فرقة البصري بجولة جديدة لهوية جماليات الإبداع العراقي الأصيل

فرقة البصري بجولة جديدة تحمل معها هوية جماليات الإبداع العراقي الأصيل وبعد صالات الاحتفال بالغناسيقا الشرقية والعراقية في أوروبا ودولها، وبعد ميادين هولندا ومدنها وبين جمهور متنوع وكثير منه من ثقافة مختلفة وذائقة من الضفة الأخرى يحط الرحال بالفرقة بين جوانح أهل تلك الأغنية واليامال الخليجي البهي يستنطق نغمات الحرف العربي وروحه السامي النبيل يأداء حناجر اشتثنائية رائدة التجربة وأنامل تجعل آلات الموسيقا من ألات التخت ومن غيرها تنطق فتُنطق المشاعر وتدفعها لتفاعلات تمحو الألم وتستعيد الراحة وتتنفس المسرة وقيم السلام

قبيل أيام قليلة كانت فرقة البصري بجولة جديدة، تحمل بها ومعها جماليات الغناسيقا العراقية، جمالياتها الممتدة من شطآن بحار سومر التراث الإنساني وحتى موانئ أنهار الوطن والناس وحفيف سعفه وموسيقا تهادي أمواهه.. فلقد استضاف فرقة البصري كل من المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب، بدولة الكويت، بالتعاون مع أكاديمية لوياك للفنون الأدائية \ لابا ورحابة العاملين كافة بخاصة هنا المديرة الناشطة بخطاب الثقافة ومنجزه، الرائعة فارعة السقاف، لتعرض فرقة البصري فنون الجمال وتراث الإبداع الأصيل بين جوانح خشبة مسرح عبدالحسين عبدالرضا. وتلكم كانت أول إطلالة للفرقة على الجمهور الكويتي منذ تأسيسها سنة 1976.

قدمت الفرقة بقيادة الموسيقار الدكتور حميد البصري وفنانة الشعب الرائدة شوقية العطار وبمشاركة أغلب أعضاء الفرقة، عدداً من الأعمال الجديدة وأخرى من التراث الغنائي. وسجلت توكيداً آخر على سمو ما تقدمه من ألحان وأغان تنتمي للروح الإنساني وهويته النبيلة بمعاني الإبداعات وقيمها الجمالية غنية المضامين.

أما برنامج الحفل فقد تم تغطيته من طرف الصحافة والإعلام بالكويت وكان من أبرز محطاته  التي تنوعت بين الغناء الانفرادي للفنانة الرائدة العطار والفنان الرائد البصري والغناء الجماعي للفرقة وبين جديد الأعمال وذياك المأخوذ من التراث مع ملاحظة التجديد في أسلوب التقديم والأداء ببعض ما تم تقديمه… وعلى سبيل المثال كنّا استمعنا في منجز سابق للفنان البصري (يا مال) بلون غير ما استمع إليه الجمهور الكويتي بتلك الاحتفالية البهية بلون ومقام آخر. وكما ورد ببعض ما استمعنا إليه وجدنا بهاء استثمار المساحات الصوتية العريضة لحنجرة العطار ولتنوعات الأداء وكذلك في تمكن وتكنيك مميز للبصري وبسلطنة اللحظة وعشقها في لقاء جمهور حبيب من كليهما في احتفالية متفردة بحق..

لقد وفرت جهات الاستضافة أفضل قاعات الاحتفال الغناسيقي وأدواته الصوتية والبصرية وتم توظيف بعض اللوحات والإيحاءات البصرية بخلفية الأداء الغنائي من أجواء الكويت نفسها وبمعان تابعت كلمات الأغنيات.. كما استخدمت الفرقة إضاءة بسيطة اعتماداً على قدرات الصوت في العطاء والتعبير الجمالي وشد الجمهور إلى إبداعات الحنجرة الذهبية لرائدة من الطراز الأول ليس في الأغنية العراقية ولكن بمستوى الأغنية عربياً…

حطت الاحتفالية بطيور الجمال الغناسيقي في أرض احتضنت إبداعات بهية بعد جولاتها في أروقة صالات المهاجر القصية بأوروبا فاحتفي جمهور ذواق ينتقي المميز ويعرفه عن كثب، يوم حضر بتلك الكثافة على الرغم من وجود أنشطة عديدة أخرى مهمة بجوار مسرح عبدالرضا..

وتضمنت الاحتفالية: انطلاقة بالغناء الجماعي للفرقة وموسيقا تراثية متهادية((…))، تغنى الفنان البصري بمقام البيات بكلمات منتقاة ويا مال سلطن فيه بعد أن كنا احتفلنا بأداء بمقام الحجاز في أداء سابق له.. وبعنوان الطيب منكم وألحان الموسيقار البصري تغنت المجموعة شاديةً بتحية للشعب الكويتي معمِّدةً جسور الإخاء والعلاقات الثابتة بين شعوب المنطقة ودول الجوار بروح السلام والمحبة والتعاون الإنساني..

 وعلى الرغم من متاعب الرحلة وأمور صحية شدت فنانة الشعب السيدة شوقية العطار لتطرب المسامع بأصيل الغناء وبإبداع  قلما تشهده احتفاليات الغناء المميزة.. وكان موالها على مقام أوشار، لتنطلق بعدها أغنيات بصوت الفرقة هي: يابن الحمولة، ميحانة ميحانة وخايف عليها وهي كما يعرفها جمهور الطرب الأصيل من التراث العراقي.

ويملأ القاعة مجدداً موال غزلت سنيني وسنينك بصوت العطار وهو من كلمات الشاعر رسول الصغير وألحان البصري، ومرة أخرى تشدو الفرقة جماعياً بأغنيات: على جبين الترف، أم العيون السود وما ريده لغلّوبي.  وكما برنامج الفرقة الموزع بين مدخلات جمالية بصوت منفرد غنى من مقام حكيمي  الفنان الصبري، وبعده تغنت الفرقة بأغنية هيهات عنك أبتعد وهي الأخرى كانت من مجوعات شعرية للمبدع رسول الصغير.. وعادت العطار بموال يا ورد بتلحين البصري دخولا لغناء الفرقة المميزة بألوان أدائها، فقدمت من التراث أغنيات دشداشة صبغ النيل ثم طولي يا ليلة..

أما ختام هذه الاحتفالية وما صدحت به بتلك الأمسية التي تحدثت بها الصحافة والأصوات الإعلامية المتابعة لجماليات الفن وإبداعاته فكانت مع صوت شوقية العطار بأغنية شدت بها ومازالت حناجر الجمال البهية: وفاض عطر قهوة حمد يوم (مرينا بيكم حمد) وكان مقام ركباني يجمع الشجن بوجيف القلوب وشدو الحناجر وترنم الروح، ليسدل الستار بأغنية جماعية كان الجمهور محتفلا ومتفاعلا مع تلك النغمات التي حملت رسالة الصدافة والمحبة والإخاء وخطاب الثقافة التنويرية يحتفي بالتراث وبما أبدعته قيم التقدم تجسدها ذهنية الجمال وأضواء ساطعة لخطى البشرية تحترم الإنسان وتسمو بقيمه النبيلة…

تلك الاحتفالية تظل تستدعي القراءات الفنية الجمالية برؤى نقدية تتناسب وحجم الإبداع فيها كما تظل حالا من بهاء اللقاء بين التجاريب اللحنية الغنائية وتجاورها وتفاعلها.. إن طربيات توظف التخت ومفردات آلاته وتطعمه برائع الحنين بآلة من خارج التخت يمكنها بحق أن تقول ها هي الموسيقا حاملة العلاقات الوطيدة جسورا بين التجاريب افبداعية الإنسانية..

تحية لكل من ساهم في تمكين فرقة رائدة وُلِدت منذ عقود وحفلت منجزاتها بلقاء مع ملايين جمهور الأغنية المنتمية للناس والوطن ولهوية تؤنسن وجودنا وتسطع بشموس المحبة.. تحية للمجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب، ولأكاديمية لوياك للفنون الأدائية \ لابا ولمديرتها التي أثبتت باستحقاق صلتها الحية المكينة بقيم الإبداع ومنحت درساً بضيافة الإبداع وقاماته الشامخة وتحايا لثقافة تنويرية يعلو صرحها بفضل تلك الجهود البهية..

وتحايا لفرقة تتحدى آثار الزمن وأحماله وأثقاله لتواصل تقديم رائع التجاريب لحناً وأداءً وجماليات قلوب بصرية الطيب عراقية الهوى والوفاء إنسانية الاتساع واحتضان الجماليات تحايا للسيدة شوقية العطار مبدعة مميزة وللسيد حميد البصري ولجميع أعضاء الفرقة فناني الجمال الغناسيقي الراقي وأنامل العزف الاستثنائي الذي يُنطِقُ الآلة ويجعلها تتحدث بلسان جمالي فصيح الفنانون المتألقون: نديم، سامر وأور..

وإنه لتطلع كيما تلتقي ميادين البصرة وبغداد ومحافظات العراق هذه الفرقة المهاجرة لتمتاح من تألق إبداعها وسموه وتستعيد بعض ما ينير فضاء الوطن ويعيد الحيوية للناس بعد سطوة ضوضاء الوحشية والتخلف وظلاميات من يقرع بطناجر الهمجية..

ألا لتعلو موسيقا السلام والمحبة الممتدة من سومر حتى عراق التمدن الرافض لأيٍّ مما يصادر حناجر تصدح بالمحبة والسلام..

مبارك فرقة البصري منجز آخر نفخر بكم وبه.. إنه شهادة أصيلة للتألق بخلاف شهادات التزوير والدجل والزور فيما يريدون نهبه هناك حيث موطن ولادة فرقة البصري…

مبارك ألق السطوع حيثما حللتم وارتحلتم.

الصور من إرشيف الفرقة للرحلة وبعض ما نُشِر في الصحف التي تابعت الاحتفالية

...

One thought on “فرقة البصري بجولة جديدة لهوية جماليات الإبداع العراقي الأصيل”

  1. هذه مجرد كلمة على ضفاف عظيم الحب الذي ينثره عبق إبداع الرائدة فنانة الشعب شوقية العطار والرائد فنان الشعب الموسيقار حميد البصري وفرقة البصري بجميع أعضائها.. أغلب أعضاء الفرقة كان هناك في رحلة إبداعية جديدة؛ وفي الحقيقة لم تغب حمامة البصرة عن تلك الرحلة مع فرقتها، بقصد؛ ولكنها ربما كانت بجولة منفردة ثانية قدمت فيها عددا من الحفلات في جدول أعمالها الحافل، بوعد مخصوص لجمهور الكويت كيما تأتي ورسالتها الجمالية مثلما إبداعات فرقتها ورائديها اللذين غرسا فيها وفي أعضاء الفرقة قيم الإبداع جمالا بمضامين بهية… فتحايا متجددة هنا للرائعين الفنانين المبدعين نديم، رعد، سامر وأور إنهم بحق أعضاء فرقة للتنوير بوساطة موسيقا الروح والأنسنة وتلمذة خلاقة على يد رواد جماليات الغناسيقا الخالدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *