حملة من أجل عقد المؤتمر الوطني لقوى التنوير والديموقراطية في العراق

توجه الزملاء الذين تبنوا النداء في أدناه برسائل إلى مختلف الشخصييات الوطنيةالديموقراطية استطلاعا للآراء بقصد الاتصال والتوجه لتشكيل ((منصة اللقاء الوطني الديموقراطي)) والعمل على تحقيق ذلك بعقد مؤتمر وطني بات أبعد من ضرورة وحتمية كما تؤكده مسيرة الثورة الشعبية.. من هنا أتطلع إلى إضافة أسمائكم هنا على حملة ندائنا الذي تجدونه في أدناه وإرسالها بقصد تنسيقها وإظهار النداء للقوى والشخصيات التنويرية مع بالغ التقدير والاحترام

العزيزات الفاضلات والأعزاء الأفاضل

نتوجه إليكنّ وإليكم جميعا بالتحية والتقدير وبعد

 

بالإشارة إلى مراسلات الزملاء المبادرين التي ربما وصلت أحبتنا من الشخصيات التنويرية نجدد توكيد الإرسال هنا لمقترحنا وتساؤلنا عن موقف كل منكن ومنكم في توقيع (نداء) هذه الحملة من أجل عقد المؤتمر الوطني لقوى التنوير والديموقراطية في العراق، راجين تفضل الجميع بقراءة النص الموجه إليكنّ وإليكم بغرض الاطلاع ولمن ترى أو يرى اتفاقه مع النص وتبنيه إياه من حيث الجوهر والهدف أن يساهم معنا بتوقيع النداء لتشكيل ((منصة اللقاء الوطني الديموقراطي)).. إن مسيرة انتفاضة أكتوبر تشرين 2019 التي توجهت للتحول إلى ثورة شعبية تتطلع لتتويجها واستكمال أبرز مهامها في تشكيل تلك المنصة ما يتطلب هذا النداء بقصد التحرك إلى حيث القواسم المشتركة التي يُجمِع عليها  ويتبناها كل من يتبنى مهمة التنوير والتغيير في العراق…

لقد قمنا بالتداول واستخلاص ذاك المشترك بأمل توقيع النداء وإنجاز مهمة حملته في تبني النداء والتوجه به إلى المعنيين اللواتي والذين أشار إليهم النداء الذي سيكون باسم من يبناه ويوقعه .. وأؤكد مجددا جهد الزميلين الفاضلين الدكتور كاظم حبيب والأستاذ نهاد القاضي في متابعة عقد الصلات وجمع التوقيعات البهية المشرقة بأسمائكن وأسمائكم وبالسمات التي توضع مقابل الأسماء وبلد الموقّعة أو الموقع.. ونحن إذ نتشارك معا المهمة والمبادرة فإن ذلك يشمل كل من يصل إليه صوتنا لتكون ويكون هما أيضا مبادرين لحشد مزيد تأييد من الشخصيات الوطنية الديموقراطية المتمسكة بالبديل العلماني الديموقراطي الذي لا يتردد في تنكب المهام الواجبة في إطار مسار الثورة الشعبية العراقية وضمنا بتجاوز أية عراقيل أو عقبات جميع قوانا وشخصياتنا التنويرية قادرة على تجاوزها مستشرفة حركة الشعب وطاقته البهية المشرقة في تلك المهمة..

إن ذلك لا يضع أكثر من الالتزامات المعنوية الأدبية فيما لكل من الموقعات والموقعين حقه في التقدم أكثر بالتزاماته وجهوده التعاونية مشكورين

يرجى التفضل بإرسال أسمائكم التي نتشرف بها وطنيا في الدفاع عن آمال الشعب وفعله الديموقراطي اليوم

تيسير عبدالجبار الآلوسي

إليكم النص في أدناه وفي الملف المرفق موجه لمن تعنيه قضية التوقيع وتبني النداء وحملته

حملة من أجل عقد المؤتمر الوطني لقوى التنوير والديموقراطية في العراق

يزداد المشهد العراقي تعقيداً بسبب إصرار أركان النظام الطائفي الفاسد على التشبث بالسلطة عبر الإيغال في ارتكاب مزيد جرائم القمع الدموية ورفض الاستجابة لمطالب الشعب وثورته. ولعل مجمل ذلك التخندق وأجنداته يفضح ما اعتُمِد من التضليل والعبث المكرور الأمر الذي قلب العملية السياسية رأساً على عقب، بتكريسه التمترس الطائفي والمحاصصة والتعامل مع الوطن والناس على كونهما غنيمة للاقتسام بين عناصره المافيوية.

من هنا جاء الفعل الشعبي بانتفاضة تشرين لينتقل بها إلى ثورة شعبية عارمة لإسقاط النظام واستعادة السلطة من أجل تعبيرها عن الإرادة الشعبية لا ذوي المصالح النفعية المافيوية.

غير أنّ الثورة الشعبية المستمرة منذ ما يزيد عن خمسة أشهر، لا يمكنها النجاح واستكمال خطى التغيير الكلي الأشمل، ما لم تستطع قوى التنوير العلمانية الديموقراطية، عقد المؤتمر الوطني المنشود؛ من أجل تشكيل أداة الشعب لحسم المعركة مع النظام والتأسيس للبديل النوعي بتشكيل (المنصة الوطنية الديموقراطية) تحالفاً يضم الشبيبة الثائرة والحركات والأحزاب العلمانية الديموقراطية..

لقد أقرَّ الجميع بأنه لا عودة إلى ما قبل أكتوبر 2019 وأن البلاد يجب أن تُسلّم لسلطة مستقلة حرة تدير مرحلة انتقالية قصيرة وتهيئ لانتخابات نزيهة حرة على ألا يشارك فيها أيٍّ من القوى الحاكمة ما قبل تشرين أكتوبر وأن تنعتق من تدخلاتها بضمانة قانون انتخابي يُقَر شعبياً ومفوضية انتخابية مستقلة حقاً إلى جانب نهوض تلك السلطة الانتقالية بضبط الأمن وفرض سلطة القانون وهيبة الدولة وضمان الحقوق والحريات العامة والبدء فوراً بمحاسبة المسؤولين عن كل الجرائم المرتكبة ومنع الإفلات من العقاب وحصر السلاح بيد الدولة بمعنى حل الميليشيات وحظر التشكيلات التي تمثل امتداداً متخفيا للإسلام السياسي وأطلاق سراح المعتقلين وتحرير المختطفين بسبب المشاركة في الانتفاضة ..

إنّ ضرورة الاستعداد لخوض المعركة ضد بقايا نظام الطائفية والمحاصصة وخطابه القائم على منطق الخرافة والدجل وعلى الأضاليل التي بات خبيرا بلعبتها ومعها مهام التنوير ومحاربة منطق الخرافة وبناء ثقافة وطنية جديدة إلى جانب تشكيل قيادة وطنية ديموقراطية مستقلة تحمل هموم الثوار ومطالبهم في التفاوض مع المجتمعين الدولي والمحلي، نؤكد هنا أن جملة تلك المهام تقتضي اليوم بالضرورة والحتم أن نتوجه بندائنا هذا إلى قوى التنوير العراقية، العلمانية الديموقراطية بتشكيلاتها التالية: الديموقراطية والليبرالية والقومية التقدمية والشخصيات الوطنية وتلك المؤمنة التي تتفق مع مبدأ فصل الدين عن الدولة والسياسة لعقد مؤتمرها الوطني فوراً.

وتجنباً لظهور ما قد يمنع ولادة التحالف أو تأخره ينبغي للقوى المعنية بدءاً أن تسجل مراجعتها الجدية المسؤولة عن إيقاف تجربة تحالف تلك القوى (تجربة تقدم) كي تستعيد المكاشفة والمصارحة ومن ثمّ تستعيد الثقة المهتزة ليس بين تلك القوى حسب بل بينها وبين الجماهير الشعبية التي اكتوت بمرارات الـ17 سنة عجافا وتفاصيلها..

وليكن شكل التحالف مجسَّداً بـ(المنصة الوطنية الديموقراطية) فهي شكل تنظيمي لا يذهب في طابع التشكيل وهويته التنظيمية أكثر من القواسم المشتركة التي وضعتها الثورة الشعبية وتلخصت بما أوجزناه بشأن إدارة المرحلة الانتقالية ومهامها المحددة حصريا سلفا.

نحن موقعي هذا النداء نتوجه به إلى كل المواطنات والمواطنين من التنويريات والتنويريين ومنظماتهم وأحزابهم وجمعياتهم ممن آمن بالديموقراطية منهجا بديلا نوعيا للحل ومشاركتنا رؤية عدم الاكتفاء بإصدار البيانات وقراءة الأوضاع وتفسيرها بولوج ميدان الفعل وإقرار الحركة باتجاه عقد هذا المؤتمر، إن وجودكم في هذه المنصة هو التبني التام للفعل الميداني وتجنب انتظار الآخر فلنكن معا الفعل والحركة والأداء..

وللتنويه يؤكد المبادرون عزوفهم عن السعي لأي منصب أو مسؤولية في توجيه المؤتمر بخلاف مبادرتهم لتفعيل النداء والانعقاد والعمل من أجل تهيئة المكان، إن طلب منا ذلك، وتسهيل عملية الانعقاد وتشكيل منصة اللقاء الوطني الديموقراطي.

كاظم حبيب                               تيسير الآلوسي                           نهاد القاضي

 

ليكسب كل مشارك عشرة موقعين آخرين فتلك أبسط مهمة لوقف النزيف
إن توقيع النداء بصورة جماهيرية حتمية واجبة للضمائر الحية
لم نطلق النداء لحملة عادية عابرة إننا نواصل التضحية كسبا لصوت هادر ملأ فضاء الوطن والكون
توقيع النداء فعل وطني ديموقراطي يدفع بقوة باتجاه التغيير

هذا النداء يجسد حراكا شعبيا جماهيريا يقتضي جهد كل من يساهم هنا كيما نستكمل الضغط على القوى المعنية للارتقاء بنشاطها لمستوى مسؤولية لا تنتظر مناقشة شروط فنحن نتحدث عن مطلب (منصة اللقاء الوطني الديموقراطي) وهي لا تفترض اشتراطا مسبقا ولا تُخضِع من يساهم لشروط تتطلب مناقشة ولكنها تنهض بمهمة واحدة باتت أكثر من ضرورة إنها حتمية اللقاء تتويجا لكل التضحيات الجسام للشعب وانتقالا لمنطقة التفاوض باسم الشعب ومطالبه محليا ودوليا وحماية له من مزيد نزيف.. فهلا تنبهنا واتخذنا القرار بعد أن خسرنا كثيرا!؟ ثقتي وطيدة بالجميع
أنتنّ صديقاتي رفيقاتي وأنتم أصدقائي رفاقي يوم تقدمون أبسط الواجبات الإنسانية بتوقيع النداء الفعل فلنكن قدر مسؤولية الضمير الحي الذي أث بأنكنّؤ وأنكم تحملونه جميعا

تيسير عبدالجبار الآلوسي

لتوقيع الحملة وتبني النداء يرجى التفضل بالدخول هنا في هذا الرابط إن توقيعه واجب وطني ديموقراطي

http://ehamalat.com/Ar/sign_petitions.aspx?pid=1096

نداء من أجل عقد المؤتمر الوطني لقوى التنوير والديموقراطية في العراق

 

 

للوصول إلى بعض الأنشطة المتجهة لإعداد الأرض المناسبة باتجاه عقد المؤتمر وتأسيس منصة اللقاء الوطني الديموقراطي

تفضلوا بدخول هذي المناسبة

من أجل إنقاذ العراق\مبادرة توحيد قوى التنوير الوطنيةالديموقراطية

 

وقراءة نصوص أخرى بذات الاتجاه كما في أدناه

 

حملة من أجل عقد المؤتمر الوطني لقوى التنوير والديموقراطية في العراق
— ألواح سومرية معاصرة
 
توجه الزملاء الذين تبنوا النداء في أدناه برسائل إلى مختلف الشخصييات الوطنيةالديموقراطية استطلاعا للآراء بقصد الاتصال والتوجه لتشكيل ((منصة اللقاء الوطني الديموقراطي)) والعمل على تحقيق ذلك بعقد مؤتمر وطني بات أبعد من ضرورة وحتمية كما تؤكده مسيرة الثورة الشعبية.. من هنا أتطلع إلى إضافة أسمائكم هنا على حملة ندائنا الذي تجدونه في أدناه وإرسالها بقصد تنسيقها وإظهار النداء للقوى والشخصيات التنويرية مع بالغ التقدير والاحترام
 
لقد وقعت الأستاذة خيرية المنصور المخرجة العربية المعروفة النداء في سياق دعم الحملة وتبنيها ودعوة الوسط الفني للمساهمة
لقد وقع النداء الأستاذ مثال الآلوسي الشخصية السياسية العراقية المعروفة بتمسكها بالبديل الديموقراطي في خطى التبني للحملة من أجل جماهيرية النداء
لقد وقع النداء الأستاذ غسان العطية في دعم مسهود لبث المعنويات والدفاع عن البديل الديموقراطي ووحدته
لقد وقعت لا عشرات بل مئات الشخصيات النسوية والأخرى الفاعلة بمهام التنوير النداء من أجل أن نشرع بمهمتنا في إعلان جماهيرية النداء والضغط للحسم كي لا نخسر تضحياتنا وكي نكون قوة بوحدتنا
ماذا تنتظر كن هنا في الصفوف الأمامية للتوقيع على نداء قوة التنويريين وفعل بديلهم في التغيير حقا لا زيفا ولا دجلا وكل توقيع قوة وفعل وأثر كبير في السير إلى أمام
 
للوصول إلى رابط التوقيع والمشاركة في تعزيز النداء يرجى التفضل بدخول الرابط في أدناه والتوجه لرابط التوقيع أيضا مع التحايا والتقدير لدعمكم البناء
 
http://www.somerian-slates.com/2020/03/11/9402/

 

النداء وحملة توقيعه والمساهمة للضغط من أجل تحقيق منصة اللقاء الوطني الديموقراطي

http://ehamalat.com/Ar/sign_petitions.aspx?pid=1096

 

 

 

 

******************************************************

اضغط على الصورة للانتقال إلى الموقع ومعالجاته

********************يمكنكم التسجيل للحصول على ما يُنشر أولا بأول***********************

تيسير عبدالجبار الآلوسي
https://www.facebook.com/alalousiarchive/

للوصول إلى كتابات تيسير الآلوسي في مواقع التواصل الاجتماعي
http://www.somerian-slates.com/2016/10/19/3752/

...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *