نشيد بوعي حركة الطلبة ونشدد على واجب تلبية المطالب وإطلاق سراح فوري عاجل للمعتقلات والمعتقلين

حركة الطلبة في كوردستان عادلة المطالب وهي مفردة في إطار تلبية نهج العدالة الاجتماعية ورفض أي شكل يقع حيفه على كواهلهم كما تكشفه الوقائع ومن الصائب اليوم أن يجري تلبية كامل المطالب والحقوق وحماية الحريات وضمنا حريات السلطة الرابعة في الأداء السليم وتجنب الاعتقالات القمعية والتعامل  بالعنف مع الحركة السلمية!!! إن رصيد كوردستان يبقى كبيرا ومهما في وعي فئات شعبها وفي طابع الوحدة والتلاحم التي استطاعت البناء والمهمة اليوم ليست في الانزلاق لمنطقة ليست من مناطق نهج السلم الأهلي وكفالة الحقوق والحريات بل لابد من تعزيز التمسك بمسيرة البناء والتقدم والارتقاء بتلك المهمة بوحدة جدية مسؤولة بين جميع أطراف الحياة الكوردستلنية الجديدة وبما يدحر من يستهدفها

نشيد بوعي حركة الطلبة ونشدد على واجب تلبية المطالب وإطلاق سراح فوري عاجل للمعتقلات والمعتقلين

على الرغم من كثير عقبات مختلقة بوجه المسيرة الكوردستانية، إلا أنّ كوردستان تحاول المضي بالخطط الاستراتيجية البعيدة إلى حيث تطمين أوضاع أبنائها والاستجابة لحاجاتهم بخاصة في ظروف تأخير رواتب موظفيها وجموع شغيلتها وامتناع عن تسديد أجور فلاحيها واثمان منتجاتهم الزراعية من طرف العاصمة الاتحادية بغداد؛ دع عنكم أشكال ضغوط مختلفة لاختراقها وانتهاك السلم الأهلي فيها من طرف قوى العنف والإرهاب بأجندات خارجية معروفة يحملونها…

وإذا كانت الظروف العامة وتحديداً منها نسب الفقر قد سجلت أرقاماً متدنية بكل المقاييس المحلية والإقليمية فإنّ ثغرات ونواقص قد ظهرت وتظهر سواء بافتعال بعضها من قوى معادية أم بتضخيمها ومفاقمتها وصب الزيت على نيرانها إذكاءً لصراعات مختلقة وتمكيناً للفوضى التي يستهدفها الأعداء..

ونحن هنا إذ نتضامن بقوة مع المسيرة الكوردستانية ونضالاتها سواء في الواقع الفيديرالي العراقي أم بعموم أقسامها الأربعة؛ فإنّنا في الوقت ذاته لا يمكن إلا أن نقف بثبات مع مهام (تلبية العدالة الاجتماعية)، ورفض كلما ينال من الفئات الفقيرة أو التقصير بتلبية حقوقها وإنصافها بتمامها وبلا أي نقصان مجحف بحق اية فئة مجتمعية..

إنّ تظاهرات طلبة السليمانية ثم حراكهم بعموم الجامعات والمعاهد الكوردستانية؛ يبقى (حقاً ثابتاً مكفولاً) في دستور الإقليم وفي القوانين والعهود الدولية والفيديرالية بما لا يقبل الجدل..

ومن ثمّ فإن صيغ التعامل (القمعي) مع تلك التظاهرات السلمية، فضلا عن انتهاكها القوانين والمواثيق الحقوقية ستسمح أيضاً، للقوى المعادية باختراقها وحرفها عن مطالبها السلمية العادلة من جهة واختلاق الشقاق والصراعات السياسية غير المسوّغة..

وإذا كانت الحكومة قد أصدرت تفاعلها بالخصوص وأعادت بعض حقوقٍ ومطالب، فإنّ بعض قواتها لم تعمل بحرفية مهنية لـ(حماية حق التظاهر) وانتهكت الطابع السلمي بقمعها بعنف؛ بجانب ممارسة الاعتقالات التحفظية التي استغرقت مديات أبعد مما يحدده القانون فخرجت عن الأطر الاحتياطية التي تكافح الانتهاك والاختراق!

إنّ من واجب السلطة اتخاذ ما يحفظ الأمن العام وأمان المواطنات والمواطنين والملكيتين العامة والخاصة، ولكن ذلك ممكن ومقبول فقط، من دون تلك الاعتقالات التي تضر بالأمن والأمان والسلم الأهلي فذلك مما يخلق مناخاً مرضياً غير مؤات وغير مناسب لما عُرِف عن كوردستان ومسيرتها..

لقد رصدت منظمتينا عدداً من حالات اعتقال الصحفيين ومنعهم من العمل المناسب لمهنتهم ولم يجرِ حماية جهودهم للتغطية الصحية الصحيحة كما اعتقِل مئات الطلبة بصورة مخالفة للوائح حقوق الإنسان وللقانون بما انتهك حقوقهم وحرياتهم بدل الاستجابة الكافية للمطالب العادلة التي تقدموا بها..

إننا ندرك كيف تحاول أطراف غير محلية إذكاء ما يجري ومفاقمته والدفع لمزيد تأزيم مع السلطات المحلية؛ لكننا نؤكد في الوقت ذاته، ضرورة الارتقاء بفعاليات الحكومة لمستوى منهجي يتناسب ومصالح الشعب وفئاته الناشطة من أجل تعديل التوازنات وسد أشكال الخلل والثغرات بما يستعيد مصلحة كوردستان قوية بوحدة أهلها وسلطتها والتزامهما القوانين الضابطة بأنجع وعي وأنضجه..

كل التضامن مع حقوق طلبة كوردستان وشبيبتها.. كل التضامن مع صحفيي كوردستان وحقهم في ممارسة سلطتهم الرابعة وأدائها على أفضل وجه تحميه القوانين

ونحن نثق بأن الاستجابة الفورية العاجلة أولا بإطلاق سراح جميع المعتقلات والمعتقلين وإعادة الدراسة المعطلة مؤقتا وثانيا بإصدار قانون شامل لإعادة قراءة حاجات الطلبة كافة وتلبيتها كاملة شاملة بلا أية ثغرات وبأي مبرر كان..

ولنتمنى كل الخير لكوردستان وأهلها وبوحدة جميع قواها تنتصر مسيرة التكاتف ورسم الاستراتيجيات الأكثر نجاعة وسلامة لحركة البناء والتقدم والسلم الأهلي وتحقيق العدالة الاجتماعية ومطالب فئات الشعب كافة..

      

المرصد السومري لحقوق الإنسان هولندا   

التجمع العربي لنصرة القضية الكوردية

 

28.11.2021

****************************************************************************

 

****************************************************************************

برجاء التفضل بالضغط هنا للانتقال إلى البيان في بعض أهم متابعات وكالات الأنباء 

للاطلاع على نص البيان في أخبار الحوار المتمدن يرجى التفضل بالضغط على الرابط

 

*****************************************************************************https://www.ahewar.org/news/s.news.asp?nid=4407773

للاطلاع على بيانات المرصد السومري لحقوق الإنسان في أخبار التمدن 

*****************************************************************************

*****************************************************************************

لمتابعة أنشطة المرصد السومري لحقوق الإنسان في مواقع التواصل الاجتماعي يرجى زيارة الصفحة الرسمية بالضغط هنا

*****************************************************************************

من بعض بيانات قسم رصد جرائم الإرهاب بالمرصد السومري لحقوق الإنسان جد مهم العودة إليها:

 

 

*****************************************************************************

اضغط على الصورة للانتقال إلى الموقع ومعالجاته

********************يمكنكم التسجيل للحصول على ما يُنشر أولا بأول***********************

تيسير عبدالجبار الآلوسي
https://www.facebook.com/alalousiarchive/

سجِّل صداقتك ومتابعتك الصفحة توكيداً لموقف نبيل في تبني أنسنة وجودنا وإعلاء صوت حركة النوير والتغيير

للوصول إلى كتابات تيسير الآلوسي في مواقع التواصل الاجتماعي

...

تعليق واحد على “نشيد بوعي حركة الطلبة ونشدد على واجب تلبية المطالب وإطلاق سراح فوري عاجل للمعتقلات والمعتقلين”

  1. بيان الامانة العامة لهيئة الدفاع عن اتباع الديانات والمذاهب في العراق
    اعتقال الطلبة المتظاهرين، اختراق لقانون التظاهرات في الإقليم
    إطلاق سراح الطلبة والصحفيين مطلب جماهيري غير قابل للمساومة
    اعتقلت القوات الأمنية عدداَ من طالبات وطلبة جامعات ومعاهد إقليم كوردستان يقدر بأكثر من 500 طالبة وطالب خلال الأيام القليلة الماضية ال تظاهر فيها طلبة جامعات ومعاهد الإقليم في السليمانية وأربيل وكلار وغيرها من مدن كوردستان ، مطالبين بإعادة مخصصاتهم المستقطعة منذ 2014 ، والجدير بالذكر ان تصرفات القوات الامنية قد اتسمت بالعنف وبأساليب غير حضارية ضد الطالبات والطلبة وكذلك ضد بعض مراسلي القنوات الاعلامية الذين كانوا ينقلون تفاصيل التظاهرات مباشرة عبر وسائل الإعلام ، حيث تم منعهم وايقافهم عن النقل والتصوير بأسلوب لا يتماشى مع حقوق ومبادئ حرية الإعلام والصحافة مما أثار حالة من الرعب بينهم . كما اعتقلت القوات الأمنية عدداً من الصحفيين والإعلاميين الذين واكبوا التظاهرات الطلابية لتغطيتها ونشر مطالب الطلبة، وقد استخدمت القوات الامنية الغاز المسيل للدموع ضد المتظاهرين مما نتج عنه إصابة عدد من الطلاب والصحفيين بالإغماء. والجدير بالذكر ان برلمان اقليم كوردستان قد اجاز المظاهرات السلمية واعتبرها حق دستوري حسب قانون رقم 11 لسنة 2010، ناهيكم عن إجازة بنود الدستور العراقي لحق التظاهر السلمي، بالإضافة الى ماورد في لائحة حقوق الانسان العالمية التي أجازت التظاهرات السلمية دون أن تسمح باستعمال العنف والقوة ضد المتظاهرين، بل على العكس من ذلك أوصت بأن تتولى الاجهزة الامنية حماية المتظاهرين.
    اننا في هيئة الدفاع عن أتباع الديانات والمذاهب في العراق ندين بشدة كافة أعمال العنف التي تعرض لها الطلبة في اقليم كوردستان، وندعو حكومة الإقليم للعمل الجاد لإعادة دفع مخصصات الطلبة وزيادتها إلى المستوى الذي يؤمن تأمين العيش الكريم والرغيد للطلبة وبما يتناسب وارتفاع الأسعار، كما ندعو حكومة الاقليم الى إطلاق سراح المعتقلين من الطلبة والصحفيين وبأسرع وقت ممكن ونذَّكر ان الانظمة التي لم تحترم تظاهرات جماهيرها اصيبت بالفشل. ان الحكومات تعمل لإرضاء شعوبها وليس لقمع الشعوب التي تطالب بحقوقها.
    الامانة العامة لهيئة الدفاع عن اتباع الديانات والمذاهب في العراق
    27- تشرين الثاني/ نوفمبر 2021
    *************************************************************
    الجمعية العراقية لحقوق الانسان تشجب استخدام العنف ضد الطلبة في مدن الإقليم

    تشهد مدن اقليم كوردستان ومنذ ثلاثة ايام تظاهرات حاشدة لطلبة المعاهد والجامعات للمطالبة بصرف المنح الشهرية المقررة والمستقطعة عنهم منذ عام 2014، ونقص الخدمات الأساسية في الأقسام الداخلية المتعلقة بمستلزمات فصل الشتاء من وقود وطاقة كهربائية.
    وتشجب الجمعية العراقية قيام القوات الامنية باستخدام القوة المفرطة ضد المحتجين من خلال استخدامها القنابل المسيلة للدموع والضرب والاعتقالات في صفوف المتظاهرين مما ادى الى وقوع عدد من الجرحى بين الطرفين، كما قامت القوات بمنع الطلبة المحتجين من الوصول لمراكز التظاهرات قرب محافظة السليمانية، الى جانب قيامها باحتجاز عدد من العاملين في وسائل الاعلام من الذين يقومون بتغطية الاحتجاجات.
    وتدعو الجمعية العراقية لحقوق الانسان في الولايات المتحدة الامريكية حكومة اقليم كوردستان بتلبية مطالب المحتجين وإيقاف العنف وإطلاق سراح المعتقلين.. كما تناشد المتظاهرين الى عدم الاحتكاك مع القوات الامنية او الاعتداء على الممتلكات العامة او الخاصة وان تكون التظاهرات سلمية لنيل الحقوق.
    الجمعية العراقية لحقوق الانسان
    في الولايات المتحدة الامريكية
    2021/11/23
    http://www.ihrsusa.org
    **********************************

    بيان المركز العراقي الكندي لحقوق الانسان حول تظاهرات طلبة الجامعات في اقليم كوردستان واستخدام العنف ضدهم.
    مع بداية كل عام دراسي يتفاءل أبنائنا الطلبة ان يكون العام الجديد بداية طيبة و محطة لمراجعة احتياجات و متطلبات نجاح العام الدراسي من خلال رصد المظاهر السلبية التي رافقت العام السابق لا سيما ما رافقها من تأثيرات جائحة كورونا و فقد الكثير من معيلي العوائل العراقية مصادر العيش الكريم و من هذا المنطلق كانت الاحتجاجات التي قام بها الطلبة في محافظات السليمانية و اربيل و دهوك بالمطالبة بصرف مستحقاتهم المالية منذ عام ٢٠١٤ لتعينهم في توفير بعض من الاحتياجات الضرورية ، و تعد هذه المنح جزء من الاحتياجات اللازمة لا نجاح العام الدراسي وهناك عدد من طلاب غير قادرين على السفر من وإلى بيوتهم في الاقضية والنواحي بسبب عدم توفر مبلغ كاف، كذلك ليس بمقدورهم شراء بعض من للوازم التعليم و الطعام .
    اننا في المركز العراقي الكندي لحقوق الانسان نعتقد ان طلبات المتظاهرين شرعية وتنفيذها الفوري يسهم بإنجاح العام الدراسي. الطلاب يعانون من الوضع الاقتصادي الصعب ومن واجب الحكومة ان تستجيب لمطالبهم، لكن للأسف واجهتها الجهات الأمنية بالعنف في استخدام، وندعو حكومة الاقليم الى الاستجابة الفورية لمطالب المحتجين السلميين من طلبة الجامعات والمعاهد وبضمان حق الطلبة في التجمع والتظاهر السلمي الذي كفله الدستور العراقي، كما اننا نرفض رفضاً تاماً استخدام العنف الذي طال مجموعة من الطلبة والاعلاميين.
    و ندعو حكومة الاقليم بالجلوس مع القيادات الطلابية لحل مشاكلهم و تحقيق مطالبهم المشروعة و توفير بيئة تربوية صحيحة تضمن للطلبة تحقيق احلامهم و طموحهم وضمان مستقبلهم لخدمة بلدهم.
    المركز العراقي الكندي لحقوق الانسان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *