بيان ضد استمرار إيران وتركيا بجرائم العدوان التي تنتهك سيادة العراق وتوقع أفدح الخسائر

إنّ استمرار دولتي الإسلام السياسي ونهجهما الإرهابي في جرائم العدوان وجرائم الإبادة وضد الإنسانية لهو مؤشر خطير يتطلب وقفه فوراً بمساهمة المسؤول الأول عن الأمن والسلم الدوليين، مجلس الأمن الدولي، فلننتقل بالملف إلى المشهد الأممي فورا ولنصرخ بوجه القتلة العدوانيين كفى ولننهِ جرائمهم وتماديهم بها بمختلف الذرائع التي يستندون إليها .. وإذا كان من إرهاب حقيقي فهو إرهاب نظاميهما ليس لشعوبهما حسب ودول المنطقة باسرها ولشعوب مسالمة كل ما تسعى إليه تلبية حقوقها وفرض إرادة السلام طريقا لتقرير مصيرها وإليكم في أدناه نص البيان الذي أصدره المرصد السومري لحقوق الإنسان والتجمع العربي لنصرة القضية الكوردية

بيان ضد استمرار إيران وتركيا بجرائم العدوان التي تنتهك سيادة العراق وتوقع أفدح الخسائر

لأيام متوالية تصر قيادة الحرس الإيراني على إدامة قصفها للأراضي العراقية بمنطقة كوردستان وهي لا تقف عند انتهاك السيادة بل تُلحق بقرى الإقليم الفيديرالي أشد الأضرار وأكثرها فتكاً واستباحة للوجود الإنساني الآمن هناك باستنادها إلى مزاعم وذرائع واهية تحاول بها الإيهام بتبريرات لا تصمد أمام الحقائق الماثلة لعيان المجتمع الدولي.. وبالمقابل فإن قوات انكشارية تابعة لنظام العثمانية الجديدة ومنطقها الطوراني التوسعي تواصل التبختر بما ترتكبه بلا وازع من ضمير إنساني أو خضوع لمنطق القانون الدولي والاتفاقات الأممية المرعية.. فهي تتفاخر بقتلها لأيّ من الكوردستانيين بذرائع أنهم إرهابيون فيما ترتكب تلك القوات بحق شعوب كوردستان مختلف جرائم العدوان وجرائم ضد الإنسانية وجرائم الحرب والإبادة على وفق التوصيف الأممي الدولي لما ترتكبه في اندفاعها داخل السيادة العراقية وعلى حساب المناطق الآمنة التي باتت هدفاً للترهيب والترويع ولابتزاز عدواني قهري بلا حدود!

إننا في المرصد السومري لحقوق الإنسان، لنؤكد مجدداً على بياناتنا السابقة التي لا تكتفي بإدانة جرائم قوات النظامين وعدوانيتهما بل تضع ما يجري ارتكابه من جرائم سواء بحق السيادة أم بحق الاستقرار والسلم في العراق والمنطقة بين أيدي المجتمع الدولي ومنظماته وتطالب مجلس الأمن تفعيل دوره في ضوء الاختصاص بحفظ الأمن والسلم الدوليين، كما تطالب المنظمات الإقليمية ومنها الجامعة العربية التدخل وإعلاء الصوت بضغط فعلي ملموس لوقف العدوان من ثنائي النهج التوسعي ومحاولاتهما تصدير مفاهيمهما بالإكراه وبفرض احتلالهما أراضي دول عربية عضو في الجامعة وفي الأمم المتحدة بل مؤسسة فيهما..

إننا إذ نفضح ما يرتكبان من جرائم عدوانية نشدد على أن الضحايا البشرية الجسيمة تظل صاحبة حق بالمطالبة بحقوقها العادلة وباستعادة كامل تلكم الحقوق المنتهكة بفظاعات إجرامية مما يدخل بمتابعة وصلاحية مدعي عام الجنائية الدولية من جهة ودور محكمة العدل الدولية من جهة أخرى..

إن التخريب العدواني والجرائم الجنائية السياسية المرتكبة أدت لقتل مئات من أبناء المنطقة طوال سنوات العدوان فضلا عن تهجير عشرات آلاف المواطنات والمواطنين وارتكاب جرائم تصفوية بهدم ومحو الأعيان المدنية من بيوت ومستشفيات وكنائس ومعابد دينية مختلفة بجرائم تطهير واضحة المعالم..

إن معاداة وجود نُظُم فيديرالية للكورد والمجموعات القومية والدينية بتنوع أطيافها ومحاولات التصدي لأي استجابة تتبنى حقوق شعوب تعدادها عشرات ملايين تلك التي تستحق عضوية الأمم المتحدة ونهجها بتوفير العضوية للشعوب والأمم التي لا تمتلك دولا مستقلة إنما هو الدافع الحقيقي للجريمة..

ونحن في الحركة الحقوقية وحركة السلام لندعو السلطات العراقية إلى تبني موقف سيادي صلب يمكنه أن يحمي فعليا وبحق، كوردستان ولا يترك الحبل على الغارب لتلك الجرائم العدوانية لتتمادى أكثر مما ارتكبت.. ونطالب بإحالة الملف كاملا بضمنه التصرفات العدائية بقطع مياه دجلة والفرات من تلكما الدولتين ما شكَّلَ دائما موقف عدوان وجودي وإعلان حرب مُهلِكة يجب وقفها فوراً.. نضيف هنا الحرب الاقتصادية وأعمال التخريب والتدخلات السافرة بتشكيل عشرات المجموعات المسلحة والميليشيات ودعم المافيات وتغوّلها تفكيكاً للدولة وامتهاناً لكرامة الشعب واعتداءً على سيادته مشيرين لجرائم مافيات المخدرات والاتجار بالبشر وغيرها..

أوقفوا عدوان قوات النظامين الإسلامويين الإيراني والتركي وأعيدوا الحياة لبلاد الخضرة والنماء وشعب السلام والبناء والتقدم

المرصد السومري لحقوق الإنسان هولندا

12.09.2021

 

تضامنوا مع شعوب كوردستان التي تتعرض لجرائم إفناء وجودية من إسلاميي إيران وتركيا بحرسهم الثوري الإرهابي وبانكشاريي العثمنة الجديدة الأخوان

لتتحد قوى الحرية والتقدم في خندقها دفاعا عن منظومة حقوق وسلام يستحقها عالمنا

معاً وسوياً لوقف منتهكي حقوق الشعوب ودحر كل مشروعاتهم التوسعية التي تنتهك السيادة والمواثيق الدولية وتوغل بإجرام بكل مسميات الجريمة في القوانين الدولية 

*****************************************************************************

للاطلاع على نص البيان في أخبار الحوار المتمدن يرجى التفضل بالضغط على الرابط

https://www.ahewar.org/news/s.news.asp?nid=4534458

*****************************************************************************https://www.ahewar.org/news/s.news.asp?nid=4407773

للاطلاع على بيانات المرصد السومري لحقوق الإنسان في أخبار التمدن 

**********************************************************************

*****************************************************************************

لمتابعة أنشطة المرصد السومري لحقوق الإنسان في مواقع التواصل الاجتماعي يرجى زيارة الصفحة الرسمية بالضغط هنا

*****************************************************************************

اضغط على الصورة للانتقال إلى الموقع ومعالجاته

********************يمكنكم التسجيل للحصول على ما يُنشر أولا بأول***********************

تيسير عبدالجبار الآلوسي
https://www.facebook.com/alalousiarchive/

سجِّل صداقتك ومتابعتك الصفحة توكيداً لموقف نبيل في تبني أنسنة وجودنا وإعلاء صوت حركة النوير والتغيير

للوصول إلى كتابات تيسير الآلوسي في مواقع التواصل الاجتماعي

...

5 تعليقات على “بيان ضد استمرار إيران وتركيا بجرائم العدوان التي تنتهك سيادة العراق وتوقع أفدح الخسائر”

  1. لليوم الثالث.. إيران تقصف شمال أربيل
    العدد 12526 المسائي اعداد معن كدوم السبت 11 / 09/ 2021
    2021-09-11
    جددت مدفعية القوات المسلحة الإيرانية اليوم السبت قصفها لناحية “سيدكان” شمال مدينة أربيل عاصمة إقليم كوردستان العراق بذريعة تواجد عناصر أحزاب معارضة للنظام في طهران.
    وقال مدير الناحية إحسان الجلبي ، إن قرية “برزين” التابعة للناحية المذكورة تعرضت صباح اليوم للقصف الإيراني لمرتين متتاليتين.
    من جهتها كشفت مؤسسة قيادة قوات بيشمركة كوردستان التابعة للحزب الديمقراطي المعارض لنظام الحكم بطهران، عن بدء المدفعية الايرانية بقصف مرتفعات جبال إقليم كوردستان من قبل الحرس الثوري الايراني، مشيرة إلى إسقاط طائرة مسيرة ايرانية مفخخة.
    وقالت المؤسسة في بيان اليوم انه منذ مساء الجمعة تجدد القصف المدفعي الايراني مرة اخرى وبالاخص على قرية بربزين وعدا القصف المدفعي كان هناك قصف بالطائرات المسيرة.
    واضافت انه عندما كانت احدى المسيرات تجوب سماء المنطقة تمكنت قواتنا البيشمركة (المعارضة) من اسقاطها بعد إطلاق النار عليها.

  2. انخفاض غير مسبوق بمنسوب دجلة والفرات.. الجفاف يهدد الملايين في سوريا والعراق
    العدد 12526 المسائي اعداد معن كدوم السبت 11 / 09/ 2021
    الحرة
    11 سبتمبر 2021
    حذرت منظمات إغاثة من أن الجفاف غير المسبوق في العراق وسوريا قد يؤدي إلى انهيار النظام الغذائي لملايين السكان بشكل كامل، وذلك وفقا لما ذكر موقع “pri.org”.
    وقد أدى فصل الشتاء الجاف إلى انخفاض منسوب المياه في نهري دجلة والفرات إلى مستويات قياسية، مما تسبب في تعطيل مرافق الطاقة الكهرومائية وتركيز التلوث إلى مستويات جعلت المياه غير صالحة للشرب، فيما تقدر منظمات إنسانية أن 12 مليون شخص قد تضرروا جراء ذلك، مؤكدة أن هذه الأزمة قد تقلب التوازن في النظام الغذائي وسبل العيش للمنطقة بأكملها.
    ففي سوريا، يعد هذا لجفاف هو الأسوأ منذ 70 عامًا، وهو أكثر حدة من موسم الجفاف الذي حدث في الأعوام 2006-2009، بينما قال خبراء إن هذا الصيف كان ثاني أكثر موسم جفافاً في العراق منذ 40 عاماً.
    ونقلت سماح حديد، رئيسة لجنة مناصرة الشرق الأوسط في المجلس النرويجي للاجئين، مكتبها مؤقتًا بالقرب من مناطق الجفاف، في مدينة أربيل العراقية، حيث تقضي أيامها في مقابلة المزارعين والعائلات المتضررة من نقص المياه، قائلة: “نسمع الكثير من القصص المحزنة ، والناس هنا يائسون”.
    وأردفت: “إنهم ينفقون الكثير من الأموال على مياه الشرب والآن يخططون فقط لمغادرة تلك المناطق والتخلي عن أراضيهم لأنهم ببساطة لا يستطيعون العيش عليها بعد الآن”.

    تلوث وأمراض
    وأوضح المجلس النرويجي للاجئين في بحثه الميداني أن العائلات في العراق تنفق بانتظام ما يصل إلى 80 دولارًا شهريًا لشراء مياه الشرب الصالحة للشرب، فيما يواجه سدان لتوليد الطاقة الكهرومائية في شمال سوريا خطر الإغلاق بسبب انخفاض مستويات الأنهار مما أدى أيضا إلى تفشي الأمراض في مخيمات النازحين بسبب المياه الملوثة..
    ويلقي بعض الخبراء والسياسيين باللوم على تركيا التي بنت العديد من السدود قرب منابع نهري دجلة والفرات، ولكن تركيا نفسها تتعرض لأزمة المناخ وانخفاض مستوى هطول الأمطار، ومع ذلك يجب عليها، بحسب الخبراء، أن تسمح بتدفق أكبر من مياه النهرين لأن حياة الملايين في سوريا والعراق تعتمد على ذلك.
    وفي منطقة سنجار بالعراق، قال المزارع، قاسم علي آيزدو، إنه أصبح من المستحيل زراعة خضروات التي تحتاج الكثير من المياه مثل الباذنجان، مضيفا: ” حتى أشجار الزيتون، وهي من المحاصيل القوية والمقاومة للجفاف، بدأت تذبل وتموت جراء قلة المياه وارتفاع درجات الحرارة”.
    وتابع: “محاصيل البطيخ تلفت هذا الموسم، وكان هناك حشرات على شتلات الفاصولياء لم أرها من قبل في حياتي”.
    وفي محافظة نينوى، قال المزارع ومربي الأبقار، محمد إبراهيم حسن إن مساحات كاملة من محاصيل القمح والشعير قد تلفت، موضحا أنهم يلجأون إلى حفر آبار أعمق، والاستفادة من المياه الجوفية التي لن تكون حلا للأجيال القادمة.
    وزاد: “في الماضي كان منسوب المياه الجوفية ينخفض حوالي 3 أقدام في السنة، ولكنه في الوقت الحالي ينخفض إلى 15 أو 20 قدمًا. ومع ذلك، ومع ذلك فإننا نواصل الحفر بتكاليف لا يستطيع تحملها سوى قلة من المزارعين”.

    “مسؤولية تركيا”
    وفي المقابل، يصر المسؤولون الأتراك على أنهم ملتزمون باتفاقيات تقاسم المياه الحالية التي تتطلب من الدولة أن تطلق من سدودها ما لا يقل عن 500 متر مكعب من المياه في الثانية، بيد أن أنقرة كانت قد بنت أكثر من 500 سد في العقدين الماضيين، والتي تعتبر بالنسبة للحكومة التركية علامة على الازدهار والتنمية في جنوب شرق البلاد القاحل.
    وأكبر تلك السدود كان قد جرى بنائها على نهر دجلة، وهو سد إليسو، المثير للجدل، والذي بسببه تقلصت مستويات المصب على نهر دجلة بشكل كبير عند بدء ملء الخزان في العام 2019 ، مما ساهم في أزمة الأمراض المرتبطة بتلوث المياه في شط العرب بمدينة البصرة جنوب العراق.
    وفي هذا العام، زارت وفود من وزارة الموارد المائية العراقية تركيا للضغط على المسؤولين هناك لإطلاق المزيد من المياه من سدود المنبع، ولكن بعض السلطات الكردية في سوريا والعراق تتهم أنقرة باستخدام المياه كسلاح ضمن الصراعات السياسية في الشرق الأوسط.
    وفي هذا الصدد يقول، دورسون يلدز، رئيس جمعية السياسة المائية ومقرها أنقرة، إن “تركيا لا تستخدم الماء كسلاح”، لافتا إلى أن معظم السدود الكبيرة في البلاد هي سدود كهرومائية تؤثر على البيئة، ولكنها لا تستهلك بالضرورة الكثير من المياه.
    وبالنسبة إلى يلدز، فإن المعضلة الكبرى تتمثل في عدم وجود اتفاقيات واضحة بين الدول بشأن تقاسم المياه، بالإضافة إلى عدم اعتماد أنظمة أكثر كفاءة لضمان الاستفادة من المياه المتدفقة.
    وأوضح أنه قبل سنوات رأى بشكل مباشر كيف أن الجهود المبذولة لوضع قواعد أكثر وضوحًا وتماسكًا لتقاسم المياه بين تركيا والعراق وسوريا قد باءت بالفشل، مشددا على أن هذه المنطقة تعاني دائمًا من نقص في المياه، وأنه ومن المرجح أن تسوء الأمور أكثر مع التغيرات المناخية السريعة.
    وختم بالقول : “لا أقول هذه الأشياء لإلقاء اللوم على الدول المجاورة، ولكن ما أود التأكيد عليه هو أنه ليس لدينا مزيد من الوقت لإضاعته”، في إشارة إلى ضرورة وضع اتفاقيات واضحة بشأن تقاسم المياه وإيجاد حلول فعالة لمنع الهدر وبالتالي الاستفادة القصوى من تدفقات المياه.

  3. أول تعليق رسمي إيراني على قصف الحرس الثوري لمواقع في إقليم كوردستان
    العدد 12529 الصباحي اعداد معن كدوم الاثنين 13 / 09/ 2021
    2021-09-13
    علقت وزارة الخارجية الإيرانية، يوم الاثنين، على عمليات القصف التي نفذتها مؤخراً قوات الحرس الثوري على مواقع في إقليم كوردستان، قيل إنها تضم “مقاراً لجماعات معارضة للنظام الإيراني”.
    وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زاده، في مؤتمر صحفي، إن “إيران تهتم بعلاقاتها مع دول الجوار، لكن الاستهدافات التي أجريت في إقليم كوردستان، تأتي ردا على الاعتداءات المتكررة لجماعات على المناطق الحدودية الإيرانية”.
    وأضاف زاده، أن “تلك الجماعات تسببت باستشهاد عدد من حرس الحدود الايرانيين”، مشيراً إلى أن “إيران ناقشت هذا الأمر مرارا مع المسؤولين العراقيين، وأن أذرعها مفتوحة لمن يُعلن توبته من الجماعات الإرهابية ويعود إلى الوطن” بحسب قوله.

  4. إيران: سنواصل العمليات ضد مواقع المسلحين بكردستان العراق
    العدد 12539 الصباحي اعداد معن كدوم الاحد 19 / 09/ 2021
    19 سبتمبر ,2021
    قالت قناة “إيران انترناشيونال”، الأحد، إن رئيس أركان القوات المسلحة الإيرانية محمد حسين باقري، هدد بمواصلة العمليات ضد مواقع المسلحين الأكراد في إقليم كردستان العراق.
    وأضافت أن باقري وجه الدعوة للمسؤولين في الإقليم والمسؤولين في حكومة بغداد إلى التعامل مع هؤلاء المسلحين.
    وكانت مواقع هذه المجموعات تعرضت للقصف عدة مرات في الأسبوعين الماضيين، بحسب القناة.

  5. الحرس الثوري يجدد قصفه لمناطق في كردستان العراق
    العدد 12542 المسائي اعداد معن كدوم الاثنين 20 / 09/ 2021
    2021-09-20
    اعلنت قوات الحرس الثوري الإيراني، اليوم الإثنين، عن قصف مواقع تابعة لأحزاب كردية معارضة للنظام الإيراني، في إقليم كردستان شمال العراق.
    وقالت قوات “حمزة سيد الشهداء” التابعة للحرس الثوري في بيان لها، إنها “قامت بقصف أربعة مقار تابعة للجماعات المعادية للنظام الإيراني في إقليم كردستان شمال العراق بقذائف ذكية؛ رداً على تحركاتها الحدودية مع إيران”.
    وأضاف البيان أن “عمليات القصف أدت إلى تدمير المقار الأربعة”، مبيناً أن “الجماعات الإرهابية كانت مستقرة على الحدود الإيرانية والقوات المسلحة الإيرانية كانت قد حذرت الحكومة العراقية وسلطات كردستان باستهداف هذه الجماعات الإرهابية في حال استمرت تحركاتها على الحدود”.
    وهذه ثاني عملية قصف تطال مواقع عسكرية تابعة للأحزاب الكردية الإيرانية المعارضة في أقل من أسبوع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *