الأستاذ الجامعي بين مهامه وظروف التعليم في العراق

الأستاذ الجامعي بين مهامه وظروف التعليم في العراق\ هذه المساهمة تأتي استمراراً لمعالجات في الشؤون التعليمية بعراق ما بعد 2003 حيث الانهيار الشامل والخطير وما وقع على التعليم والجامعة من نكبات لعل أخطرها تلك الجريمة التصفوية التي حاقت بالعلماء والأساتذة مما تم إلقاؤه على مجهول الهوية من مجرمين وبلطجية تابعين لميليشيات السلطة الظلامية الطائفية.. ماهي مهام الأستاذ وما علاقتها بالوضع المحيط وكيف نتلمس دروب الحل؟

متابعة قراءة الأستاذ الجامعي بين مهامه وظروف التعليم في العراق

...

نوافذ وإطلالات تنويرية نافذة 2: المسرح والحياة إطلالة 2: انكسار مسيرة التمدن وتمظهراتها في الدراما وقوانينها

مقتبس من المعالجة: ” إنَّ نظام الطائفية السياسية في العراق لا يمكنه أنْ يفسح المجال لمسرحٍ إلا ذاك الذي أما يقدم دراما سطحية مفرَّغة أو يتناقض وبنية الدراما بتجسيدها الخرافة ودجلها.”.

مرّ بمعالجتنا السابقة معنى ولادة المسرح وتجسيده بنيوياً حركة النهوض والتقدم وأنوارهما ومن ثمَّ اطلعنا على دور المسرح في تعزيز خطى دمقرطة الحياة وأنسنتها بوصفه أحد أبرز أدوات الفعل الحضاري لانطلاقة دولة المدينة والتمدن ومنجزها الحضاري. كما أشرنا بخاتمة التناول إلى حقيقة أن حركة الزمن بقدر ارتباطها بالمنجز البشري تمضي بالتواءات ومنعرجات بعضها تمثل تراجعاً عن المنجز الحضاري.. وهنا تظهر أدوات تلك التراجعات وطابع كل منها في الاشتغال. ولربما لم تعالج بعض مناهج الفلسفة التنويرية التقدمية حالات الانكسار بوقفات واضحة إلا أن الأمر لا يخلو من أرضية لمنطق تحليل تلك الوقائع وإيجاد وسائل معالجتها ومعاودة مسيرة التقدم الإنساني…

 

متابعة قراءة نوافذ وإطلالات تنويرية نافذة 2: المسرح والحياة إطلالة 2: انكسار مسيرة التمدن وتمظهراتها في الدراما وقوانينها

...

زاوية نوافذ وإطلالات تنويرية نافذة 2: المسرح والحياة إطلالة 1: معاني المدنية والتنوير في ولادة المسرح

مقتبس من المعالجة: للكشف عن العلاقة بين المسرح والحياة لابد من الكشف عن التمظهرات الجمالية لكل مرحلة وبيئة وكذلك عن أهداف الخطة العامة للعمل المسرحي المحدد.“.

استنطاق العمق الفلسفي الفكري لكل خطاب إنساني سبيلنا لتضافر منجزات مجموع الخطابات بقصد التنوير والانتصار لأنسنة وجودنا ولفن المسرح دوره المخصوص هنا

متابعة قراءة زاوية نوافذ وإطلالات تنويرية نافذة 2: المسرح والحياة إطلالة 1: معاني المدنية والتنوير في ولادة المسرح

...

مظاهر الفساد في التعليم الأسباب والنتائج

مقتبس من المعالجة: “إذا فسد التعليم في بلد فقد فسدت وسائل إنقاذ ذاك البلد وضاعت فرص البناء والتقدم المؤملة فيه.”. ولعل السياسة التعليمية التي تنبع من السياسة العامة للدولة وللحكومة التي تحمل المسؤولية تجاه استراتيجيات العمل هي بمثابة أساس العمل للحراك بإطار التعليم إلا أننا لا نريد التوقف عند السياسة وخطاب الأحزاب وحكومتها وإنما نريد معالجة فقرات تفشي الفساد في التعليم ما أسبابه والنوافذ التي تسرب عبرها الفساد؟ وما النتائج بخاصة الانهيار الكلي الشامل للتعليم ومن ثم انهيار المنظومة القيمية وقدرات الفعل والتصدي للمشكلات من أجل التغيير.. هذه معالجة أشبه بالتوطئة والمدخل في دراسة أشمل وأوسع في هذه المعضلة الوطنية الكارثية وعسى إشارات تفاعل تنضجها وتتقدم بها كيما نصل للبديل حاليا وفي المستقبلين المنظور والبعيد

متابعة قراءة مظاهر الفساد في التعليم الأسباب والنتائج

...

ندوة رابطة بابل بين الثقافي والسياسي وضرورة إغناء الأدبي الفني بخطاب نقدي متخصص

كتبتُ هذه المادة منذ حوالي العقدين بمحاولة لتفعيل الأدبي والفني وللخطاب الجمالي واشتغالات النقد المتخصص في بيئته بدل طغيان خطاب السياسة المتحزب وسجالاته بمستويات استرخاءات سجالات المقاهي وصراعاتها أيضا.. مازالت الفكرة حية وأعيد نشرها هذه المرة ليس ورقياً كما بأدبيات سابقة عسى نتنبه على هوية حواراتنا وندواتنا ونُعنى بمحتويات ومضامين ينبغي منحها حقها في محاورها المخصوصة

متابعة قراءة ندوة رابطة بابل بين الثقافي والسياسي وضرورة إغناء الأدبي الفني بخطاب نقدي متخصص

...

نوافذ وإطلالات تنويرية إطلالة 30: منهج العقل العلمي وجوهر التجربة التاريخية لحركة التنوير

نوافذ وإطلالات تنويرية 30\\ نافذة 3 منهج العقل العلمي وقدرات الفعل \\ إطلالة 30: منهج العقل العلمي وجوهر التجربة التاريخية لحركة التنوير

مقتبس من المعالجة: “لا يشتغل العقل بسلامة، إلا بالاستناد إلى مبادئ حركة التنوير واستدعاء تجربتها التاريخية بغربال منهجه العلمي“.

متابعة قراءة نوافذ وإطلالات تنويرية إطلالة 30: منهج العقل العلمي وجوهر التجربة التاريخية لحركة التنوير

...

السياسة التعليمية بين الادعاء والحقيقة؟

مقتبس من المعالجة: “في نظام طائفي كليبتوقراطي تشهد السياسة التعليمية، ادعاءات تتستر على طبيعة الإجراءات الممارسة فعلياً مما تسبب بانهيار شامل للتعليم في العراق.”. كيف يصحة هذا الجيل من تقوقعه وتكلسه حيث الفعود ببركة التجهيل والتخلف الآسنة؟ من ومتى وكيف يمكن الانعتاق به من أسر ظلاميات لا تريد بالإنسان سوى الاستكانة عبداً يردد ببغاوياً عبارات لا مضمون فيها سوى مزيد استلاب ومصادرة واسترخاء للاستبداد والاستعباد؟؟؟

 

متابعة قراءة السياسة التعليمية بين الادعاء والحقيقة؟

...

نوافذ وإطلالات تنويرية 29 منهج العقل العلمي وحركية المتغير الزمني وفروض تحرره

نوافذ وإطلالات تنويرية منهج العقل العلمي \\ نافذة 3 منهج العقل العلمي وقدرات الفعل  \\ إطلالة 29:  منهج العقل العلمي وحركية المتغير الزمني وفروض تحرره

منهج العقل العلمي يتعارض ووهم الماضي واصطناع التراث تبريراً لمنطق العيش

مقتبس من المعالجة: “إنّ العيش على وسائد التراث وحده لا يكفي؛ على الرغم من ضرورته؛ لأنّ الأهم يتجسد بتحرر المتغير الزمني من الدوائر المغلقة“.

متابعة قراءة نوافذ وإطلالات تنويرية 29 منهج العقل العلمي وحركية المتغير الزمني وفروض تحرره

...

في رحيل فنان الكلمة الشعبية المستنيرة الرائد المسرحي طه سالم

في رحيل فنان الكلمة الشعبية المستنيرة \ طه سالم فنان مسرحي لامع يأفل نجمه ليهوي في فضاء يخذل المسرح اليوم ليقل الشعب كلمته ولتقل النخبة كلمتها حيث واجب لا العزاء والمساهمة بإماتة الصوت العالي ودفنه بل واجب متابعة المسيرة والسمو بها لإشراقات بهية بفضل المنجز الكبير.. لا تتركوا قامات الإبداع وثقافة التنوير تنحني ولا تسمحوا باقتلاع نخيل العراق الشامخ رجالات صنع جماليات حيواتنا .. كونوا أنتم التالي في حمل الراية وفي التنوير وفي خطى الانعتاق والتحرر وإشادة ربوع الشعب بهية بالكلمة الحرة الساطعة شموس أضواء المحبة والتسامح والسلام

متابعة قراءة في رحيل فنان الكلمة الشعبية المستنيرة الرائد المسرحي طه سالم

...

فرقة البصري بجولة جديدة لهوية جماليات الإبداع العراقي الأصيل

فرقة البصري بجولة جديدة تحمل معها هوية جماليات الإبداع العراقي الأصيل وبعد صالات الاحتفال بالغناسيقا الشرقية والعراقية في أوروبا ودولها، وبعد ميادين هولندا ومدنها وبين جمهور متنوع وكثير منه من ثقافة مختلفة وذائقة من الضفة الأخرى يحط الرحال بالفرقة بين جوانح أهل تلك الأغنية واليامال الخليجي البهي يستنطق نغمات الحرف العربي وروحه السامي النبيل يأداء حناجر اشتثنائية رائدة التجربة وأنامل تجعل آلات الموسيقا من ألات التخت ومن غيرها تنطق فتُنطق المشاعر وتدفعها لتفاعلات تمحو الألم وتستعيد الراحة وتتنفس المسرة وقيم السلام

متابعة قراءة فرقة البصري بجولة جديدة لهوية جماليات الإبداع العراقي الأصيل

...