انطلاق مهرجان الإنسانية في باريس بمشاركة متجددة لـ(طريق الشعب)

انطلاق مهرجان الإنسانية في باريس بمشاركة متجددة لـ(طريق الشعب)
مهرجان صحيفة اللوانيتيه الفرنسية، تجمع أممي واسع تشارك فيه صحف اليسار والتقدم والديموقراطية من مختلف أنحاء العالم ويؤمُّهُ ملايين الزوار سنوياً…
الكرنفال يحفل بمعالم احتفالية للمسرة من غناء وموسيا ورقصات شعبية تمثل محتلف شعوب العالم.. كما يضم بين دفتيه عروضا ثقافية  من الوزن الثقيل حيث المحاضرات الفكرية السياسية ومعارض الكتاب والتشكيل والتظاهرات التضامنية مع شعوب العالم

يمثل الكرنفال عيداً شعبيا فرنسيا وعادة ما كانت مشاركة صحيفة (طريق الشعب) فيه سنوية منذ أكثر من أربعة عقود.. حيث تنتصب قامة طريق الشعب كنخلة عراقية يدور فيها منشّطوها كخلية نحل يعملون على مدار اليام الثلاثة للعيد منذ الفجر حتى ساعات متأخرة بلا توقف؛ يتناوبون على العمل التطوعي المعطاء المثابر بلا كلل…
 
إدارة الخيمة لولبها رفاق وأصدقاء يواصلون جهودهم مذ كانوا شبابا بعمر الزهور يوم تعرضوا لأزمات النفي والمنافي وحتى يومنا.. يقارعون الزمن يساعدهم في كل عام ناشطات وناشطون من مختلف المهاجر الأوروبية
 
هذا العام ايام 15 و16 و17 أيلول سبتمبر 2017
 
تستقبل خيمة طريق الشعب أسوة بخيام الصحف التي تشارك عشرات آلاف زوارها.. حيث تقدم نماذج من التراث العراقي ومن ألوان الفنون الغنائية والموسيقية ومن الرقصات التقليدية الشعبية ودبكات الفرح والمسرح مع معارض تشكيلية وأخرى للكتاب ومحاضرات في الوضع العراقي اجتماعيا سياسيا ثقافيا فضلا عن متنوع الأنشطة التطوعيةي الأخرى ذات الأهمية ولعل منها تنظيم مسيرات تضامنية في قرية المهرجان وتوزيع النداءات التي توصل صوت العراقيات والعراقيين وانتصاراتهم على الإرهاب وعلى الخلل البنيوي في أوضاعهم
 
مرحبا بهذا العيد وبتلكم الإطلالة وبكل المشاركات والمشاركين
 
نتطلع هذا العام إلى لمسات مضافة سواء من المشاركات والمشاركين أم من الإعلاميين والصحفيين
1. إرسال صور من الأنشطة
2. فيديوات قصيرة وأخرى أفلام تسجيلية من المهرجان.
3. تغطيات صحفية وإعلامية بلقاءات وحوارات وبرامج متلفزة
* نتطلع لبلاغات وبيانات تعريفية بالمجريات العراقية الجارية باللغات العربية والكوردية والأنجليزية والفرنسية بما يعزز نشر الخطاب التنويري حول القضية العراقية  اليوم.. وليتفرغ لها المتخصصون كي تظهر بما يصل بها بنجاح مميز
 * رسالة هذا العام لابد ستركز على عقد مؤتمر وحدة القوى الديموقراطية في العراق تحت شعار ((التغيير من أجل بناء دولة علمانية ديموقراطية اتحادية تحقق العدالة الاجتماعية)). ولابد من حملة تؤكد لا الشعار بل جوهره ووسائل تلبيته وأول ذلكم عقد مؤتمر قوى السلام والديموقراية والتقدم في العراق
يُنتظر من طريق الشعب أن تنشر التغطيات اليومية المباشرة أولا بأول مع كل تلك اللقاءات المخصوصة استثمارا لوجود الشخصيات الثقافية المهمة البارزة في الاحتفالية وهي فرصة لا تتكرر، إلا على مدى متباعد فضلا عن المشاركات والمشاركين سنويا
 
بالتوفيق في عيد للجمال والهاء العراقي ولليسار الديموقراطي وتحايا متجددة لكم
tareeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeq17
 
تيسير عبدالجبار الآلوسي
ألواح سومرية معاصرة

...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *