صوت الصعاليك

دعما لجهود التنوير ووصول هذه الصحيفة إلى قارئاتها وقرائها نضع هذا الرابط ليكون أداة أخرى للنشر وللوصول إلى أبعد القراء

“صوت الصعاليك” عراقية حتى النفس الأخير، هدفها الدفاع عن سيادة العراق واستقلاله، سيادة الأمن فيه وسعادة أهله.. إعلاء شأنه وإظهار إرثه الحضاري بأبهى صورة. هي التربة بكل خصوبتها وهي القوميات والطوائف، الأديان والمذاهب.
صوت الحالمين بعراق خال من الموت، من الجوع والمرض والقهر، من السلاح المحمي والميليشيات التي تنشر الرعب والدمار، من الطائفية المقيتة والمقابر الجماعية.. هي حلم من كان ينتظر. فهل لا يحق  له ذلك؟. فمن يجد في نفسه كفاية لعودة البسمة لوجوه صدمتها الأحزان والظلم والجوع والتسلط فليبارك، ومن لم يجد فليول الأدبار..
” صوت الصعاليك”
ومض يسابق الزمن لعين بغداد.. لناسها وأزقتها التي تحمل على مدى الدهر أسماء ومعان وألقاب لا مثيل لها في الدنيا

رابط صحيفة صوت الصعاليك

www.alsaalek.de

Saaleq21@gmail.com


للانتقال إلى موقع مدونة ((منتدى بغداد للثقافة والفنون)) يرجى التفضل بالضغط على الرابط


العدد الجديد من صحيفة الصعاليك صحيفة المقهورين الذين شرعوا الرد والانتفاض على واقعهم الجريح تحقيقا لثورة التغيير

 

 

العدد 74 من الصعاليك

العدد 73 من الصعاليك

العدد 72 من الصعاليك

العدد 71 من الصعاليك

العدد 70 من الصعاليك

العدد 69 من الصعاليك

العدد 68 من الصعاليك

العدد 67 من الصعاليك

العدد 66 من الصعاليك

العدد 65 من الصعاليك

العدد 63 من الصعاليك

العدد 62 من الصعاليك

العدد 61 من الصعاليك

العدد 60 من الصعاليك

العدد 59 من الصعاليك

العدد 58 من الصعاليك

العدد 57 من الصعاليك

العدد 56 من الصعاليك

العدد 55 من الصعاليك 

العدد 54 من الصعاليك 

العدد 53 من الصعاليك 

العدد 52 من الصعاليك 

العدد 51 من الصعاليك

العدد 50 من الصعاليك 

العدد 49 من الصعاليك

العدد 48 من الصعاليك

***************************

اضغط على الصورة للانتقال أيضاً إلى موقع ألواح سومرية معاصرة ومعالجاته

********************يمكنكم التسجيل للحصول على ما يُنشر أولا بأول***********************

تيسير عبدالجبار الآلوسي
https://www.facebook.com/alalousiarchive/              تيسير عبدالجبار الآلوسي

سجِّل صداقتك ومتابعتك الصفحة توكيداً لموقف نبيل في تبني أنسنة وجودنا وإعلاء صوت حركةالتنوير والتغيير

للوصول إلى كتابات تيسير الآلوسي في مواقع التواصل الاجتماعي

...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *