حول تفصيل قانون انتخابي على مقاس أطراف السلطة

تتجه هذه القراءة نحو إيضاح حقيقة من يتحكم بالمسار وخطواته الإجرائية اليوم، غذ أن مناورة أركان نظام الكليبتوفاشية هم من يفضل الأمور بطريقة يمكنهم المناورة مع الحراك السلمي الشعبي من جهة وتوفير فرص إعادة إنتاج نظامهم وإن اضطروا للظهور بأوجه جديدة فبعد ادعاءات التدين والأسلمة والدفاع عن المذهب! يتحولون لتسويق أنفسهم وكأنهم العلمانيون الجديد البديل لأوجه استهلكوها في مرحلة سابقة ليتابعوا اللعبة وهنا يمرون على حساب الشعب حتما وعلى حساب اية كابينة حكومية لا تستطيع لوحدها ومن دون التحام بأصحاب المصلحة في التغيير أن تنهض بمهمة باتجاه الهدف السامي  بهذتا يولد قانون انتخابي لا يختلف من حيث المخرجات عن سابقاته بشيء فهل يمكن القبول بهذه الألاعيب ليدخل الشعب بعد كل ما دفعه من دماء الأبناء الزكية!؟

متابعة قراءة حول تفصيل قانون انتخابي على مقاس أطراف السلطة

...

ثورة أكتوبر العراقية سلام تقدم تنوير انتصاراً للتغيير

آخر لقاء متلفز كما هو العهد في رسائلي التنويرية إلى أهلنا أكَّد ويؤكد سلمية ثورة أكتوبر ومتابعة المسيرة مستمرين بخطى التنوير والتغيير وضمنا الرد على محاولات عسكرة الثورة وتسليحها من اي طرف كان والقصد مزيد ثبات على نهج الثورة وفلسفتها التي تمثل الطريق الوحيد للانتصار عبر سلميتها ورفض العنف بكل أشكاله

متابعة قراءة ثورة أكتوبر العراقية سلام تقدم تنوير انتصاراً للتغيير

...

معركة الشعب العراقي اليوم وقواه التنويرية أما الانتصار وأما هزيمة وجودية واندحار!

اليوم ينبلج فجر جديد ترى جماهير الشعب أن السلطة بين يديها وبأن ثورتها هي الأداة للتغيير ما يتطلب أن تباشر مهمة التغيير بنفسها بعد أن واصلت بعناد قوى الفساد المافيوية الفاشية التمسك بكرسي المنصب على حساب منصات الحياة وحمايتها لفقراء الوطن المخرب المستباح.. اليوم تعود الثورة بموجتها الجديدة للحسم وإنهاء المماطلة والتسويف الذي يأتي باستمرار على كواهل البسطاء وعلى حساب وجودهم هذه المرة يريدون هزيمة وجودية وإنهاء اسم العراق والعراقيين لكن الرد الحاسم آت ولا محال بقدرات شبيبة الوطن وبالاستناد لمعطيات العقل العلمي والفكر التنويري التقدمي ولا مجال ولا فرصة بعد اليوم لكل إسلاموي ظلامي دعي مضلل.. فإلى الميادين ياشبيبة الوطن وطاقته البهية لا تنتظروا وباء كورونا ولا وباء الطائفيين من الخانعين لأجتدات الدجل والتخريب الوجودي

متابعة قراءة معركة الشعب العراقي اليوم وقواه التنويرية أما الانتصار وأما هزيمة وجودية واندحار!

...

التسجيل الكامل للندوة المتلفزة بقناة ABN بعنوان: الانتخابات المبكرة وعوار القضاء الدستوري

في سلسلة حلقات تنويرية نتابع إعداد ندوات تتناول موضوعات رئيسة محورية تهم الشعب العراقي والمنطقة.. وفي قضية جدلية كبيرة تمّ إعداد ندوة: “الانتخابات المبكرة وعوار القضاء الدستوري في العراق” فلطالما استغلت أركان الفساد المافيوية من طبقة الكربتوقراط وجودها على رأس مؤسسات الدولة، لتجيّرها لمآرب وغايات مرضية، فشرعنت أفعالها نظام كليبتوقراطي فاشي مبتدئة بدستور ظل ملغوماً على الرغم من سقف تعديله الذي انتهى من أكثر من 13 سنة! ومررت قوانين لتضعها بتكييف يتلاءم وحصر السلطة بين يدي زعماء حربها .. لعل موضوع التكييف القانوني للانتخاب من جهة والأسس القانونية الدستورية لوجود مؤسسة مهمة كالمحكمة الاتحادية كان ومازال يشوبها العوار الدستوري بوضوح ما يتطلب وقفة جدية قادرة على كشف ذلك…  ولمتابعة قراءة حال اختلاق الثغرات المقصودة تمريراً للمآرب والغايات التي هدمت الدولة العراقية ومكنت تلك القوى من الاختراق البنيوي الهيكلي ومن ابتزاز المجتمع واستغلاله أبشع استغلال… تجدون تسجيل فيديو للندوة بالخصوص في داخل الموضوع مع معالجات بقلم د. الآلوسي بذات الاتجاه فأهلا وسهلا بكنّ وبكم بأمل إعداد حلقات أخرى بذات الاتجاه

متابعة قراءة التسجيل الكامل للندوة المتلفزة بقناة ABN بعنوان: الانتخابات المبكرة وعوار القضاء الدستوري

...

كيف نقرأ التكييف القانوني للانتخاب في الوضع العراقي؟ وحقوق الناخب في المشاركة الحرة تعبيراً عن إرادته من عدمها؟

لطالما استغلت قوى السلطة وأركانها المافيوية اللصوصية والقمعية الفاشية وجودها على رأس مؤسسات الدولة لتجيرها لمآربها وغاياتها بشرعنة ما تراه فبدأت بدستور ملغوم مكتوب بلغة سياسية لا بخطابه القانوني ومرت على مجمل القوانين الدستورية لتضعها بتكييف يتلاءم وحصر تلك السلطة بين يدي زعماء حربها .. لعل موضوع التكييف القانوني للانتخاب من جهة والأسس القانونية الدستورية لوجود مؤسسة مهمة كالمحكمة الاتحادية يشوبها العوار الدستوري بوضوح ما يتطلب موقفا جديا مسؤولا لكشف طابعه  ولمتابعة قراءءة حال اختلاق الثغرات المقصودة تمريراً للمآرب والغايات التي هدمت الدولة العراقية ومكنت تلك القوى من الاختراق البنيوي الهيكلي ومن ابتزاز المجتمع واستغلاله أبشع استغلال… تجدون تسجيل فيديو لندوة بالخصوص في داخل الموضوع

متابعة قراءة كيف نقرأ التكييف القانوني للانتخاب في الوضع العراقي؟ وحقوق الناخب في المشاركة الحرة تعبيراً عن إرادته من عدمها؟

...

مفهوم الكوتا بين الأسباب والنتائج وآثار الاستغلال وتجيير التطبيقات

في إطار مناقشات تشمل قضايا الانتخابات وتفاصيل محاورها المهمة أحاول هنا وضع تصور لمنظومة الكوتا في ضوء معطيات ومعالجات مختلفة ظهرت في ميادين الحوار والتداول وهي تأخذ هنا نهجا تراه مناسبا في إضاءة القضية وإيصالها لأوسع جمهور وسط شعبنا وفئاته  بخاصة منها تلك التي تتعرض للسحق والتهميش بوقت نحن بحاجة لوضع أتباعها بمنطقة المواطنة الحرة الواعية إذ لا ديموقراطية من دون وعي ولا انتخابات من دون سياقات إجرائها الأنجع نضجا وسلامة

متابعة قراءة مفهوم الكوتا بين الأسباب والنتائج وآثار الاستغلال وتجيير التطبيقات

...

ندوة متلفزة مساء الاثنين عن الانتخابات المبكرة في العراق بقناة ABN

ندوة قناة الآرامية عن (الانتخابات العراقية المبكرة) يوم الاثنين السابع من أيلول سبتمبر.. تمّ بثها مباشرة بالتوقيتات الآتية:  الساعة 12.30 بتوقيت نيويورك؛ الساعة 7.30مساء بتوقيت بغداد والساعة 6.30 بتوقيت وسط وشمال أوروبا.. يمكنكم الاطلاع على التسجيل الكامل في داخل الإعلان

متابعة قراءة ندوة متلفزة مساء الاثنين عن الانتخابات المبكرة في العراق بقناة ABN

...

تفعيلُ العملِ الحكوميّ والمدنيّ لأجهزةِ الثقافةِ والتعليم

مقتبس من المقال: “إنَّ تفاعل قوى الثورة مع الحكومة ينطلق من إقرار كونها انتقالية تمتلك استراتيجية تهيئة شروط التحول والتغيير، عدا ذلك فإن الاستراتيجية تؤكد ضرورة مزيد متابعة لفرض الإرادة الشعبية وعدم الانشغال بالهامشي”.

متابعة قراءة تفعيلُ العملِ الحكوميّ والمدنيّ لأجهزةِ الثقافةِ والتعليم

...

العدد الثامن والعشرين من جريدة ((التضامن)) التي يصدرها التيار الاجتماعي الديموقراطي العراقي

العدد الثامن والعشرين من جريدة ((التضامن)) التي يصدرها التيار الاجتماعي الديموقراطي العراقي وهي جريدة أسبوعية تصدر مؤقتا بصورة شهرية، تتضمن خطاب الديموقراطيين العراقيين باختلاف توجهاتهم الحريصة على إنهاء التشوهات القائمة والتأسيس لديموقراطية حقة في العراق.. الجريدة تتطلع لأقلامكم التنويرية كافة

متابعة قراءة العدد الثامن والعشرين من جريدة ((التضامن)) التي يصدرها التيار الاجتماعي الديموقراطي العراقي

...

مبادرات ونتائج تتقدم خطوة وتتراجع خطوتين، فما العمل؟

مقتبس من المقال: “تمتلك حركة التنوير العراقية عدداً ثرّاً من المبادرات الدافعة للتقدم نحو الوحدة وتفعيل الأثر والمنجز، لكنّ أغلبها تراجع خطوتين بعد أول خطوة للأمام بسبب نهج الانقطاع واطلاق الجديد في كل مرة! فهل سنوقف إدمان الدوران في الحلقة المفرغة وننتصر للعمل المثمر!؟”.

متابعة قراءة مبادرات ونتائج تتقدم خطوة وتتراجع خطوتين، فما العمل؟

...