العربية والتعليم الألكتروني

مساهمة متواضعة موجزة جرى إعدادها لكلمة في مؤتمر جامعة دجلة بهذا العنوان، حيث التركيز على أهمية العربية ليس أداة وسيطة وآلة صماء بل طاقة لصنع الهوية وتمكين العقل العلمي من بناء الشخصية التي تنتمي للعصر  عبر أدوات الحداثة في التعليم والتعلّم الأمر الذي يدفع لاعتماد التعليم الإلكتروني ومنهج الحوار والتحليل والتركيب في مهمة البناء والتقدم.. وإليكنّ وإليكم هذه الومضة العجلى التي تشكل نداءً أكثر منه استيفاء البحث أركانه إنها عنوانات بهية لإطلاق فرص البحث والاستجابة بما يحمل المهمة

متابعة قراءة العربية والتعليم الألكتروني

...

محاضرة غرفة التنوير: العقل العلمي بين واقعية اشتغاله وعبث أوهام الخرافة

نحاول الاستقرار على الأداء الأسبوعي للغرفة وتسجيل المحاضرات وإعادة نشرها لأوسع جمهور يرغب في متابعتها بتوقيتات مختلفة.. الغرفة هي منصة لثقافة التنوير والتغيير.. مهمتها تتركز على حوارات في نهج وجودنا بطريقة الأنسنة والعيش الحر الكريم.. لا تستثني الغرفة بحواراتها موضوعات الحياة العامة وإمكانات الدفاع عن التعايش واحترام التنوع في الوجود وفي الرؤى بل تتبناه وتتمسك به لذا تعمد لتقديم ما يبني العقل العلمي ويعلو بأبنيته ويقويه على حساب الوهم والخرافة ولامنطقيتهما

التسجيل الكامل بأجزائه الثلاثة موجود في داخل هذا التنبيه والإعلان

متابعة قراءة محاضرة غرفة التنوير: العقل العلمي بين واقعية اشتغاله وعبث أوهام الخرافة

...

مراجعة أولية في استخدام بعض مصطلحات سياسية حقوقية

مراجعة أولية في استخدام بعض مصطلحات سياسية حقوقية نموذج التفاعل ضد التجاوزات والانتهاكات التي تقع في مجال الانتهاك والعدوان و\أو الأفعال المشينة التي تشوّه من يضطر للرد بتلك المصطلحات الحقوقية السلوكية.. مشكلتنا في تشويش هوية المطلح وحكمه بخلط استخداماته بصورة فوضوية عشوائية و\أو اعتباطية بلا ترتيب يعبر عن مستويات الفعل الأول القائم على الانتهاك والاعتداء… فكيف نقرأ المصطلح بهذا النموذج الذي نسلط ضوءا مجتزأً أو موجزاً عليه؟ وماذا يحدد اختيارنا ودقة اشتغالنا من مسار لعملنا بين الوضوح والتشوش؟

متابعة قراءة مراجعة أولية في استخدام بعض مصطلحات سياسية حقوقية

...

المسرح العراقي ومنظومة التمدن هوية البنية في سياق التضاد والتناقض

هذه محاضرة عامة في إطار ندوة وحوارات ذات أثر بنيوي أساس في أمسية بموسم ثقافة التنوير الذي تنظمه جامعة القادسية العراقية \ كلية الفنون الجميلة.. تجدون هنا التسجيل الكامل الذي نشره إعلام الجامعة وسنعمل على ترتيب نشر أصل المادة في وقت لاحق وظروف أخرى.. شكرا لمن حضر ومن حاور وساهم وتحايا للجميع ممن يشاهد ويتداخل لوضع رؤيته في إطار النشر مع التقدير والاحترام

متابعة قراءة المسرح العراقي ومنظومة التمدن هوية البنية في سياق التضاد والتناقض

...

صدور العدد 40 من مجلة ابن رشد العلمية

أعوام عشرة من الإنجاز الذي يبشر بالخير بالتنوير والتنمية والتقدم وهي عشر سنوات من المصاعب والعراقيل والتحديات القاسية التي اجتازتها كوكبة إدارة هذه المجلة الأكاديمية .. إننا نعد بالتمسك بمسيرة العقل العلمي ومنجزه ومخرجات أدائه ولكن من دون ادعاءات وظروف خارج إرادتنا لكنها مما لا تؤثر على تمسكنا بمقتضيات العمل العلمي الأكثر رصانة وصوابا.. ها نحن ننهي تلك المرحلة بالأعداد التي وعدنا بها وفي طريقنا إلى الاحتفال بالذكرى العاشرة نعدُّ للعدد 41 بجهود مضافة مضاعفة  نقدم إهداء لتلك الذكرى التي تشكلت بجهود كل مساهمة كريمة لزميلاتنا وزملائنا كافة وجميعا.. فمحبة وتقدير وتحايا وإكبار لتلك الجهود العلمية

متابعة قراءة صدور العدد 40 من مجلة ابن رشد العلمية

...

التعليم الألكتروني ما قبل كورونا وما بعده

التعليم الألكتروني ما قبل كورونا وما بعده   د. تيسير عبدالجبار الآلوسي

مقتبس: “لقد خاض تحديث التعليم معارك شرسة ضد العقلية المحافظة المتزمتة، وهو اليوم يجابه معارك استثنائية أخرى تظل بحاجة لقرار شجاع ينسجم والمتغيرات التي فرضتها كورونا. لعل خير إجابة حاسمة لها، سنجدها في التعليم الألكتروني، فهل نتخذ القرار؟”..

متابعة قراءة التعليم الألكتروني ما قبل كورونا وما بعده

...

قراءة أولية في رواية “مياه متصحرة” للمبدع حازم كمال الدين

بصورة مكثفة بدا الأمر مع قراءة تمّ تقديمها بحثاً علميا أكاديميا ثم اتسعت لاحقا ببعض الشواهد والتفاصيل بقراءات تفاصيل تطبيقية لمسار البحث وقد انعقدت بهذا الخصوص ندوات عديدة لأهمية المنجز بتعبيره الجمالي الأدبي وبمضامينه المميزة في تناولاتها ومعالجاتها..  القراءة بين أيدي متابعي الأدب الروائي وربطه بخطى الأوضاع العامة بما جرى للتو في عالمنا وما يجري وسيجري… فهل من حوار يركز على المنجز إلى جانب ماجرى في أروقة الندوات المتخصصة؟ 

إنَّ الاعتداد بمنجز أدبائنا يبقى مهمة الناقد المتخصص والأكاديمي الذي يربط مراكز البحث والجامعات بأقسام التخصص مع ذياك الاشتغال الإبداعي المعبّر.. شخصيا أرشح هذا النص لجوائز إبداعية يستحقها وطنيا عراقيا وعربيا على امتداد من يقرأ العربية والترجمات المؤملة بما اختزنه النص من جماليات 

متابعة قراءة قراءة أولية في رواية “مياه متصحرة” للمبدع حازم كمال الدين

...

الرواية العربية: التجارب والقضايا هو محور المجلد الحادي عشر \ مجلة العاصمة

وسط ظروف ملبدة بالغيوم وغبار معارك الجهل التي تصطنعها قوى التخلف والعنف، ووسط ظروف أخرى مما يعترض مسيرة البحث العلمي يؤكد الأساتذة والعلماء العاملون في ميدان اللغة والأدب إصرارهم على متابعة عواصف التقدم التكنولوجي كيما يوفروا أدوات إثراء المعارف والعلوم وتمكين العقل العلمي من المساهمة في بناء عالم جديد بخدمة الإنسان وأنسنة وجودنا برمته.. اليوم تصدر مجلة بحثية مهمة بميدانها بخطوة أخرى من استمرارية العمل والبحث إنها مجلة العاصمة البحثية السنوية المحكمة الصادرة في كيرالا الهند، فتحايا وتقدير

متابعة قراءة الرواية العربية: التجارب والقضايا هو محور المجلد الحادي عشر \ مجلة العاصمة

...

الوحدة في التنوع وإجابات المصير والحرية

 هذا مدخل في إشكالية (الوحدة في التنوع) وربطها جدلياً بإجابات المصير والحرية. وهي محاولة لتقديم مساهمة معرفية في قراءة ظاهرة إنسانية تعنى بالهوية بعموم الوجود وطابعه وبتفاصيل ذياك الوجود الإنساني وتطبيقات العيش انطلاقاً من طابع تفاعل الكلاني الأشمل مع تكويناته التي تمثل كلانياتها عندما تُقرأ باستقلالية ومن دون قسر، أو عندما نعود إلى حق رديف وجود الإنسان بأنه يحمل هويته بوساطة بصمة مخصوصة لا يمكن إلغاء كينونتها ووجودها حتى لو فنيت عيانيا لكنها ستترك ندبة أبدية مثلما أزلية قوانين الوجود .. فكيف نقرأ الإشكالية؟ وكيف نستثمرها بنيوياً بطريقة الإيجاب لا الهدم؟ ربما سيجد المرء منا هنا ما يفيد في بناء معالجة ونتائج اطبيقية لنظرية متاحة للعقل العلمي ولكنها تتطلب منا الوصول إليها وهذه محاولة و\أو قراءة عساها تحقق ذلك

  
متابعة قراءة الوحدة في التنوع وإجابات المصير والحرية

...

نوافذ وإطلالات تنويرية \\ نافذة (03): التعليم وآفاق متغيراته \\ إطلالة(14): التوجه التنويري يقتضي تحديث أدوات التعليم

مقتبس من المعالجة: “إنّ التكامل بين سلامة المنهج ومضامين المقررات وأدوات الإيصال فيها، يمثل ركناً جوهرياً في نجاح العملية التعليمية وتفعيل دورها التنويري مجتمعياً؛ فكيف نتعامل مع الأدوات بسياقات التحديث؟”.

متابعة قراءة نوافذ وإطلالات تنويرية \\ نافذة (03): التعليم وآفاق متغيراته \\ إطلالة(14): التوجه التنويري يقتضي تحديث أدوات التعليم

...