الوضع العراقي الراهن والقضية الكردية في لقاء تلفزيوني

في لقاء مع محطة فضائية  روز الكردية ستكون الحلقات الثلاث من برنامج “مساحة حوار”  منصبة على مناقشة أوضاع العراق الراهنة ومستقبل التطورات فيه مع تركيز على قضيتي الكرد في تركيا وتأثير قيام الفديرالية على مستقبل الاستقرار في المنطقة وعلى حل القضية الكردية عامة, نجد هنا عرضا للحلقة الأولى من اللقاءات التي ستُبَث حلقتاها الثانية والثالثة في مواعيد البرنامج كل أربعاء…

متابعة قراءة الوضع العراقي الراهن والقضية الكردية في لقاء تلفزيوني

...

Iraqi Christian: Searching for safety and Participating in Public Life

     Chaldeans, Assyrians, Armenians and other Christians in Iraq are constantly and severely attacked by those aiming at destroying the lives of the main and first builders of Iraq.

متابعة قراءة Iraqi Christian: Searching for safety and Participating in Public Life

...

الأيزيديون المكان والمكانة في العراق الجديد؟

 الأيزيدية تعايش معها العراقيون عبر تاريخ بعيد وعريق. ولم يكن العراقيون يوما إلا في حال من الوئام والسلام وطيدة متمكنة من قلوبهم مع المجتمع الأيزيدي، على الرغم من محاولات عزل الأيزيديين سواء بتجهيل المجتمع العراقي معرفيا بهم أم بفرض السلطات الغاشمة لستار حولهم بما يمنع من تواصلهم مع مكوِّنات المجتمع العراقي عامة.. وهكذا بقيت اللحمة بين الأيزيدية وعموم المجتمع العراقي صحيحة على الرغم من أطواق العزل..

متابعة قراءة الأيزيديون المكان والمكانة في العراق الجديد؟

...

الدفاع عن الإنسان  وحقوقه يقتضي الحرص على خصوصياته واحترام منطق التنوع والاختلاف عنده

في عصر الحريات وحقوق الآخر  في الوجود المخصوص وفي استقلالية الشخصية والمحافظة على هويتها على الصُعُد والمستويات الإنسانية كافة؛ يجد المرء نفسه ملزما بمقولة, تنتهي حريتك حيث تبدأ حرية الآخر… كما ينبغي لدعاة الحقوق التوقف عند قبول الآخر من حيث هو وليس من حيث يريدون… فضلا عن مسألة مهمة وخطيرة تكمن إطلاق منطق الحوار وتبادل الرؤى من دون تحديدات أو تقعيدات الشروط المسبقة…

متابعة قراءة الدفاع عن الإنسان  وحقوقه يقتضي الحرص على خصوصياته واحترام منطق التنوع والاختلاف عنده

...

القتل الحلال والاغتصاب الحلال والسرقة الحلال؟!! \ الكلدو آشور ضحايا اليوم والآخرون في الغد!

                               مثلما يرى راصدُ الميدانِ العراقي متغيراتِ ِ جديةِ ِ رائعةِ ِ في الحياةِ العراقية يجدُ كثيراَ َ من فوضى الحال وسوء المآل يختفي خلف غبار معركة الشعب من اجل فرض سلطته وامتلاك ناصية أموره في مؤسسات دولة جديدة في كلِّ شئ. فأمّا  ما يجري تحت غبار المعارك فإنَّما يجري بقوى الهدم والدمار وأذرعها المدرّبة على الامتداد نحو كلِّ شئ بالعبث والتخريب. وتلك هي قوانين هذه القوى حيث عملها كخفافيش الظلام.

متابعة قراءة القتل الحلال والاغتصاب الحلال والسرقة الحلال؟!! \ الكلدو آشور ضحايا اليوم والآخرون في الغد!

...