نداء للحقوقيين ورجال القانون للاجتهاد لمصلحة القانون…؟ بقلم الأستاذ الدكتور جلال الزبيدي

كتب البروفيسور الدكتور جلال الزبيدي معالجة قانونية تناول فيها الاستقالة الجماعية لكتلة الأغلبية في مجلس نواب العراق بقراءة تتطلب تفاعلا وموقفا قانونيا بنَّاءً منها ومن النداء الذي توجه به البروفيسور في إغناء القراءة وكف أية قراءات سطجية للحدث.. ونضع هذه المعالجة هنا في أدناه للأهمية

متابعة قراءة نداء للحقوقيين ورجال القانون للاجتهاد لمصلحة القانون…؟ بقلم الأستاذ الدكتور جلال الزبيدي

...

تحية من المرصد السومري لحقوق الإنسان إلى المؤتمر الحادي عشر لأومريك

توجه المرصد السومري لحقوق الإنسان بتحاياه وتهانيه إلى منظمة اومريك بمناسبة انعقاد مؤتمرها الحادي عشر في برلين وتجدون هنا نص التحية التي تضمنت إشارات واضحة إلى بعض ما ينتظر الحركة الحقوقية العراقية سواء في الوطن أم المهجر وما يمكن أن ترتقي إليه الأنشطة من منجزات بالاستناد إلى وحدة الخركة وفاعلية اجنهاداتها الحقوقية النوعية

متابعة قراءة تحية من المرصد السومري لحقوق الإنسان إلى المؤتمر الحادي عشر لأومريك

...

نختلف ولكننا هكذا نلتقي في أنسنة وجودنا وحراك التنوير معلنين تجديد العهد دوما

نختلف ولكننا هكذا، نلتقي في كل نشاط يؤدي إلى أنسنة وجودنا؛ وتوكيد تَبنّي حراك التنوير، معلنين تجديد العهد دوما على فتح صفحات محبة وتسامح وعلى تمسك وطيد باحترام الآخر وحقوقه ووجوده وإعلاء شأنه في دعم خصال التسامي نحو مهام تتجدد فيها مسيرة تمكين منظومة القيم الإنسانية السامية من تلبية الحقوق والحريات ومن توظيف العقل العلمي في مناقشة مجمل أمورنا بلا تردد ومن مراجعة أنفسنا قبل توجيه النقد للأخر ومن تجديد المقولة الأثيرة في أن (((البساطة أعلى مراحل الحياة))) فهي ما نفكك فيها وبها كل تعقيدات المسيرة وتشابك بعض ظروفها لنستعيد بها عطاء الخير والتنمية وتوفير الأمن والأمان ومزيد الثقة بين جميع أطراف العيش الحر الكريم

متابعة قراءة نختلف ولكننا هكذا نلتقي في أنسنة وجودنا وحراك التنوير معلنين تجديد العهد دوما

...

رسالة باسم عائلة الفقيد الراحل فنان الشعب الدكتور حميد البصري في أربعينيته

هذه رسالة في أربعينية الفقيد الراحل فنان الشعب الموسيقار الدكتور حميد البصري باسم عائلته وباسم محبيه وأصدقائه، وهي تتحدث بلغة تجسد الإنسان والمتخصص الجمالي الأكاديمي مثلما تقرأ ببعض مفردات السيرة الإبداعية من إرث الراحل من تلك التي تستند إلى مصادر مختلفة تجمع جانبا من ذياك الإرث البهي المفخرة.. نضع المادة الأولية بموعد تقديمها في الأربعينية لتعبر أيضا عن كبير شكر العائلة وامتنانها إلى كل من واساها في هذا الحدث الفاجع الأليم سواء حضورياً أم بالاتصالات باختلاف وسائلها والعهد يسمو ثابتا لنجدد اللقاء في حضرة ما تركه الفقيد ومجمل منجزه في أماسٍ ستُعلن في وقت لاحق

متابعة قراءة رسالة باسم عائلة الفقيد الراحل فنان الشعب الدكتور حميد البصري في أربعينيته

...

نداء لموقف وطني عراقي تجاه جريمة تسريب أسئلة الامتحانات ومستوى الخيانة العظمى في تخريب العقل الجمعي العراقي؟

تتوالى جرائم تخريب التعليم في العراق من وضع إدارات المحاصصة الطائفية و(معلمين) بلا خبرات من مخرجات تعليم متهاوي المستوى إلى تخريب المناهج وضخ منطق الخرافة إلى أمور كثيرة بلا منتهى من أشكال التخريب والتدمير! لتصل إلى تسريب الأسئلة الامتحانية الوزارية أو بمستواها الوطني!! وهنا بات لابد من موقف للقوى المدافعة عن سلامة بناء الشخصية العراقية وأسس هذا البناء والتنمية البشرية السليمة ما يتطلب موقفاً موحداً إجرائيا ميدانيا قويا وهذا نداء بهذا الاتجاه المؤمل في شعب الحضارة الذي طالما افتخر بتمدنه وبتقدم منظومة تعليمه.. فأين منه وواقع التعليم اليوم!؟

متابعة قراءة نداء لموقف وطني عراقي تجاه جريمة تسريب أسئلة الامتحانات ومستوى الخيانة العظمى في تخريب العقل الجمعي العراقي؟

...

تيار الديموقراطيين العراقيين يجدد المسيرة ويعزز أساليب عمله ويطورها

مع تشكيل لجنة أو هيأة [[أكاديميون ديموقراطيون]] بات بين يدي المجتمع العراقي مرجعية علمية أكاديمية يمكنها مع تنامي الجهد واستكمال تفاصيل اشتغاله أن تلعب دورا كبيرا  في تغيير المشاهد التعليمية والبحثية بصورة مميزة وقادرة على تلبية إجابات مهمة ووافية للتغيير لا ترقيعات تمرر الانسداد

متابعة قراءة تيار الديموقراطيين العراقيين يجدد المسيرة ويعزز أساليب عمله ويطورها

...

العراق بين محاولات عبور خطي الفقر والبطالة وحاجز الجوع

البطالة والفقر ظاهرتان خطيرتان بخاصة في ظروف استفحالهما وتحولهما إلى بركة آسنة تحظى باستقرار وتكريس يفرز ظاهرة جديدة ثالثة هي المجاعة  ولكن هذه الظواهر ليست عابرة وتقف عند أزمات عابرة ممكنة التجاوز بتصريحات وتبريرات وخطط أو تكتيكات لا تغني ولا تسمن؛ بل هي ظواهر مؤداها العنف بكل اشكاله وبناء قواعد الإرهاب والاقتتال والاحتراب الأمر الذي يشيح بالمسار غلى مصادرة وجودية للإنسان بكل حقوقه وحرياته ويحوله غلى زمن الرق والعبودية ويحمل بطياته مرحلة القنانة بكل معانيها فهلا تنبهنا إلى أن القضية ليست درءا لانسداد عابر مؤقت في تشكيل حكومة ولكنه إشارة تحذير وإنذار بالخطر المحدق بنيويا بالفناء إن سلم الشعب أمره بعد تصويته بالأغلبية القريبة من الإجماع على مقاطعة المنظومة بكاملها ولا مجال بعدها للتراجع بل التقدم والحسم الجوهري النهائي الكلي بعيدا عن قشمريات قوانين رسموها لاسستغلاله بل استعباده!!؟

متابعة قراءة العراق بين محاولات عبور خطي الفقر والبطالة وحاجز الجوع

...

أباطيل قوى كليبتوفاشية وخرافة أضاليلها وردود الشعوب وتمسكها بطريق التغيير الجوهري الكلي الشامل

أضاليل قوى كليبتوفاشية وأباطيلها وردود واعية مدركة لطريق التغيير الجوهري الكلي الشامل عند الشعوب وبين اصطناع كل الادعاءات لربط العقل الجمعي بالماضويات المندثرة بإعادة تلميعها ومحاولة إحيائها وبين رفض الشعوب لتفريغ العقل الجمعي من نهجه العلمي تندحر محاولات حشوه بالخرافة الساذجة وتنتصر إرادة التحرر والانعتاق واسنة الحياة بمنطق الَلمَنة ودمقرطة الحياة وزسلامة الإيمان حيث تمضي عملية بناء إنسان العصر والتمدن وتنهزم محاولات الهدم والتخريب والتشويه التي تريد استلابه ومصادرته واستعباده

متابعة قراءة أباطيل قوى كليبتوفاشية وخرافة أضاليلها وردود الشعوب وتمسكها بطريق التغيير الجوهري الكلي الشامل

...

استثمار في التكنولوجيا من أجل الحقوق والحريات.. نداء إلى من يهمه الأمر!؟

نداء لتعزيز القراءة في المنشورات الدوريية والانتقال لتعزيز نشرها: يتكاسل (بعضنا) اليوم عن قراءة يومية واجبة في صحيفة أو مجلة ويُهمل دوره في التحول إلى منصة لدفع نسخة من تلك الجريدة أو الدورية إلى جمهور جديد مع أنه مطالب كيما ينتمي للعصر وأدواته ومنهج العيش فيه أن يكون قروءاً وأن يلج الحوار مع الآخر وأن ييصير منصة للوصول لذاك الآخر بالمعنى الأشمل للانتشار والتواصل.. أضع مجدداً ندائي لمن ستقرأ و\أو يقرأ هذا النداء لتعزيز فرص القراءة اليومية بخاصة في الصحف والجرائد والمجلات وأيّ من الدوريات وأن ينتقل إلى يث التفاعل رفضا أو موافقة ليصير الفعل في الوصول إلى الآخر بصورة ترتقي به لمنطق الحداثة والمعاصرة والعيش في زمنه منصة فعل لا حجرا من أحجار متناثرة في بيئته الجافة المتصحرة وليس حتى في بناء أثري مازال يحمل الدلالة!! فلنكن الفعل قراءة وحوارا وتفاعلا وانتشارا ووصولا إلى أوسسع جمهور

متابعة قراءة استثمار في التكنولوجيا من أجل الحقوق والحريات.. نداء إلى من يهمه الأمر!؟

...

رأس الشليلة!!!؟

ما يكاد المرء يلتقط أنفاسه لاكتشافه واقعة أو أخرى حتى تأتيه ثانية وثالثة وتتعاقب عليه الملمّات والكوارث لتفجع أيامه وتُلبسها رداء فاحماً حزينا سارقةً منه بوصلة منطق وإمكانات تشخيص وتعرّف إلى طريق الخلاص.. التساؤل مازال يتوالى وسط ركام الابتلاءات والمواجع والفواجع: أين رأس الشليلة!!!؟ ويأتي جواب على استحياء أولا بتشخيص الحال وتاليا بترسيم إجراءات المآل حلا ومعالجة يسابقان الأحداث الجلل التي تسابق الأمل.. فأما:

متابعة قراءة رأس الشليلة!!!؟

...