ملتقى منصة التنوير والتغيير

نلتقيكنَّ ونلتقيكم معاً يوم السبت 10\10 العاشر من أكتوبر تشرين أول على تمام الساعة السابعة مساء بتوقيت هولندا (توقيت وسط وشمال أوروبا) وهو الثامنة بتوقيت بعض بلدان الشرق الأوسط.. أنتنّ وأنتم على رأس قائمة الدعوات للحضور ويكفينا إشراقة الحضور مساهمة ومشاركة في تعزيز مهام التنوير من أجل التغيير.. تحية لحراكنا في الوطن والمهجر ولنكن الأكثر وعيا بأهمية إطلالتنا بهذي الغرفة التي زارها مئات الأحبة .. لمشاهدة اللقاء وحواراته كاملة يرجى التفضل بدخول الصفحة

متابعة قراءة ملتقى منصة التنوير والتغيير

...

يوم المعلم بسياق العالمية وأوضاع تسعى إلى ثورة ستسطع شمسها قريباً

أين حقوق المعلم؟ ليس فقط تلك المادية على أهميتها ومغازي فلسفة توفيرها في خيارات مجتمعاتنا ودولنا، ولكن أيضاً حقوقه في مكانته ومكانه مجتمعياً إذ طغت الماديات السطحية الرخيصة حيث بيع الإنسان وشرائه في اسواق النخاسة والسبايا والعبيد!! إننا اليوم نطالب بتلك الحقوق ليس انفراداً بحديث ومعالجة تخص المعلم من المدرسة إلى الجامعة ولكن لإعادة توازن المفاهيم والمحمولات الأخلاقية بالمعنى الواسع للمصطلح في وجودنا الإنساني يعيد جوهره في الأنسنة بحق…

متابعة قراءة يوم المعلم بسياق العالمية وأوضاع تسعى إلى ثورة ستسطع شمسها قريباً

...

ندوة متلفزة مهمة بعنوان المحكمة الجنائية الدولية وحقوق الإنسان في بعض دول الشرق الأوسط

ندوة مميزة بأعلام شاركت في تنشيطها هم خبراء القانون الدولي من العراق البروفيسور الدكتور جلال الزبيدي ومن تونس الدكتور رضا اللافي ومن مصر الأستاذ محمد المطعني.. كانت مقارباتها قد اقترحت إجابات مهمة بشأن إشكالات كبرى تجابه شعوب منطقة الشرق الأوسط وتدفع باتجاه توظيف القانون الدولي بسلامة وموضوعية فربطت بين الجنائية الدولية ومرجعيتها بنظام روما الأساس والامتناع على التدخلات السلبية خارج أطر القانون الدولي المعهودة وخارج إطار سلامة الأداء.. شارك في الندوة وأدارها البروفيسور الدكتور تيسير الآلوسي وفي أدناه موجز لمادار والتسجيل الكامل للحوار والتفاعلات البهية بين الضيوف 

متابعة قراءة ندوة متلفزة مهمة بعنوان المحكمة الجنائية الدولية وحقوق الإنسان في بعض دول الشرق الأوسط

...

صدور العدد 40 من مجلة ابن رشد العلمية

أعوام عشرة من الإنجاز الذي يبشر بالخير بالتنوير والتنمية والتقدم وهي عشر سنوات من المصاعب والعراقيل والتحديات القاسية التي اجتازتها كوكبة إدارة هذه المجلة الأكاديمية .. إننا نعد بالتمسك بمسيرة العقل العلمي ومنجزه ومخرجات أدائه ولكن من دون ادعاءات وظروف خارج إرادتنا لكنها مما لا تؤثر على تمسكنا بمقتضيات العمل العلمي الأكثر رصانة وصوابا.. ها نحن ننهي تلك المرحلة بالأعداد التي وعدنا بها وفي طريقنا إلى الاحتفال بالذكرى العاشرة نعدُّ للعدد 41 بجهود مضافة مضاعفة  نقدم إهداء لتلك الذكرى التي تشكلت بجهود كل مساهمة كريمة لزميلاتنا وزملائنا كافة وجميعا.. فمحبة وتقدير وتحايا وإكبار لتلك الجهود العلمية

متابعة قراءة صدور العدد 40 من مجلة ابن رشد العلمية

...

تفعيلُ العملِ الحكوميّ والمدنيّ لأجهزةِ الثقافةِ والتعليم

مقتبس من المقال: “إنَّ تفاعل قوى الثورة مع الحكومة ينطلق من إقرار كونها انتقالية تمتلك استراتيجية تهيئة شروط التحول والتغيير، عدا ذلك فإن الاستراتيجية تؤكد ضرورة مزيد متابعة لفرض الإرادة الشعبية وعدم الانشغال بالهامشي”.

متابعة قراءة تفعيلُ العملِ الحكوميّ والمدنيّ لأجهزةِ الثقافةِ والتعليم

...

استطلاع رأي بشأن شرعنة التعليم الألكتروني في الظرف الراهن قبل تأخرنا أكثر!!!

منذ ما يقرب العقدين إلا بضع سنوات انطلقت مشروعات معالجة الخلل في نمط التعليم وكنتُ شخصيا بين أوائل من سجّل الفكرة وأنار أبعادها وطورها وسط كوكبة رائعة من الزميلات والزملاء ومنجز الجميع في هذتا الباب المهم.. وبعد سنوات من تجربة جامعة ابن رشد في هولندا. نعيد التساؤل ونستطلع الرؤى اليوم بخاصة مع الظرف الذي أوجد فرصة كبيرة لانفراد التعليم الألكتروني بالعمل آملا هنا وضع رؤاكم بما يساعد على تفعيل الجهد لإقرار هذا النظام التعليمي وشرعنته. فمرحبا بكن وبكم هنا وبما توصون به أو على أقل تقدير تعلنون مؤازرة مهمة شرعنة هذا النظام تنزيها وتطويرا واستثمارا معرفيا علميا

متابعة قراءة استطلاع رأي بشأن شرعنة التعليم الألكتروني في الظرف الراهن قبل تأخرنا أكثر!!!

...

في عيد الصحافة العراقية انتصارات وعثرات وإصرار على المتابعة

نطالب بكامل الحقوق في الحماية وفي الوصول إلى المعلومة وفي حرية التعبير وفي الاستقلالية والمهنية وممارسة دور السلطة الرابعة بالتمام والكمال.. إن مرور أكثر من قرن ونصف القرن على مسيرة الصحافة يحتّم علينا استنطاق خبرة تلك المسيرة ووضعها بمكانة تليق بشموخها، فلنكن قدر مسؤولياتنا وإلا فإن هدر (السلطة الرابعة) على مسلخ القتلة سيكون أحد أبرز وأول أسباب انهيار المجتمع المدني الناضج عندنا وسيكون سببا آخر للتخلف وللاستعباد.. فهل ترضون بتمرير العيد بفبركة المعايدة المزيفة !؟

متابعة قراءة في عيد الصحافة العراقية انتصارات وعثرات وإصرار على المتابعة

...

بين مرجعية دينية وسطوتها والتنوير الفكري وحرية الإنسان؟

مقتبس من المقال: “في شؤون الدولة، بمجرد عودة المسؤول الحكومي لما يسمى مرجعية دينية يكرس سلطة مضللة فيلغي جدلية التفكير ويصادر العقل ليفرض لامنطق الخرافة ويديم الإذلال والاستغلال، ألا فلنتفكّر ونتدبَّر“.

متابعة قراءة بين مرجعية دينية وسطوتها والتنوير الفكري وحرية الإنسان؟

...

العقل العلمي بين منظومتي (التعليم تنويراً) و (التلقين إظلاماً وتخلفاً)؟

مقتبس من المقال: “يرفض العقل العلمي نهج التلقين، لأنه يقيد بذهنية الخرافة، ومن هنا نشهد التضاد بين منظومة التعليم التي تُفعل العقل التحليلي والكتاتيبية الملائية التي تمارس غسيل الدماغ لتحشوه بأضاليل الدجل”.

متابعة قراءة العقل العلمي بين منظومتي (التعليم تنويراً) و (التلقين إظلاماً وتخلفاً)؟

...

المجاملة بأصل فحواها نهجاً موضوعياً للإيجاب لا السلب

أن تتبنى ذكر طرف بالخير ولا يكون ذلك على حساب آخر أو الانتقاص منه أو المساس بقرار له وموقف بعينه فإن ذلك يدخل في مجاملة إيجابية بمعنى تكريم وتثمين وتقييم مستحق يكون لمصلحة الجميع غذ لا يقف عند من تذكره بخير بل يتسع ليشمل حتى المختلف في ذكر سمة إيجاب بالخير .. أما وقد يستفز خطاب تكريم لطرف طرفا ثالثا فذلك لا يدخل لخطأ في مجاملتك بمعناها السامي وجوهرها الإيجابي ولكنه بمنطقة أخرى ملتبسسة تظهر إقحاما غير مبرر لموقف يتوهم من يهاجم منطق المديح والمجاملة صلاحه وقد يغفل سهوا وبغير قصد ما قصده من محاولة مناقشة قضية أخرى مختلفة تماما ليس خطأ أن تُناقش بميدانها لا بميدان صائب النهج كما في المجاملة مصطلحا إنسانيا سليما بمحددات معروفة .. ألا  ينبغي التنبه والتفكر والتدبر؟؟؟

متابعة قراءة المجاملة بأصل فحواها نهجاً موضوعياً للإيجاب لا السلب

...