المعارضة بين مدجَّنة تخضع للنظام وأخرى تختار الاصطفاف مع الشعب

 مقتبس من المعالجة: “تناور قوى الطائفية لإعادة إنتاج نظامها، بالتظاهر بأنها تتراجع مستجيبة للشعب، فتصطنع معارضة شكلية مفرَّغة المحتوى، تستبدل المعارضة الحقيقية بتدجينها وتمييع قدراتها واحتواء توجهات التغيير فيها، لإدامة تقييد النضال الشعبي بقوانين لا تسمح ببديل صائب؛ فأيّ معارضة نختار؟“.

 

متابعة قراءة المعارضة بين مدجَّنة تخضع للنظام وأخرى تختار الاصطفاف مع الشعب

...

محاصرة الاحتقانات الشعبية وتنفيسها موضعياً

مقتبس من المعالجة:”بظروف معقدة تمّ الفصم بين العقل الذي يقود الحراك الشعبي وبين جماهير الفقراء بملايينها بتمزيق وحدة قواه وطعنه بمقتل.. فحوصرت الاحتقانات الشعبية وفرص انفجارها في انتفاضة واسعة شاملة، فيما لم يتم السماح بتنفيسٍ إلا موضعياً لحجب إمكانات الوصول لخط التغيير ومن ثمّ تعطيل كلي لمهام البناء والتنمية..!“.

متابعة قراءة محاصرة الاحتقانات الشعبية وتنفيسها موضعياً

...

ما حقيقة ما يسمونه انتخابات في العراق؟

لم تجر انتخابات في العراق بل خيارات حزبية بين ألوان طيف واحد مستبد لن يسمح يوماً بمبدأ التداول والتغيير وتسليم السلطة للشعب على وفق إرادته.. إنه نظام (أخذناها وبعد ما ننطيها!) كما صرح عرّاب النظام الطائفي .. وكل اللعبة التي تتحدث عن مخرجات الانتخابات إنما توهم العالم بوجود حكومة شرعية في العراق بخلاف حقيقة سقوط الشرعية عنها منذ قمعت أول انتفاضة شعبية بالرصاص الحي ومنذ أن أعلن الشعب مقاطعة ما أخرجوه من سيناريو (انتخابات) قبل شهور..

متابعة قراءة ما حقيقة ما يسمونه انتخابات في العراق؟

...

ما جدوى تحالفات مؤداها حكومة طائفية الهوية؟

هل تغيَّر النظامُ وقواه المنتجة تتكرر كلّ مرةٍ بوجه؟ أليس من الزيف والتضليل تغيير الواجهات فيما الجوهر يبقى ذاته؟ أليست المشكلة العراقية، كامنة في تكرار تكريس ذات القوى، مع شكليات ادعاء برامجية لا يُنفَّذ منها شيء؟ وهل بعد كل تلك التجاريب من فرصةٍ للثقة بالقوى ذاتها؟ ثم ماذا يعني تغيير المرشحين مع ثبات الزعامة وفلسفاتها؟ وماذا يعني أن يُقسِم بالمقدس وهو في حضيض انعدام الثقة؟ أسئلةٌ لا تسمح إجابتها بالتحالف مع الظلاميين وإن استبدلوا وجوههم؛ ولو ايضا أنَّ من يتحدث عن التحالف مع تلك القى الطا~فية الظلامية، يزعم مجرد الانخراط بعمليةٍ، بقصد تغييرها من داخلها؛ ولكن عن أي تغيير يتحدث المعنيون وهم يدعمون شرعنة  الفساد والفاسدين بما يلجون من تحالفات؟

متابعة قراءة ما جدوى تحالفات مؤداها حكومة طائفية الهوية؟

...

هل يَصحُّ إِلزام قوى الشعب بقوانين لا تلتزمُ بها قوى النظامِ الثّيوقراطيّةِ المُفسِدة؟

هل يصح إلزام قوى الشعب بقوانين لا تلتزم بها قوى النظام الثيوقراطيٍّة المُفسِدة؟

مقتبس من المعالجة: “يفصّل من خرب الدولة ووضعها على حافة الانهيار القوانينَ، ليُلْزِموا الشعبَ بها، بوقت لا يلتزم أيٌّ منهم بها. أليس هذا بيعة تكرس وجودهم ولا تفضي لا لتغيير ولا لإصلاح؟ أليس من حق الشعب بعد ذلك رفضها لتغيير الحال؟“.

متابعة قراءة هل يَصحُّ إِلزام قوى الشعب بقوانين لا تلتزمُ بها قوى النظامِ الثّيوقراطيّةِ المُفسِدة؟

...

العراق في أتون مرجل جهنمي جديد

العراق في أتون مرجل جهنمي جديد

مقتبس من المعالجة: “كلما احتدمت صراعات اقتسام الغنيمة وولج الطائفيون مرحلة إعادة إنتاج نظامهم تفاقمت الأمور وتفجرت بمرجل جهنمي ليس ضحاياه سوى ما يُقدَّم من كباش الفداء من الفقراء.. لكن هذه المرة القربان هو العراق برمته.. فتنبهوا واستفيقوا قبل فوات الأوان.”

متابعة قراءة العراق في أتون مرجل جهنمي جديد

...

قراءة حقيقة ما جرى مما أسموه انتخابات وما ينتظر من بديل

مقتبس من المعالجة: “إنَّ ما جرى في العراق هو بالشكل انتخاب وبالجوهر بيعة لإعادة إنتاج الطائفية المافيوية.. والتزاما بقراءة هذه الحقيقة فإن البديل مازال يتجسد بمبادرة تبدأ بتبني (وحدة) قوى التنوير والتغيير وتعميد استقلاليتها، بابعاد أي جناح ساهم بجرائم النظام الظلامي. وبهذا تنطلق مهمة تنضيج البرامج والآليات وقيادة انتفاضة تفرض إرادة الشعب وتُنهي لعبة تزوير خياراته…”.

متابعة قراءة قراءة حقيقة ما جرى مما أسموه انتخابات وما ينتظر من بديل

...

بعض التغريدات في آخر وقائع حيواتنا عراقيا مهجرياً.. ما تفاعلاتكن وتفاعلاتكم؟

بعض التغريدات في آخر وقائع حيواتنا عراقيا مهجرياً.. ما تفاعلاتكن وتفاعلاتكم؟ موضوعات تهمنا جميعا في الصميم فلا تترددوا في التفاعل وفي إظهار موقف سواء بغشارة أم تداخل.. كونوا بحجم ما ينتظركن وينتظركم من مسؤولية والقضية لا تكلف شيئا الإيجاب هنا هو بالمشاركة في التصويت لأي رؤية أو فكرة أو مضمون وغاية وأتطلع شخصيا لأروع تفاعلات المختلفة والمتفقة المهم أن يكون لنا وجود ملموس ليس صمتا وسكونا وسلبية وأنتن وأنتم الأجدر

متابعة قراءة بعض التغريدات في آخر وقائع حيواتنا عراقيا مهجرياً.. ما تفاعلاتكن وتفاعلاتكم؟

...

حوار علمانيين بشأن الموقف من نظام الطائفية وانتخاباته

مقتبس1 من المعالجة:”ما زالت الانتخابات بحال شد وجذب، لتفصيل مخرجاتها بين من سجلوا كلَّ شيءٍ في العراق غنيمة حصرية.. والانتخابات عندهم، ليست استثناء من تلك الغنيمة وتقسيمها؛ ما يخشاه الشعب هو المدى الذي يمكن أن يصله صراع المحاصصة وتوجهاتها اليوم”.

متابعة قراءة حوار علمانيين بشأن الموقف من نظام الطائفية وانتخاباته

...

الديموقراطية في العراق بين شرعنة الطائفية والفساد أو مجابهة البلطجة والابتزاز؟

مقتبس من المعالجة: “أدرك العراقيون أن تطلعاتهم لن تأتي إلا بالتغيير الجوهري لا بترقيعات إصلاحية.. فلقد خضعوا طويلاً لخديعة نظام الطائفية الكليبتوقراطي؛ مرةً بالتضليل، وفي أخرى ببلطجة ميليشياوية.. فكيف يتحقق التغيير المنشود؟“.

وقبل أن نجيب، علينا أن نتذكر أن الأمور لا تنحصر بين خيار الشرعنة للطائفية والفساد من جهة أو تلقي الضربات القاسية من جهة أخرى كما يبدو في الوهلة الأولى لقراءة المقتبس في أعلاه بل تنفتح الخيارات وأمورها كذلك على الخيار البديل ولهذا نحيل القارئة والقارئ الكريمين إلى أن التساؤل عن كيفية التغيير هو بوجهه الأعمق، وضع ذياك البديل موضع الخيار الآخر الذي ينبغي الانتباه عليه بلا تردد ولا خشية… وها أنا ذا أقترح متابعة المعالجة هنا متطلعا لتفاعلاتكنّ وتفاعلاتكم الكريمة.. فمرحبا وأهلا وسهلا

  متابعة قراءة الديموقراطية في العراق بين شرعنة الطائفية والفساد أو مجابهة البلطجة والابتزاز؟

...