هل الكانتونات الدينية هي أداة الحماية الأنجع للحل المنتظر!!؟

تفاقمت أوضاع المكونات الدينية والمذهبية في العراق في ضوء نظام الطائفية السياسية، المستولَد في العام 2003 على أنقاض نظام طغيان الدكتاتورية. فهذا النظام دأب على اختلاق الخنادق وافتعال الأزمات وشحذ أشكال الاحتراب بين عناصر متشددة في المجموعات الدينية والمذهبية؛ ومن ثمَّ فرض  حالات الاقتتال الدموي وجرائم التصفية على أتباع تلك المجموعات الأمر الذي وصل اليوم إلى مستوى جرائم ضد الإنسانية بل جرائم إبادة جماعية؛ مثلما حصل مع مسيحيي الموصل ومع الأيزيديين في سنجار…

متابعة قراءة هل الكانتونات الدينية هي أداة الحماية الأنجع للحل المنتظر!!؟

...

نداء من أجل وقف الحصار وإنهاء جريمة قطع أرزاق شعب كوردستان

منذ مطلع السنة الجارية 2014؛ اتخذ رئيس (مجلس) وزراء الحكومة الاتحادية منتهية الولاية، حكومة تصريف الأعمال حالياً، قراراً بـ((قطع رواتب)) موظفي إقليم كوردستان، بقصد قطع مصادر رزق أبناء شعب كوردستان، في محاولة ضغطٍ سياسية على الإقليم وقيادته وبمحاولة لإخضاع الإقليم لسلطة (المركز) بالتعارض وآليات العمل الدستوري في العراق الفديرالي؛ ولكن الأنكى هو كون القرار يمثل جريمة ضد الإنسانية بحق أولئك الذين ينتظرون أجورهم لسد حاجاتهم ولتوفير لقمة العيش!!

متابعة قراءة نداء من أجل وقف الحصار وإنهاء جريمة قطع أرزاق شعب كوردستان

...

حكومةُ وحدةٍ وطنيةٍ تغادرُ فلسفةَ تقسيمِ العراق غنيمةً!

شرعت مؤسسات الدولة البحث في استكمال واجباتها ما بعد الانتخابات؛ بتعيين الرئاسات الثلاث وتكليف الشخصيات المحددة بمهامهم على وفق خطاب تعارفت عليه العملية السياسية طوال المدة المنصرمة. كان أبرز سماته السابقة هي المحاصصة الطائفية بخطاب تقسيم الغنيمة! وفي ضوء التكليف بمهمة رئاسة مجلس الوزراء التي اكتنفتها مشاهد معروفة، لا توافر فرصة لأن يتعلق طرفٌ واعٍ بآمال وهمية في تغيير نوعي بعيد، يمكنه حسم الأوضاع برمتها؛ ولكن فكرة إمكان حصول تغيير نسبي أو جزئي تبقى قائمة سواء جاءت من داخل الحراك الحزبي المعني بالتكليف أم من خارجه…

متابعة قراءة حكومةُ وحدةٍ وطنيةٍ تغادرُ فلسفةَ تقسيمِ العراق غنيمةً!

...

في الملمات الصعبة تقدم القضايا المصيرية على كل ما سواها\وقوف ثابت واستراتيجي مع قوات البيشمركة ضد أعداء السلام

منذ انسحب الجيش العراقي من الموصل، صارت التهديدات الإرهابية موجهة بشكل مباشر نحو كوردستان. وتركزت التهديدات على اتجاه إرهابيي داعش نحو المواقع الاستراتيجية مثل سدّ الموصل ونحو الانغماس أكثر بجريمة قمع أبناء المكونات الصغيرة من أتباع الديانات والمذاهب. وفي البدء مارست قوى الإرهاب جرائم التقتيل والاغتيال في الموصل إلى جانب الهدم والتخريب للمعالم الثقافية والآثار والمواقع الدينية.

متابعة قراءة في الملمات الصعبة تقدم القضايا المصيرية على كل ما سواها\وقوف ثابت واستراتيجي مع قوات البيشمركة ضد أعداء السلام

...

جرائمُ التحوّلٌ مِن تَهْمِيشِ (الأَقَلِيَّاتِ) إلى مُصَادَرَتِها وإِبَادَتِها

منذ آلاف الأعوام والسنوات تعايش العراقيون في فضاء وادي الرافدين وشادوا حضارةً هي مهدُ تراثِ الإنسانية وبنوا مدنيتها الأولى. وعلى الرغم من كلِّ النكبات والكوارث، فقد اتحدت تلك الشعوبُ مجابِهةً ما تعرضت له من مآسٍ مختلفة. ومن هنا ورثنا ذياك التنوع الأبهى لتراث مدني سامٍ حمل صواب المسيرة والخيارات الإنسانية المشرقة.

متابعة قراءة جرائمُ التحوّلٌ مِن تَهْمِيشِ (الأَقَلِيَّاتِ) إلى مُصَادَرَتِها وإِبَادَتِها

...

مستويات نقد الممارسات الطائفية وفكرها الظلامي؟

 

في قراءة جهودنا النقدية الجمعية والظواهر التي تحكمها بخاصة تلك المتعلقة بكشف الفكر الطائفي الظلامي للشعب الذي يعاني ن التجهيل واللتضليل لابد من توضيح الأمور بدقة عالية وسط متلاطم أعمال التشويش والشوشرة بالقدر الذي يتيح للطائفيين تمرير ألاعيبهم وأضاليلهم.. ما مستويات النقد وأنماطه وكيف ينبغي أن يكون في المحصلة والمنتهى؟ كيف يمكننا استثمار كل تلك المستويات والشكال أو الأنماط إيجابا؟

متابعة قراءة مستويات نقد الممارسات الطائفية وفكرها الظلامي؟

...

سلسلة تعريف باللوائح والقوانين الحقوقية 2 : العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية و السياسية

ثقافة قانونية

سلسلة تعريف باللوائح والقوانين الحقوقية الأساس

ننشرها باسم المرصد السومري لحقوق الإنسان في حلقات متسلسلة

متابعة قراءة سلسلة تعريف باللوائح والقوانين الحقوقية 2 : العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية و السياسية

...

أسئلة عاجلة إلى معالي وزير الثقافة في بغداد والمسؤولين في الوزارة؟!

وأسئلة إلى كل معني بتعزيز ثقافة وطنية عراقية تُعنى بالأطياف العراقية كافة؟!!

أزمات تلاحق الحياة العامة تحت ضغوط معاول هدم إرهابية وأخرى تعرقل المسيرة لمطامع فساد أو آثار أنشطة سلبية هنا وهناك. وبالتأكيد هناك من يتصدى لمثل هذا التخريب، ويبدي التحدي في مسيرة إعادة إعمار الذات المخرب ومنع قوى التخلف والجهل من تسيّد الموقف العام…

متابعة قراءة أسئلة عاجلة إلى معالي وزير الثقافة في بغداد والمسؤولين في الوزارة؟!

...

المسيحي العراقي بين البحث عن أمان المكان والمكانة وتفعيل مشاركته في الحياة العامة

يتعرض مسيحيو العراق لهجمات مستمرة تستهدف حيوات أبناء العراق من الكلدان والآشوريين والسريان والأرمن وغيرهم من المسيحيين من أصول وادي الرافدين وبُناتِهِ الأوائل، كما يتعرضون لجرائم مختلفة أخرى من الخطف والتهديد والتعديات بالضرب والبلطجة ومهاجمة محالهم التجارية ومصادر عيشهم ورزقهم المشروعة وأكثر من ذلك وأخطر مهاجمتهم في بيوتهم الآمنة ورمي العوائل في الشوارع ومصادرة و [فرهدة] أملاكهم.. أما بيوت الله وأماكن العبادة فقد هوجمت وأُحرِقت وفُجِّرت حتى طاولت تلك الجرائم مواضع كثيرة إنْ لم تحسب بوصفها دور العبادة فهي من ثروة العراق الوطنية وسجله التاريخي العريق؟!!

متابعة قراءة المسيحي العراقي بين البحث عن أمان المكان والمكانة وتفعيل مشاركته في الحياة العامة

...

الدستور بين المناورة السياسية وتمثيله القواسم المشتركة للشعب

في ضوء تبادل التصريحات الإعلامية بين مسؤولين حكوميين وممثلي الحركات السياسية العراقية [بالتحديد منها تصريحات مشحونة لرئاسة الوزراء ورد حكومة إقليم كوردستان عليها] طفا على السطح مجددا حال من هاجس التفكير [والتساؤل بشأن مستوى الثقة] في مستقبل العلائق الوطنية في ضوء القواسم المشتركة سواء منها تلك التي جرى إدراجها في الدستور أم تلك التي تمَّ الاتفاق على ترحيلها لمراحل تالية…

متابعة قراءة الدستور بين المناورة السياسية وتمثيله القواسم المشتركة للشعب

...