تصريح باسم المرصد السومري لحقوق الإنسان: إدانة الاعتداء على الشخصيات الوطنية الديموقراطية

إدانة محاولة الاعتداء على الدكتور شاكر كتاب

اطلع المرصد السومري لحقوق الإنسان على محاولة الاعتداء السافرة على الشخصية الأكاديمية السياسية الوطنية الدكتور شاكر كتاب وذلك في أثناء حضوره لمشاركة أبناء الشعب في تظاهراتهم بساحة التحرير.. ويبدو أنّ استهتار نفر من البلطجية الذين اندسوا بساحة التحرير وعلى وفق ما لديهم من تعليمات ممن أرسلهم، قد اندفعوا بعيداً ليطاول استهتارهم جميع من في ميادين التظاهر وعلى رأسهم الشخصيات الجماهيرية القيادية. ولعل ذلك يمثل ما هو أعمق من مؤشر الخطر في التحول إلى مرحلة توجه قوى الطائفية والفساد إلى الاصطدام العنفي الأبشع

إننا إذ نجدد إدانة مجمل الاعتداءات التي طاولت متظاهراتنا ومتظاهرينا فإنناهنا ندين محاولة الاعتداء الآثمة التي أرادت النيل من شخصية أكاديمية وسياسية تمثلت بالاعتدال في طروحاتها ومعالجاتها وفي تبني قضايا الشعب والانتصار لفقراء الوطن وحقوقهم وحرياتهم.. كما ندعو القوى الوطنية الديموقراطية إلى هذا المؤشر الخطير وما يعنيه من دلالات مبطنة ومعلنة. ونؤكد أن هذا التوجه الأرعن الذي ينفلت من عقاله ستضبطه الجماهير بسلطة القانون وتمسكها بمسيرتها السلمية.. ونحن نقف بثبات مع تظاهرات الحق والتغيير ومع شخصيات الوطن وقيادات حركة مدنية ديموقراطية ستبقى بحماية جموع الشعب المنتفض وفي قلب الميادين..

المرصد السومري لحقوق الإنسان

لاهاي هولندا 14 آب أغسطس 2015

************************

ألواح سومرية معاصرة تنشر أيضا بيان الدكتور شاكر كتاب بخصوص واقعة الاعتداء الآتم:

يبان:
بشرف واعتزاز كبيرين ساهمت اليوم الجمعة 14/ 8/ 2015 في مظاهرات شعبنا العظيم في ساحة التحرير وتشرفت أكثر عندما كانت الشعارات التي أنا رفعتها تعبر عن حاجات شعبنا وتعتبر منطلقا حقيقيا للإصلاح والتغيير كما ترون من الصور المرفقة طيا هذا البيان.
لكن ومع شديد الأسف لم تخلو هذه اللحظات التاريخية المهمة مما كنت أتوقعه من قبل بعض الأطراف.. فلقد تعرضت لمحاولة إعتداء سافر من قبل بعض الموتورين والذين كما يبدو لي ولمن كان معي كانوا يريدون أحتكار الساحة لهم وتحويلها نحو اهادفهم وغاياتهم..
ولولا ضبط النفس الذي مارسه الشباب والأصدقاء الذين كانوبعد 20-3ا معي لوصلت الأمور إلى مواجهات لا تحمد عقباها.. واضطررت تجنبا للأسوأ ان أنسحب مع أصدقائي من الساحة..
وفي هذه المناسبة أؤكد:
1- أنني كنت ولا زلت مع شعبي العظيم المظلوم من قبل حكومات مشوهة خلقا وأخلاقا.. ولن أتوقف عن هذا الإصطفاف حتى لو كلفني حياتي.
2- أنني لست ولم أكن عضوا في مجلس النواب العراقي ولا أتشرف أبدا أن أكون من هذه الطغمة الفاسدة ( باستثناء بعضهم طبعا ).
3- أنني لست ولم أكن وزيرا في حكومات ما بعد 2003.
لذلك كله ليس هناك ما يجعلني في يوم ما بعيدا عن شعبي ولو للحظة واحدة ولا عن طموحاته وآلامه وتطلعاته…
الخزي والعار للجهلة وللجهالة ولمن زرعها في بلادي ورسخها بين بعض الناس وأوهمهم أن هذا عطاء الرحمة الربانية.. وجزيل شكري وامتناني لكل السيدات والسادة الذين استقبلوني خير استقبال ورحبوا بي أحسن ترحيب في خضم المظاهرة الوطنية الكبرى..
أخوكم
د. شاكر كتاب

...

2 thoughts on “تصريح باسم المرصد السومري لحقوق الإنسان: إدانة الاعتداء على الشخصيات الوطنية الديموقراطية”

  1. بصفتي ..
    مواطن ادين اﻻعتداء وبشدة ..
    كما ادين اي تصرف اهوج يحدث بساحة التغيير والشرف
    وﻻبد لنا ان نسعى للتشجيع ليكون العدد في تزايد للتظاهرات ..
    تحية واحترام للدكتور شاكر المحترم

  2. التراب الي تمشي عليه يشرف اي سياسي فاسد يابطل العراق المثقف عدو الطائفية نصير الفقراء …دكتور شاكر شخصية عراقية مثقفة نامل ان تقود العراق مع غيره من السياسيين الشرفاء —-انته ماتخاف يابطل العراق كلنا معاك لعيون الوطن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *