التجاوزات والاعتداءات على المتظاهرين انتهاك جسيم على حقوق الانسان

ألواح سومرية معاصرة: مجدداً وبشكل ثابت تنشر البيانات الحقوقية.. وتضع بين أيديكم هنا بياناً آخر يدين الاعتداءات السافرة على التظاهرات ومحاولات تشويهها ويؤكد مؤازرته الطابع السلمي لتلك التظاهرات واحترامها القانون ما يُلزم جميع الجهات حماية هذا الحق المكفول دستورياً. وقد وقّع المرصد السومري هذا البيانمع جميع أعضاء المنتدى العراقي لمنظمات حقوق الإنسان

  تتواصل التظاهرات السلمية للأسبوع السابع في العاصمة بغداد وفي اغلب المحافظات العراقية بسبب الأزمات التي يمر بها العراق وسوء ونقص الخدمات الضرورية والأزمة الاقتصادية وازدياد  البطالة والهجرة الواسعة للمواطنين الى خارج العراق وبالأخص شريحة الشباب ، والأوضاع  المأساوية للنازحين في داخل العراق التي تجاوزت اعدادهم ثلاثة ملايين نازح ، وتفشي الفساد المالي والاداري الذي ينخر في كل مفاصل الدولة ،  إضافة الى استمرار انتهاكات حقوق الانسان جراء الهجمات الارهابية واحتلال تنظيم ” داعش ” الارهابي  لمناطق واسعة في العراق ، وخروقات امنية  وتصاعد اعمال القتل والخطف والسلب والنهب من قبل جماعات  مسلحة خارجه عن القانون ، واخيراً ما حدث من اعتداءات وانتهاكات جسيمة ضد المتظاهرين بطرق عنفية  في البصرة والناصرية وبابل  والنجف وكربلاء ، وتهديد لعدد من المواطنين  والموظفين بعدم الاشتراك في المظاهرات ،  كما ادت التجاوزات على المتظاهرين  الى استشهاد عدد منهم وتعرض اخرين الى اصابات بليغة ، تعد خراقاً  للقانون والدستور ومبادئ وقيم حقوق الانسان  ،  لقد صنف العراق كدولة في المرتبة قبل الاخيرة من مجموع ( 162 ) بلداً فيما يتعلق بانتهاكات حقوق الانسان  .

   ان حق التظاهر السلمي والحراك المدني للمتظاهرين حق أنساني وقانوني كفلته المواثيق والمعاهدات الدولية ، واكد عليه الدستور العراقي في المادة (38) الفقرة الثالثة منها وهو  (حرية الاجتماع والتظاهر السلمي)  مما يفرض على السلطات حماية المتظاهرين ، كما ندعو المتظاهرين لاستمرار المحافظة على سلمية التظاهر رغم كل محاولات تشويهها من قبل بعض المندسين والمعارضين لحزمة الاصلاحات والمسيرة الديمقراطية  .

    اننا في المنتدى العراقي لمنظمات حقوق الانسان نطالب الجهات المسؤولة بالإسراع في أجراء وتنفيذ  الإصلاحات الضرورية على كل الأصعدة السياسية والتشريعية والتنفيذية والقضائية ، وتقديم الفاسدين والمفسدين الى القضاء لنيل جزائهم العادل لما ارتكبوه من سرقة المال العام وقوت الشعب العراقي ، وبنفس الوقت نعلن استنكارنا لكل الخروقات الجسيمة للحقوق المشروعة والدستورية للمتظاهرين من أي جهة كانت ، ونطالب بتقديم مرتكبيها الى القضاء وعدم إفلاتهم من العقاب .

 

17/9/2015                                                 المنتدى العراقي لمنظمات حقوق الانسان

 

الموقعون:

  • الجمعية العراقية لحقوق الانسان / بغداد
  • الجمعية الوطنية لحقوق الانسان / بغداد
  • منظمة حمورابي لحقوق الانسان / بغداد
  • جمعية الرافدين لحقوق الانسان في العراق
  • رابطة مدربي حقوق الانسان / بغداد
  • الجمعية العراقية للمتقاعدين / بغداد
  • منظمة راستي لحقوق الانسان / العراق
  • الجمعية العراقية لحقوق الانسان / امريكا
  • منظمة الدفاع عن حقوق الانسان / المانيا – اومريك
  • هيأة الدفاع عن اتباع الديانات والمذاهب في العراق / هولندا / اربيل
  • المرصد السومري لحقوق الانسان / هولندا
  • المنظمة العراقية لحقوق الانسان / بريطانيا

...

رأي واحد على “التجاوزات والاعتداءات على المتظاهرين انتهاك جسيم على حقوق الانسان”

  1. في الغرب اتفق معك على طول فقط في عالمنا العربي يجب أن نؤمن أولا بالإنسان ومن ثم سنفكر في حقوقه وهذا يتطلب تغييرا جذريا يبدأ من الإنسان ذاته مرورا بمسح الأنظمة وتشييد لصرف الديموقراطية عوض الذل ديموقراطية على حد قول المفكر الراحل المهدي المنجرة….

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *