تغريداتي الأخيرة وقضايا أنسنة وجودنا وخطابات العيش بعيدا عن فلسفة التخندق ومنطق الجريمة

تغريداتي الأخيرة عبرت عن قضايا أنسنة وجودنا وخطابات العيش بعيدا عن فلسفة التخندق ومنطق الجريمة وما يراد قياداتنا إليه بخلفية الفكر الظلامي وطابعه المعادي لكل ما هو إنساني ومثلما وباء الجرائم الانتحارية يريدون للبشرية الفناء! فهلا قرأنا الأمور بعمق. في ذات الوقت تجدون تغريدات تتحدث عن الإنساني ومنه ما يُعنى بتفاصيل اليوم العادي للإنسان.. شكراً لقراءاتكم وتداخلاتكم، وطبعا يمكنكم الالتحاق بتويتر وما أنشره فيه بالتفصيل عبر هذا العنوان

TayseerAlAlousi ‏@alsomeryalyom

 

ماذا يفيدك خطاب الإساءة للآخر أو مقاطعته؟ أليس الأجدى اتخاذ طريق التعايش معه بفروض الحياة وقيمها الأنجع تجاريبا وحكما بما يعود بالخير للجميع؟

أنت حر بالاختيار بين طريقي العنف وتبريراته المزعومةوالسلم ومنطقه العقلي السديد.أفلا يكون خيار التسامح والتصالح طريقا أفضل لبناء وجودك سليما؟

كل من يحمل شعار الثأر هو مجرد داعيةعنف همجي خرج على وصايا دينه الحقة وبات يعمل خلاف ما ضحى من أجله شهداء الإصلاح فيه من قيم سلم وصلاح وتسامح

لم يكن ثوار تاريخنا زعماء ميليشيات ولا دعاة ثأر. فلماذا نسقط على جرائم العنف قدسية لا أساس لها. تحرروا من الدجل والتضليل لتحيوا بسلام وسلامة

لن نعيش حيواتنا إنسانيةونحن نضع أيدينا بأيدي مصادر العنف والاحتراب الطائفي الميليشياوي.فلننبذ منطق العنف والثأر والانتقام لنتحرر ونحيا بسلام

المطلوب منا ليس إحياء صراعات وفظاعاتها بل استنطاق تلك التجاريب لاستيلاد قيم الحل والبديل الإنساني القائم على منطق السلم الأهلي بطريق التسامح

أيها العراقيون الحل ليس بالتمترس بتشكيلات ميليشياوية وتخندقات طائفيةبل بالتمسك بتعزيز بنى دولةمدنية تجمعنا حول قيم السلم الأهلي واحترام الآخر

كيف يمكن لمواطن الثقةبسلطةوقياداتها وهو يعيش أسوأ أوضاعه إنسانيا ويتعرض لأكثرالجرائم فظاعة؟ يجب ألا يلهث وراء حاكم هو من يدير مشكلاته ومآسيه

 ببلاد تسود بها ظواهر الفقر والجريمةوتشكيلات عنفية خارج الدولة لايمكن أن يكون النظام فيها سليما قابلا للإصلاح ولا حتى الترقيع.لابد من التغيير

أي تعويل على حكم يجتر آليات النظام القديم ويرتكب حماقاته وجرائمه هو مخادعة للشعب وتضليل له في مسيرة التغيير الحقة التي يجب حشد الجموع حولها.

 إن استبدال عنف بعنف واستبداد بآخر لا يعني بالضرورة إلغاء نظام الاستغلال بقدر ما يعني تكريسه بأشكال وصيغ أكثر انحطاطا وقذارة بنظامها الجديد.

من يدعي أنه بديل عناصر الهمجية ونظامها الاستبدادي؛ عليه ألا يمارس سجاياها أو يرتكب جرائمها فيجتر آلياتها ويكون مجرد استبدال شكلي يكرر البلاء

بناءنموذج مدني ديموقراطي لا يتم بمنطق الكراهية وارتكاب جرائم الثأر انتقاما حتى من بعض ضحايا المستبدإلا إذا تلوث البديل بأدران النظام المهزوم

المناقشات المجتمعية فضاء لتبني الأكثر صوابا وليس لاستعراض سجالات سطحية ولا للانتصار للضوضاء الأعلى تهربجا عند طرف أو آخر. فهلا تنبهنا للمغزى

عندما تمارس حقك في حضور الحوارات العامة والخاصة؛ تذكر حق الآخرين عليك في الالتزام بغنى المشاركة وما يعنيه من تثقيف الذات لتجنب الأداء السلبي

تفصيل نظام بديل للطغيان والدكتاتورية في سوريا على الطريقةالعراقيةمعبأ بالشحن الطائفي ومحاصصة الغنائم ليس سوى عبث آخر على حساب الشعب وتطلعاته

ثورة شعب سوريا يذبحونها بعسكرة وتجيير لقوى إرهابية تلتحف غطاء الأسلمة ويراد اليوم التسويق لخلطة من قوى النظام وتلك الشراذم وما تضمره من خراب

على روسيا إذ تحارب الإرهاب بسوريا ألا تقع بخطيئة تزكية النظام ولأمريكا إن حاربت الإرهاب ألا تسوق لبعض قطعانه بغطاء معارضة إسلامية معتدلة

...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *