المجاملة بأصل فحواها نهجاً موضوعياً للإيجاب لا السلب

أن تتبنى ذكر طرف بالخير ولا يكون ذلك على حساب آخر أو الانتقاص منه أو المساس بقرار له وموقف بعينه فإن ذلك يدخل في مجاملة إيجابية بمعنى تكريم وتثمين وتقييم مستحق يكون لمصلحة الجميع غذ لا يقف عند من تذكره بخير بل يتسع ليشمل حتى المختلف في ذكر سمة إيجاب بالخير .. أما وقد يستفز خطاب تكريم لطرف طرفا ثالثا فذلك لا يدخل لخطأ في مجاملتك بمعناها السامي وجوهرها الإيجابي ولكنه بمنطقة أخرى ملتبسسة تظهر إقحاما غير مبرر لموقف يتوهم من يهاجم منطق المديح والمجاملة صلاحه وقد يغفل سهوا وبغير قصد ما قصده من محاولة مناقشة قضية أخرى مختلفة تماما ليس خطأ أن تُناقش بميدانها لا بميدان صائب النهج كما في المجاملة مصطلحا إنسانيا سليما بمحددات معروفة .. ألا  ينبغي التنبه والتفكر والتدبر؟؟؟

متابعة قراءة المجاملة بأصل فحواها نهجاً موضوعياً للإيجاب لا السلب

...

نوافذ وإطلالات تنويرية \\ نافذة(04): التنوير بين جماليات الأدب ومضامينه

نوافذ وإطلالات تنويرية 412
نوافذ وإطلالات تنويرية \\ نافذة(04): التنوير بين جماليات الأدب ومضامينه
لمتابعة جميع روابط نافذة التنوير بين جماليات الأدب ومضامينه يرجى التفضل بالدخول إلى التفاصيل في أدناه

متابعة قراءة نوافذ وإطلالات تنويرية \\ نافذة(04): التنوير بين جماليات الأدب ومضامينه

...

قراءة أولية في رواية “مياه متصحرة” للمبدع حازم كمال الدين

بصورة مكثفة بدا الأمر مع قراءة تمّ تقديمها بحثاً علميا أكاديميا ثم اتسعت لاحقا ببعض الشواهد والتفاصيل بقراءات تفاصيل تطبيقية لمسار البحث وقد انعقدت بهذا الخصوص ندوات عديدة لأهمية المنجز بتعبيره الجمالي الأدبي وبمضامينه المميزة في تناولاتها ومعالجاتها..  القراءة بين أيدي متابعي الأدب الروائي وربطه بخطى الأوضاع العامة بما جرى للتو في عالمنا وما يجري وسيجري… فهل من حوار يركز على المنجز إلى جانب ماجرى في أروقة الندوات المتخصصة؟ 

إنَّ الاعتداد بمنجز أدبائنا يبقى مهمة الناقد المتخصص والأكاديمي الذي يربط مراكز البحث والجامعات بأقسام التخصص مع ذياك الاشتغال الإبداعي المعبّر.. شخصيا أرشح هذا النص لجوائز إبداعية يستحقها وطنيا عراقيا وعربيا على امتداد من يقرأ العربية والترجمات المؤملة بما اختزنه النص من جماليات 

متابعة قراءة قراءة أولية في رواية “مياه متصحرة” للمبدع حازم كمال الدين

...

نوافذ وإطلالات تنويرية  \\ نافذة(04): التنوير بين جماليات الأدب ومضامينه \\ إطلالة: (06)   الطباعة والتوزيع وبلطجة المطبوع التنويري

مقتبس من المعالجة: “منذ 2003 وحتى يومنا، شهد سوق المطبوع العراقي ضغطاً مركباً على التنويري منه وانهمار دعمٍ على كتيبات الدجل والتضليل؛ فماذا نقرأ في تلك الظاهرة!؟”.

متابعة قراءة نوافذ وإطلالات تنويرية  \\ نافذة(04): التنوير بين جماليات الأدب ومضامينه \\ إطلالة: (06)   الطباعة والتوزيع وبلطجة المطبوع التنويري

...

نوافذ وإطلالات تنويرية \\ نافذة(04): التنوير بين جماليات الأدب ومضامينه \\ إطلالة  (05): اتحاد الأدباء بين الالتزام في خطاب الأدب وضغوط التشوش والخلط بالسياسي

نوافذ وإطلالات تنويرية \\ نافذة(04): التنوير بين جماليات الأدب ومضامينه\\ إطلالة (05): اتحاد الأدباء بين الالتزام في خطاب الأدب وضغوط التشوش والخلط بالسياسي

مقتبس من المعالجة: “عراقة اتحاد الأدباء وتجربته، قد لا تنقذ بعضاً من جيل جديد يقع تحت ضغوط مهولة لتدهور الأوضاع العامة فيجد نفسه مضطراً للخلط بين أولويات الأدب والسياسة، ظناً منه أنه يعبر عن مبدأ الالتزام في الأدب، فكيف نفكك القضية بسلامة وصواب؟ هذه معالجة تفترش مفتتحا في الدور التنوير للاتحاد وما يجابهه من صراع مع الظلاميين”.

متابعة قراءة نوافذ وإطلالات تنويرية \\ نافذة(04): التنوير بين جماليات الأدب ومضامينه \\ إطلالة  (05): اتحاد الأدباء بين الالتزام في خطاب الأدب وضغوط التشوش والخلط بالسياسي

...

نوافذ وإطلالات تنويرية  \\ نافذة(04): التنوير بين جماليات الأدب ومضامينه  \\ إطلالة (04   ): المحظور في الأدب بين ممارسات التنويري والظلامي

نوافذ وإطلالات تنويرية  \\  نافذة(04): التنوير بين جماليات الأدب ومضامينه \\  إطلالة (04): المحظور في الأدب بين ممارسات التنويري والظلامي  

مقتبس من المعالجة: “هناك أمور عديدة تتسم بها معالجاتُ الأدب موضوعاتِهِ والقضايا التي يتناولها، لعل من أبرزها تلك التي توصف بالمحظورة. هنا نجد التناقض في تناولها بين التنويري والظلامي بما يكشف سلامة الجماليات من عدمها. فكيف نقرأ الإشكالية؟”.

متابعة قراءة نوافذ وإطلالات تنويرية  \\ نافذة(04): التنوير بين جماليات الأدب ومضامينه  \\ إطلالة (04   ): المحظور في الأدب بين ممارسات التنويري والظلامي

...

نوافذ وإطلالات تنويرية \\ نافذة(04): التنوير بين جماليات الأدب ومضامينه \\ إطلالة (01): الأدب بين التنوير والظلامية بعهد الطائفية ونظامها

مقتبس من المعالجة: “حتى التكسب بتدبيج النصوص لم يزدهر بظلال نظام الطائفية ومنطق الخرافة التي يتبناها ويحيا بها طابعا رئيسا وهوية، ما يعني التناقض بين تنويرية الأدب وظلامية النظام وهويته”.

متابعة قراءة نوافذ وإطلالات تنويرية \\ نافذة(04): التنوير بين جماليات الأدب ومضامينه \\ إطلالة (01): الأدب بين التنوير والظلامية بعهد الطائفية ونظامها

...

نوافذ وإطلالات تنويرية\\نافذة(04): التنوير بين جماليات الأدب ومضامينه\\   إطلالة(02): رواية حسن متعب (شجرة المر) قراءة تمهيدية أولى

نوافذ وإطلالات تنويرية\\نافذة(04): التنوير بين جماليات الأدب ومضامينه\\   إطلالة(02): رواية حسن متعب (شجرة المر) قراءة تمهيدية أولى

د. تيسير عبدالجبار الآلوسي

مقتبس من المعالجة:”شجرة المر عنوان من نبع القضية العراقية يتحدث بأدوات تعبير جمالي أدبي مسبوكة كصياغة الحلى الذهبية مع أنها تعالج أوضاعاً تراجيدية بالغة الحزن والفجيعة. إنها قطعة تنويرية بمساريها التعبيري الجمالي والمضموني الموضوعي.. نداء لاستحقاق أن نتوقف مرات ومرات أمامها. فهلا تنبهنا عليها!؟

متابعة قراءة نوافذ وإطلالات تنويرية\\نافذة(04): التنوير بين جماليات الأدب ومضامينه\\   إطلالة(02): رواية حسن متعب (شجرة المر) قراءة تمهيدية أولى

...

بغداد وقد انتصف الليل فيها حكاية المرأة العربية تفتح سرديات شهرزاد مجددا

بغداد وقد انتصف الليل فيها حكاية المرأة العربية تفتح سرديات شهرزاد مجددا

مقتبس من المعالجة: “بغداد في رواية حياة الرايس هي فضاء لعنفوان الأنثى الثورة على الفلسفة الذكورية؛ مُعبّرٌ عنها بسردية غنية القيم الجمالية، تلبي حاجة القارئ“.

دعونا نعيد مشهد القراءة إلى مستواه السابق في سبعينات القرن المنصرم ومن ثم ننطلق في أفق القراءة المعرفية الجمالية حيث عودة الجسور بين الإبداع والنقد وبين المنجز والتنظير وبين كليهما وقارئ العربي المغيب و\أو المعطَّل.. وتحايا متجددة لجميع الأطراف

متابعة قراءة بغداد وقد انتصف الليل فيها حكاية المرأة العربية تفتح سرديات شهرزاد مجددا

...

تنويعات ورؤى نقدية في أعمال جاسم المطير السردية

الأدبُ , الفن , الجمالُ عوالم تعبيرية, الولوج فيها يقتضي وسائلَ مناسبة للحصول على ثمارها .. فالاشتغالُ على اللسان ِ يفترضُ ضرورةَ العودةِ إلى البذرةِ الأولى التي يتحددُ انطلاقاََ منها , المعنى وذاته معاََ .. حيث يقدّم كلّ نشاطِِ أدبي نفسَه في شكلِ مافوظاتِِ منتهية من الناحية الإنشائية البنائية .. تكون هذه الملفوظات هي المستهدفة في أي عمل تحليلي…

متابعة قراءة تنويعات ورؤى نقدية في أعمال جاسم المطير السردية

...