ابن رشد العلمية المحكمة على مشارف الصدور

يتم استكمال تفاصيل اللمسات الأخيرة لإصدار العدد الجديد من مجلة ابن رشد العلمية المحكمة الذي يحمل التسلسل 51 وسيكون بين أيدي الباحثات والباحثين في الأيام القليلة القابلة.. يمكنكن ويمكنكم الاطلاع على بعض تفاصيل الإعلان عن العدد كما ورد من مكتب الإعلام التابع للدورية العلمية كما في أدناه

متابعة قراءة العدد 51 من مجلة ابن رشد العلمية المحكمة على مشارف الصدور

...

من أجل موقف حازم وحاسم لمجابهة الاعتداء غير الدستوري على الحقوق والحريات بحظر اتحاد الطلبة العام

هل ستبقى قضية حظر اتحاد الطلبة بحدود القضاء الإداري إذا ما تم التعامل معها قضائياً أم ستكون أبعد وأعمق فتُلزم القضاء مسؤولياته لحسم الموقف منها قبل تداعيات معقدة أكبر من الخطأ الإداري نفسه!؟

متابعة قراءة من أجل موقف حازم وحاسم لمجابهة الاعتداء غير الدستوري على الحقوق والحريات بحظر اتحاد الطلبة العام

...

بيان المرصد السومري لحقوق الإنسان ضد قرار حظر اتحاد الطلبة العام في جمهورية العراق

في ضوء صدور قرار قمعي استبدادي بحق اتحاد الطلبة العام في الجمهورية العراقية، أصدر المرصد السومري لحقوق الإنسان بيانا تضامنيا رأى فيه أن قرار حظر اتحاد الطلبة العام يعلن عن بداية خطيرة لمصادرة الحقوق والحريات ويبيّت مطاردة قمعية استبدادية لبناة الحياة ومستقبلها الأفضل المنشود.. وفي وقت دان المرصد الحقوقي القرار إياه طالب بمحاسبة من أصدره ومساءلته على وفق القوانين الدستورية وبسحب القرار فورا وتوفير ضمانات عدم تكرره ومنع ظهور العمل  (الأمني) القمعي سيء الصيت في إطار الحرم الجامعي.. وفي أدناه نص البيان\ ت

متابعة قراءة بيان المرصد السومري لحقوق الإنسان ضد قرار حظر اتحاد الطلبة العام في جمهورية العراق

...

قضية رأي عام مطروحة للحوار والمساءلة الرسمية عراقياً\ حظر أنشطة لاتحاد الطلبة العام

تداولت مواقع التواصل الاجتماعي كتابا رسميا يمتلئ بنصوص بلا محدد مادي ملموس وفيها ما ينصب بالاتهامات والتحريض ضد اتحاد الطلبة العام في جمهورية العراق بل يؤكد حظر عمله في الجامعات ومؤسسات التعليم! فهل هي حال تحضير لمهاجمة قوى الديموقراطية مثلما وقع من قبل في سبعينات القرن المنصرم مثلا!؟ أليس هناك ما يشي بالتحريض على قوى ديموقراطية معروفة!؟ لماذا اختيار اتحاد الطلبة العام لمثل هذا الهجوم غير المبرر!؟ لماذا جاءت الصياغة بالكتاب الرسمي المفترض نسبته لمكتب معالي وزير التعليم بما يتعارض وقيم الدستور ويقمع الحقوق والحريات!؟ أسئلة مطروحة للحوار والمناقشة وقطع الطريق على سبل محاصرة الحراك الديموقراطي العراقي بنهج الخطوة خطوة بذرائع تهم العمالة وغيرها كما أننا هنا نسجل رفضنا للتعامل مع طلبة بعمر المسؤولية القانونية وكأنهم جهلاء (يمكن) استغفالهم واستغلالهم!!؟ ونسجل بقراءتنا الأولية هذه

مطالبتنا بحملة وطنية وأممية تليق بالدفاع عن اتحاد الطلبة العام وهو المنظمة العريقة المعروفة عالميا

مطالبتنا بفتح مساءلة في مجلس النواب والرد القانوني على تلك النصوص وخطابها وما ربما وقعت بخطأ التعبير لكنها مثلت خطرا جسيما في تناول القضية

مطالبتنا نقابتا المحامين العراقيين والحقوقيين بفتح مساءلة قانونية ومتابعة القضية حيثما اقتضت مهمة الحل والمعالجة الموضوعية

إن أطراف الحركة السياسية في البلاد مسؤولة هنا بالقدر الذي يدعوها لإبداء مواقفها وتصحيح ما انعكس بسبب القرار

متابعة قراءة قضية رأي عام مطروحة للحوار والمساءلة الرسمية عراقياً\ حظر أنشطة لاتحاد الطلبة العام

...

احتفالية تأبيين في ذكرى الفقيدة الراحلة الأستاذة الدكتورة هنية الكاديكي

وداعا ابنة بنغازي الأبية الفاضلة الكريمة، وداعاً دكتورة هنية الكاديكي

في أدناه مجموعة صور وصلت لجانب من احتفالية تأبين جرت بمدينة بنغازي وقد أقامتها الجامعة الددولية في وداع الفقيدة الراحلة كانت أرسلتها الأستاذة مناجيي بن حليم كما تجدون بعض لحظات مسجلة بالفيديو من كلمات مؤثرة تم إلقاؤها في التأبين 

متابعة قراءة احتفالية تأبيين في ذكرى الفقيدة الراحلة الأستاذة الدكتورة هنية الكاديكي

...

...

حول التعليم الإلكتروني وما وصلنا إليه بين عبثية الاتهامات ومستوى الإنجاز

تُهمل النُظم المتخلفة التعليم ومجمل الخدمات النوعية الأساس للشعب.. ولكن قضية التعليم تجابه حربا ضروسا وريحا صرصرا عاتية بمحاولات تمكين الفساد وقواه من السطو على العقل العلمي وتخريبه جدّا يجري فيه  إفراغ العقل الجمعي لحشوه بمنطق الخرافة ولعل من بين أكثر ما يجابه الإفسادد والتخريب هو أشكال التحديث في منظمات التعليم وعلى رأسها التعليم الإلكتروني إذ تشاع مختلف أشكال الأوبئة والحروب ضده تخريبا وهدما ونخسر في ذلك حتى فرص نزيهة نظيفة ونعطل أية إمكانية لنموها واستثمار إمكاناتها في البناء .. هذه كلمة موجزة ببعض ما ينبغي التوصل إليها حلا ومعالجة.. فهلا تنبهنا عراقيا مثلما تنبهت بلدان في منطقتنا وسارعت لتبني رؤية عميقة غنية ثرة لمسارات التعليم الإلكتروني؟؟؟

متابعة قراءة حول التعليم الإلكتروني وما وصلنا إليه بين عبثية الاتهامات ومستوى الإنجاز

...