حملة تسمية معالم العراق بما يليق من تاريخه الولّاد حضارة وعلما وقيما

تواصل قوى ظلامية خططها البائسة لإشاعة ثقافة التخلف عبر التعمية والتضليل وعبر ضخ أسماء البلطجية والقتلة وإضفاء البطولة عليهم وخلطهم بأعلام وقادة وأسماء لامعة ومهمة أو النزول بأسماء وإيقونات بهية لحضيض ألاعيبهم.. إن مخططات التخريب وغشاعة فوضى التسميات الزائفة المضللة مستمرة لكن حملة وطنية ذات التفات استراتيجي يمكنها أن تتصدى للعبة وتعيد الاتزان والمنطق لهذه الإشكالية المهمة في ذهنية  المواطنة والمواطن

حملة تسمية معالم العراق بما يليق من تاريخه الولّاد حضارة وعلما وقيما
 
كل ترهات التسميات المزاجية التي تُفرض على العراق الجديد هي ابنة أوهام زائلة وسيعيد الوطن وأهله الأصلاء أسماء (مهد الحضارة الإنسانية) السومري الأصل ومثله العلماء البناة لا المزيفين الظلاميين ممن هدم منظومة القيم السمى وعاد بالعراق وأهله لزمن التخلف والأمية وما قبل الدولة.. فلتنطلق حملة تسمية الميادين والشوارع والمعالم والمدن والقرى بأسمائها يوم كانت المدرسة والمكتبة والمعلم موئل إنتاج العقل العلمي لا خرائب إنتاج الخرافة وتكريس التخلف…
التعليق حر للأحرار(المستقلين من الخنوع للدجل والأضاليل وأباطيلهما) لنتخلص مما ألصقه زمن الظلاميين الفاسدين من تسميات مضللة منسوبة دجلا لدين أو مذهب والغاية طمس أي لفظ اسم يذكر بالعقل ومنجزه ويتوقف عند تقييد بأصفاد وأغلال للعقل الإنساني بصورة مدمرة للفعل تحديداً منه فعل البناء والإعمار.. وكأن الحياة ليست سوى أسماء الدجل والخرافة والزيف ومخربي قوى الظلام وعنتريات عدوانيتهم!
فلنبدأ بحملتنا الوطنية باستراتيجية شاملة تبدأ من أبرز المدن ومعالمها وتعود الأنبار ونينوى والوركاء وأور وبابل التي أرادوا حذفها من سجلات العقل الوطني لكن التصدي لهم دحر أحابيلهم.. أعود مجدداً مع ملايين العراقيات والعراقيين لإطلاق حملة التسميات بما ينسجم وإرادة وطنية حرة مستقلة موضوعية حيكمة تحترم منظومة التفكير الأنجع والأكثر سداداً وسلامة وتنهي فوضى المزاجية المرضية التي يريدون بأستار زيفهم فرض خزعبلات دجلها.. لننتصر لاسم العراق ومدنه وقراه وكل معالمه وجغرافيا وجوده
للمعنيين بعام 2021 أن تبدأ حملتهم الوطنية اليوم قبل الغد
لمراجعة أسماءالمعالم أما بالاستناد
للتاريخ الحضاري السومري
أو تكريماً لمنجز العلماء (بُناة) العراق
 
تيسير عبدالجبار الآلوسي
شارك هذه الحملة بالرؤية التي تتبنى وتتقدم بها موضوعيا بسلامة نهج وتوجه.. وتحايا لرائع المشاركة

نرفض تلطيخ وجودنا بتسميات مضللة تريد التضليل واستهداف العقل الوطني بفرض قوائم التخلف وإثارة الفرقة والشقاق والضلال والظلام وتعطيل فرص لقاء العقل بإيقونات وأقانيم منجزاته.. معا وسويا من أجل انتعاش الفعل الإنساني الأنجع 

***************************************************************************************************************************************************************************************************************************************

ألواح سومرية معاصرة إذ تنشر مثل هذه الحملة فإنها تتطلع لتداخلات وتفاعلات بكل اتجاهاتها كي تُعلي من مكان ومكانة الحملة القائمة على منع ضخ التخلف ومنطق الخرافة في الذهنية العامة وعلى استعادة منطق التحضر والعقل العلمي في المنجز 

في وقت تسود فوضى التسميات التي تستهدف طاقة العقل الإنساني وفرص انتعاش الذاكرة والهوية بسلامة فإن الرد ينبغي أن ينطلق بحملة وطنية تعيد ترتيب الأمور ونهجها بما يرتقي بالفعل وينجز المؤمل من اعتماد إيقونات منجزنا الحضاري ومنجز العقل العلمي على امتداد مسيرتنا بعيدا عن تسلل أي تسمية تعظّم مكانة أسماء فارغة أو عابثة وُجِدت بشكل طارئ في تاريخنا القديم والمعاصر.. فلنمض معا وسويا في تبني الحملة

***********************************************************************

سجّل موقفك النبيل في تبني حملة بناء الوعي ومنع تداعيات الهدم والتشويه والتشويه بفرض أسماء على وجودنا بما يحاول محو الهوية الوطنية بذرائع من أوهام وخيالات مرضية ظلامية تريد لنا الهزيمة لكن عمق حضارتنا سيرد بفضل الوعي العام بأهمية اختياراتنا وتصدينا للتشويه والتضليل وأباطيله

*****************************************************************************

اضغط على الصورة للانتقال إلى الموقع ومعالجاته

********************يمكنكم التسجيل للحصول على ما يُنشر أولا بأول***********************

تيسير عبدالجبار الآلوسي
https://www.facebook.com/alalousiarchive/

للوصول إلى كتابات تيسير الآلوسي في مواقع التواصل الاجتماعي
http://www.somerian-slates.com/2016/10/19/3752/

...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *