في اليوم الدولي للتعليم: انهيار بمنظومة التعليم في العراق واشتباك مفاهيم ومعضلات بلا حلول   

هذه مطالعة أشبه بجولة بين بعض ما يجابه التعليم بخاصة في العراق اليوم وذلك بمناسبة اليوم العالمي للتعليم.. وهي بحقيقتها معالجة جد موجزة لمحاور العملية التعليمية بين أبعادها النظرية وتلك التي تتسيَّد المشهد واقعيا فعليا.. والمحاولة التي كتبتها على مراحل عدة مع استناد لكثير من المرجعيات التي تناولت الإشكالية وأخذت عنها بعض الأرقام أو رصدت عبرها بعض الوقائع، وهي بهذا تتطلع لاستكمالها عبر ما يرد من تداخلات بشأن كل محور تطرحه هنا.. فإلى ذلك أضع هذه التوطئة العجلى

متابعة قراءة في اليوم الدولي للتعليم: انهيار بمنظومة التعليم في العراق واشتباك مفاهيم ومعضلات بلا حلول   

...

حول حرية الوصول إلى المعلومات وعلاقتها بحرية التعبير واتخاذ القرار الأنجع؟

يجابه مجتمعنا الإنساني بعامة والعراقي وشرق الأوسطي بصورة أخص مشكلات معقدة مركبة وما أكثر الأولويات التي تفرض نفسها في عصر تتسارع فيه المتغيرات حتى باتت أشكال التمييز بين المجتمعات والدول وبين المجموعات والفئات الديموغرافية .. إن إشكالية المعرفة وتفعيل القدرات العقلية واشتغالها بسلامة وصواب ظلت مقيدة حتى يومنا بما أوقع مجتمعاتنا بمزيد انتهاك صارخ فج للتييز ولاختلاق خطابات الكراهية والاحتقانات والانشغال بصراعات غير مبررة ولعل إشكالية حرية الوصول إلى المعلومة هي واحدة من أسباب التخلف وجفاف قدرات التعبير ما لم يجر التعامل معها بأولوية مناسبة.. فكيف سنقرأ هذي الإشكالية؟ وكيف سيكون فعلنا بشأنها؟ هذه ومضة نضعها لإثارة تساؤلات ربما تجد من يحاور ويفعّل الموضوعة بصورة عقلانية موضوعية سديدة

متابعة قراءة حول حرية الوصول إلى المعلومات وعلاقتها بحرية التعبير واتخاذ القرار الأنجع؟

...

قرأتُ لكم في كتاب مجتمع كسيح ونخب متوحشة، للبروفيسور الدكتور سمير عبد الرحمن هائل الشميري

قرأتُ لكم في كتاب ((مجتمع كسيح ونخب متوحشة))، للبروفيسور الدكتور سمير عبد الرحمن هائل الشميري وها أنا ذا أسجل بعض اشتعراض لأبرز ما ورد في فصوله ومضانه العميقة في سبر أغوار لا مجتمع عدن واليمن حسب بل ومجمل مجتمعاتنا شرق الأوسطية التي تعرضت للهجوم الذي اغتال مهام الربيع العربي وثورات شعوبه ليسرق الاسم والمضمون ويعبئه بعد إحداث الصدمة بمنظومة قيمية بديلة تقوم على الهزال والجهل ومنطق الخرافة ونهج القمع الميليشياوي الفاشي الملتحف لقدسية زائفة باسم الدين.. أضع بين أياديكم واحداً من أبرز المؤلفات التي صدت مؤخرا لتعلن عن تحديات العقل العلمي الجمعي لشعوبنا ممثلة بعلمائها ونخبتها الباقية الصامدة كما يرد بقلم البروفيسور الشميري رجيا المعذرة لأي سهو أو هفوة إذ أكتب تحت ظروف ضاغطة خارجة عن الإرادة 

متابعة قراءة قرأتُ لكم في كتاب مجتمع كسيح ونخب متوحشة، للبروفيسور الدكتور سمير عبد الرحمن هائل الشميري

...

كيف تصاغ خطاباتنا؟ وما أهمية أن تكون تعبيرا عن وجود فعلي مباشر بقلب الحدث لا خارجه؟؟

إن كل تعبير لا يتضمن حجم الفعل ودوره وتجسيد قواه المساهمة فيه يخفق في إنجاز مهامه وينحدر لمستوى الرثاثة أو على أقل تقدير الفشل في تنمية الفعل والتحول به إلى مدياته الأبعد ولعل المفكر الذي يحمل قدرات التعبير اللغوية والاصطلاحية بعمقها الفكري السياسي والثقافي المعرفي هو من ينبغي أن يحدد الصياغة الأنجع للتعبير عن حركة التنوير والتغيير وليس مقبولا إطلاق التصريحات ولو أن نياتها الدعم إلا أن فعلها غير ذلك بسبب قصورها واتخاذ صياغتها الوقوف على الأرصفة من خارج الفعل!!! فلنتفكر ونتدبر ولنواصل القراءة بتمعن ونعلق بموضوعية هنا

متابعة قراءة كيف تصاغ خطاباتنا؟ وما أهمية أن تكون تعبيرا عن وجود فعلي مباشر بقلب الحدث لا خارجه؟؟

...

حول التعليم الإلكتروني وما وصلنا إليه بين عبثية الاتهامات ومستوى الإنجاز

تُهمل النُظم المتخلفة التعليم ومجمل الخدمات النوعية الأساس للشعب.. ولكن قضية التعليم تجابه حربا ضروسا وريحا صرصرا عاتية بمحاولات تمكين الفساد وقواه من السطو على العقل العلمي وتخريبه جدّا يجري فيه  إفراغ العقل الجمعي لحشوه بمنطق الخرافة ولعل من بين أكثر ما يجابه الإفسادد والتخريب هو أشكال التحديث في منظمات التعليم وعلى رأسها التعليم الإلكتروني إذ تشاع مختلف أشكال الأوبئة والحروب ضده تخريبا وهدما ونخسر في ذلك حتى فرص نزيهة نظيفة ونعطل أية إمكانية لنموها واستثمار إمكاناتها في البناء .. هذه كلمة موجزة ببعض ما ينبغي التوصل إليها حلا ومعالجة.. فهلا تنبهنا عراقيا مثلما تنبهت بلدان في منطقتنا وسارعت لتبني رؤية عميقة غنية ثرة لمسارات التعليم الإلكتروني؟؟؟

متابعة قراءة حول التعليم الإلكتروني وما وصلنا إليه بين عبثية الاتهامات ومستوى الإنجاز

...

مئات البحوث المحكَّمة بميادين العلوم الإنسانية وجماليات الآداب والفنون

هل أنتَِ ممن يهتم بالبحوث العلمية؟ ندعوكَِ للتفصل بالاطلاع على مئات البحوث العلمية المحكّمة الرصينة بميادين العلوم الإنسانية وفلسفة التنوير وجماليات الحياة سواء في الآداب أم الفنون

متابعة قراءة مئات البحوث المحكَّمة بميادين العلوم الإنسانية وجماليات الآداب والفنون

...

فتح باب استقبال بحوث العدد 48 لمجلة ابن رشد العلمية الفصلية المحكمة

فتح باب استقبال بحوث العدد 48 لمجلة ابن رشد الفصلية العلمية المحكَّمة بعد الإعلان عن صدور العدد 47 من مجلة ابن رشد العلمية الفصلية المحكَّمة؛ فقد أعلنت إدارة التحرير عن موعد استقبال بحوث العدد 48 لغرض وضعها في التسلسل، في مهمة التحكيم والتقويم واحتمالات الحاجة للتعديل وإجراء بعض التصويبات في الشكل أو الموضوع لاتخاذ قرار نهائي بالنشر بعد اكتمال الإجراءات كافة.. وهنا في أدناه نقرأ معاً المواعيد والمحددات مع  إشراقات التحايا  وفخرها بمنجز الباحثات والباحثين جميعا

متابعة قراءة فتح باب استقبال بحوث العدد 48 لمجلة ابن رشد العلمية الفصلية المحكمة

...

نداء لموقف وطني عراقي تجاه جريمة تسريب أسئلة الامتحانات ومستوى الخيانة العظمى في تخريب العقل الجمعي العراقي؟

تتوالى جرائم تخريب التعليم في العراق من وضع إدارات المحاصصة الطائفية و(معلمين) بلا خبرات من مخرجات تعليم متهاوي المستوى إلى تخريب المناهج وضخ منطق الخرافة إلى أمور كثيرة بلا منتهى من أشكال التخريب والتدمير! لتصل إلى تسريب الأسئلة الامتحانية الوزارية أو بمستواها الوطني!! وهنا بات لابد من موقف للقوى المدافعة عن سلامة بناء الشخصية العراقية وأسس هذا البناء والتنمية البشرية السليمة ما يتطلب موقفاً موحداً إجرائيا ميدانيا قويا وهذا نداء بهذا الاتجاه المؤمل في شعب الحضارة الذي طالما افتخر بتمدنه وبتقدم منظومة تعليمه.. فأين منه وواقع التعليم اليوم!؟

متابعة قراءة نداء لموقف وطني عراقي تجاه جريمة تسريب أسئلة الامتحانات ومستوى الخيانة العظمى في تخريب العقل الجمعي العراقي؟

...

تيار الديموقراطيين العراقيين يجدد المسيرة ويعزز أساليب عمله ويطورها

مع تشكيل لجنة أو هيأة [[أكاديميون ديموقراطيون]] بات بين يدي المجتمع العراقي مرجعية علمية أكاديمية يمكنها مع تنامي الجهد واستكمال تفاصيل اشتغاله أن تلعب دورا كبيرا  في تغيير المشاهد التعليمية والبحثية بصورة مميزة وقادرة على تلبية إجابات مهمة ووافية للتغيير لا ترقيعات تمرر الانسداد

متابعة قراءة تيار الديموقراطيين العراقيين يجدد المسيرة ويعزز أساليب عمله ويطورها

...

الكبت بين منظومة قيمية تفرض قيودها قسرياً وحاجة طبيعية تبحث عن كسر تلك القيود الماضوية السلبية وانعتاق منها

كتابات عديدة بين تحليلات علم النفس والاجتماع والسياسة وغيرها وجميعها تشير إلى أنّ الكبت ظاهرة تطحننا وتطحن آمالنا محاولةً إخراس ألسنة هواجسنا وأنفسنا وبهذا القمع تتفاقم حتى تتفجر عن نهج أو سلوك عدواني أو تصادر شخصياتنا وتطلعاتها فتضعنا في كنف المقموع بلا صوت يجاهر لا بحاجته ولا بما يستجيب لأمل من آماله فينتهي نسيا منسيا فيما يسود القاهر المصادِر بوحشيته وهمجيته وبكل مخرجات تخلفه ومنظومته القيمية القهرية.. كيف نتناول الكبت؟ وكيف نجد فرص المعالجة؟ سؤال بإيجاز يتطلع لتفاعلاتكن وتفاعلاتكم بلا تردد من الاختلاف قبل الاتفاق فالحوار لا تقيده موضوعية منطقه العقلي العلمي بل تمنحه الحرية المسؤولة بكل طاقات الانعتاق والتجدد وصنع البديل

متابعة قراءة الكبت بين منظومة قيمية تفرض قيودها قسرياً وحاجة طبيعية تبحث عن كسر تلك القيود الماضوية السلبية وانعتاق منها

...