رؤية في اللقاء المتلفز مع قناة الآرامية بشأن تفعيل الخطى نحو عقد مؤتمر الديموقراطيين العراقيين

رؤية في اللقاء المتلفز مع قناة الآرامية بشأن تفعيل الخطى نحو عقد مؤتمر الديموقراطيين العراقيين وتجدون أيضا التسجيل الكامل للقاء الذي أجراه الإعلامي المعروف الأستاذ كمال يلدو مع بروفيسور تيسير الآلوسي عضو لجنة المبادرة لتحريك ودعم انعقاد مؤتمر القوى الديموقراطية في العراق.. مضامين اللقاء رسائل تتطلع لتفاعلات رسمية مؤملة بجميع المخلصين لقضية البديل والتغيير في البلاد…. يمكنكم متابعة اللقاء في أسفل المادة مع ندائنا لتفضلكم بالتفاعل والإضافة بقصد الوصول إلى أفضل الحلول وأنجعها

لقاء متلفز للدكتور تيسير الآلوسي أجراه معه الإعلامي المعروف الأستاذ كمال يلدو لقناة ABN بشأن خطى التحضير لعقد مؤتمر يوحد جهود القوى والشخصيات الوطنية الديموقراطية. وتضمن اللقاء تعريفا بلجنة تحريك ودعم عقد مؤتمر القوى الديموقراطية ومن يقف وراء جهودها وبمن اتصلت وماذا تتطلع إليه.. وأنا هنا أتوجه بالتحية والتقدير للأستاذ كمال يلدو بجهوده المثابرة المميزة ومجموع الإعلاميين وأجهزتهم التي تساهم في دعم خطى التنوير مثلما تم تقديمه من مقترح تنويري في هذا اللقاء بخاصة في محاور أولية لتسليط الضوء على جهود توحيد قوى التغيير في العراق.. آمل للمتابعات والمتابعين، مشاهدةً تمتلك أرضية التنضيج عبر تفاعلات أصحابها المهمة هي الأخرى..

وما اقترحته هنا في هذا اللقاء بعجالة واختصار من تشخيص يتوجه برسالته إلى: 1. قادة الأحزاب الوطنية الديموقراطية والليبرالية و 2. الإعلاميين وأجهزتهم بخاصة منها الملتزمة روحا مهنيا ومصداقية وانتماء للتنوير. وأتوجه أيضا بشكل جوهري إلى 3. جمهور التغيير وذلك بما ألخص فيه تطلعاتنا من أجل التغيير ببناء الدولة المدنية الديموقراطية الاتحادية لتحقيق العدالة الاجتماعية. بأمل وطيد بالتوفيق عبر تكامل رؤانا معاً وعبر ما نتفاعل فيه..

ما توصلنا إليه يتجسد في حراك وحوارات وأشكال تفاوض ومساراته بين القوى المعنية.. ولكننا اليوم بحاجة إلى:

  1. تفعيل هذه الاتصالات بشكل منظم.
  2. وضع الأسقف الزمنية لتلك الاتصالات وما ينبغي أن تصل إليه تحضيرا لانعقاد المؤتمر.
  3. استكمال رسم القواسم المشتركة في خريطة طريق برامجية تجسد الهدف في إحداث التغيير بما يعالج ما تركه الخراب من آثار كارثية في العاملين الذاتي والموضوعي.
  4. من أجل الانتصار للمشروع الوطني الديموقراطي لابد من تفعيل أدوار الجميع ومنه دور الجاليات بما يتناسب ووضعها وبما يجعلها الجسر الأنجع لجذب الدعم الدولي والإقليمي بطريقة تتبادل المصالح مع الآخر بأسس سليمة وليس بسبهللة تدخلات تستغل الانفلات وتستغل عدم وجود بديل، بتقديمنا البديل بلا خشية ولا تردد ولا تمييز ولا وقت لمحاذير ليس وقتها ولكننا بوقت لاحق يمكن أن نلتفت إليه بحسب الظرف المتاح.

ما مررت إليه عليه ليس تحليلا عابرا وليس قراءة مكرورة ولكنه تاشير نداء عملي لوقف تكرار النداءات النظرية والتوجه لحراك إجرائي… يتمثل بتعزيز وفود التفاوض واستقلاليتها ومنحها الصلاحيات كي تدخل بالحوار بشكل قادر على تجاوز القولبة وما تختلقه من عثرات..

إن القضية ليست حصرا بالتوجه إلى الانتخابات فنحن نحمل مشروعا يقدم البديل للخراب ونظام الطائفية الكليبتوقراطي وهذا ما قد يطرح تفاعلات أخرى غير منفذ الانتخابات قد تفرضها المستجدات في المسار العراقي وفي القضية العراقية..

بالإشارة إلى الأطراف المعنية كانت إشارة لمن وقع ولمن يُنتظر توقيعه إجرائيا وهي أحزاب في اليسار الديموقراطي وفي الحركة الليبرالية.. يمكن العودة بالخصوص إلى حملتنا التي نتطلع لمواصلة توقيعها من الحراك الشعبي وهناك صفحتنا الرسمية التي تعبر عن منفذ من منافذ اتصالاتنا وأضع هذين الرابطين تعريفا بالحملة والصفحة الرسمية لنا وهما:

للتوقيع اضغط هذا الرابط حملة لدعم التحرك صوب تكثيف العمل واللقاءات والنقاشات لصالح لقاء القوى الديمقراطية العراقية بهدف توحيد جهود القوى الوطنية والديمقراطية على أوسع نطاق لمواجهة الأوضاع المستفحلة الراهنة بالعراق

http://ehamalat.com/Ar/sign_petitions.aspx?pid=911

الصفحة الرسمية للجنة المبادرة \ من أجل انعقاد مؤتمر القوى الديموقراطية في العراق

https://www.facebook.com/%D9%85%D9%86-%D8%A3%D8%AC%D9%84-%D8%A7%D9%86%D8%B9%D9%82%D8%A7%D8%AF-%D9%85%D8%A4%D8%AA%D9%85%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D9%82%D9%88%D9%89-%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%8A%D9%85%D9%88%D9%82%D8%B1%D8%A7%D8%B7%D9%8A%D8%A9-%D9%81%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B1%D8%A7%D9%82-753500618141877/

اللقاء لم يغطِّ كل المحاور لقصر مدته ولربما كان يمكن إضافة موضوعات أخرى من قبيل أهمية وحدة جهود بناة الدولة المدنية والإجابة عن سؤال هل يمكن التفاعل مع أطراف من خارج التيار الديموقراطي المدني؟ وما هي آليات التحاور مع مثل تلك القوى؟ ما شروطه ومحدداته لكبح تشويه استقلالية مبادرة الديموقراطيين؟  وعد بمتابعة اللقاءات مع الفضائيات استجابة لمبادرات تلك الأجهزة الإعلامية والصحفية ووعد بمتابعة الجهد بما يكسر عوامل الاحباط والتردد أو التلكؤ..

أترككم مع اللقاء وتفاصيل ما ورد فيه من محاور تتتطلع لوصول رسائلها إلى جميع من اشرنا غليهم من مستهدفين بهذه المضامين…

للاطلاع على اللقاء التلفزيوني مع الدكتور تيسير الآلوسي نرجو التفضل بالضضغط على هذا الرابط

لنسخ الرابط أيضا

...

رأيان على “رؤية في اللقاء المتلفز مع قناة الآرامية بشأن تفعيل الخطى نحو عقد مؤتمر الديموقراطيين العراقيين”

  1. الأخوات والأخوة الأفاضل

    تحية طيبة

    أرجو أن تكونوا جميعاً بصحة جيدة ومزاج رائق

    أجرى البروفيسور الدكتور تيسير الألوسي لقاءً صحفياً جيداً مع الزميل كمال يلدو حول المبادرة الوطنية لتحريك ودعم قوى التيار الديمقراطي لعقد المؤتمر باتجاه التحالف في ما بينها.

    واعتقد من المناسب أنم نستمع إلى هذا اللقاء ففيه ما يغنينا.

    مع الود والاعتزاز، البروفيسور الدكتور كاظم حبيب

    رابط اللقاء على شاشة التفزيون

    https://www.youtube.com/watch?v=EEJyBfoBLnc&feature=youtu.be

    

    1. علمنا الكبير البروفيسور كاظم حبيب المحترم أشكر لكم المرور والتنبيه على لقائي الذي عملت على تركيزه في مهام لجنتنا الموقرة بكامل أعضائها.. وبمحاور العمل فيها.. ثقتي وطيدة بأن جهودكم جميعا وتكاتفنا وتضافر ما نعمل على إنجازه سيتكلل بالنجاح بفضلض سلامة المسار.. أتطلع إلى اللقاءات التي ستجرونها في أربيل مع ممثلي عدد من القوى الديموقراطية راجيا أن ننشر محاضر تلك اللقاءات ومن جهتي أعد بمتابعة الاشتغال للقاءات مكثفة أخرى هنا بأوروبا فضلا عن الندوات التي سنعمل على تفعيلها.. دمتم بخير وروعة عطاء

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *