رسائل برقية وتغريدات في الحراك السلمي للشعب العراقي وبصرة الثورة ضد نظام الطائفية المافيوي

رسائل برقية وتغريدات أطلقتها طوال الشهر الماضي بمحايثة مع انتفاضة البصرة وثورتها من أجل نظام يكفل العدالة الاجتماعية في دولة علمانية ديموقراطية توقف الضحك على الذقون والأضليل والمخادعة مما يسمونه زرواً تدينا وهو طقوس مصطنعة مختلقة للتغطية على أكبر جرائم إبادة ونهب وسلب .. العراق يكافح لاستعادة وجوده وهويته وكرامته.. وهذي بعض ما يجسد حراك الشعب السلمي من أجل التغيير

 

  متابعة قراءة رسائل برقية وتغريدات في الحراك السلمي للشعب العراقي وبصرة الثورة ضد نظام الطائفية المافيوي

...

ما حقيقة ما يسمونه انتخابات في العراق؟

لم تجر انتخابات في العراق بل خيارات حزبية بين ألوان طيف واحد مستبد لن يسمح يوماً بمبدأ التداول والتغيير وتسليم السلطة للشعب على وفق إرادته.. إنه نظام (أخذناها وبعد ما ننطيها!) كما صرح عرّاب النظام الطائفي .. وكل اللعبة التي تتحدث عن مخرجات الانتخابات إنما توهم العالم بوجود حكومة شرعية في العراق بخلاف حقيقة سقوط الشرعية عنها منذ قمعت أول انتفاضة شعبية بالرصاص الحي ومنذ أن أعلن الشعب مقاطعة ما أخرجوه من سيناريو (انتخابات) قبل شهور..

متابعة قراءة ما حقيقة ما يسمونه انتخابات في العراق؟

...

ما جدوى تحالفات مؤداها حكومة طائفية الهوية؟

هل تغيَّر النظامُ وقواه المنتجة تتكرر كلّ مرةٍ بوجه؟ أليس من الزيف والتضليل تغيير الواجهات فيما الجوهر يبقى ذاته؟ أليست المشكلة العراقية، كامنة في تكرار تكريس ذات القوى، مع شكليات ادعاء برامجية لا يُنفَّذ منها شيء؟ وهل بعد كل تلك التجاريب من فرصةٍ للثقة بالقوى ذاتها؟ ثم ماذا يعني تغيير المرشحين مع ثبات الزعامة وفلسفاتها؟ وماذا يعني أن يُقسِم بالمقدس وهو في حضيض انعدام الثقة؟ أسئلةٌ لا تسمح إجابتها بالتحالف مع الظلاميين وإن استبدلوا وجوههم؛ ولو ايضا أنَّ من يتحدث عن التحالف مع تلك القى الطا~فية الظلامية، يزعم مجرد الانخراط بعمليةٍ، بقصد تغييرها من داخلها؛ ولكن عن أي تغيير يتحدث المعنيون وهم يدعمون شرعنة  الفساد والفاسدين بما يلجون من تحالفات؟

متابعة قراءة ما جدوى تحالفات مؤداها حكومة طائفية الهوية؟

...

هل من سبب لنمنح المفسدين فرصة أخرى!؟

بمجابهة قوة الانتفاضة الشعبية بجماهيريتها الحاشدة، لا تجد قوى الطائفية سوى مزيد إمعان بدجلها وتخرصاتها حيث ضخ الادعاءات والمزاعم بأنها ستقدم هذه المرة على إصلاح ما أفسدته بجرائمها وبفساد سطوتها على كرسي السلطة! وليس هناك من سيصدق ذلك من أبناء الشعب بعد أن اكتووا بلدغات تلك القوى مرارا.. ولكن  كالعادة تظهر (مرجعيات الدين السياسي) لتطلق فتاواها تمييعا للغليان وتخديرا لأصوات الاحتجاج وتغطية للدجل واضاليله وهي عادة ما تظهر بقوة عندما تُحاصر قوى الإسلام السياسي بينما لا يسمع لها الشعب صوتاً عندما يكتوي بنيران التقتيل ونكبات الاستبداد والاستعباد.. الأخطر اليوم أن تنبري (بعض) قوى تنويرية بخطاب مد الجسور مع هذا الجناح أو ذاك من خماسي الطائفيين الحاكم لتزيد بتمرير أباطيل وأضاليل بستار من المخادعة وتزكية من طرفها.. فما الموقف بهذي الحال؟؟؟؟

 

متابعة قراءة هل من سبب لنمنح المفسدين فرصة أخرى!؟

...

التظاهرات السلمية بين المطلبية والتغيير المنشود

مقتبس من المعالجة المقترحة:”في ظل همجية  الآلة الجهنمية، تنطلق بين شهر وآخر تظاهرات مطلبية؛ لكنها بعد 15 سنة عجافاً، قررت وقف عبثية السجال مع سلطة الفساد الظلامية، واتجهت إلى مطلب سياسي يمثل طريق الحسم الوحيد بـتغيير النظام ورفض الترقيعات التي باتت مجرد بيع أوهام مسكِّنة لا طائل من ورائها“.

متابعة قراءة التظاهرات السلمية بين المطلبية والتغيير المنشود

...

أضاليل وأباطيل وأحابيل الإيهام بالديموقراطية في العراق

مقتبس من المعالجة: ”تضخ سلطة الطائفية أضاليل وتصطنع مزيد أحابيل لا تعدو عن أباطيل توهم بأن العراق قد حظي بالديموقراطية بعد 2003 فيما الواقع المرّ تتحكم به اشكال البلطجة والقمع بصيغ مستنسخة مشوهة فيضيع حق الضحايا بين قبائل الطائفية ومافياتها وميليشياتها…”.

  متابعة قراءة أضاليل وأباطيل وأحابيل الإيهام بالديموقراطية في العراق

...

هدم منظومة القيم أساس لإعادة إنتاج النظام الظلامي وإدامة جرائمه

هدم منظومة القيم أساس لإعادة إنتاج النظام الظلامي وإدامة جرائمه>>>\\>> لقد تم تضليل جمهور واسع عريض، عبر هدم منظومة القيم السامية بشكل (ممنهج)! بينما كانت جبهة قوى الإيجاب قيمياً واشتغالها في مجابهة هذا التخريب والهدم، بلا استراتيجية متماسكة؛ هذا فضلا عن اختلالات في الحراك التنويري بمستويات التنظيم وإعداد الجهود المناسبة الملائمة. وتساؤلنا بهذا الخصوص: هل من أمل في إحداث التغيير قريباً؟ وكيف؟

متابعة قراءة هدم منظومة القيم أساس لإعادة إنتاج النظام الظلامي وإدامة جرائمه

...

منطق العنف ومنطق السلام في العراق

مؤشر السلام العالمي مثلما مؤشرات مهمة أخرى تمنحنا معطياته عراقيا ما يساعدنا على قراءة أوضاعنا بدقة وموضوعية لا بتضليل ما يصدره ساسة الدجل في بغداد من أتباع مخططات الشر والاحتلال للعقل ولكل مفردات واقعنا … إن كل ما تضخه وسائل إعلام الظلاميين الطائفيين ببغداد يصور العراق والعراقيين فردوسا فيما يطمطم على المجريات والوقائع وبمنطق الخرافة يمرر ثقافة العنف بديلا عن ثقافة السلم والتنوير وبالمحصلة العراق مصدر عنف ليس لوجوده بل لكل المنطقة والعالم.. ومن الخطورة استسلام بعض العراقيين  لذاك الخطاب المرضي بكل أوبئته وعلينا أن نفرمل عاجلا على أنفسنا ونعدل منطقنا لنستعيد السلام الروحي والسلام الوجودي وإلا فإنهم (سائرون) بنا إلى هلاك 

 

متابعة قراءة منطق العنف ومنطق السلام في العراق

...

العراق في أتون مرجل جهنمي جديد

العراق في أتون مرجل جهنمي جديد

مقتبس من المعالجة: “كلما احتدمت صراعات اقتسام الغنيمة وولج الطائفيون مرحلة إعادة إنتاج نظامهم تفاقمت الأمور وتفجرت بمرجل جهنمي ليس ضحاياه سوى ما يُقدَّم من كباش الفداء من الفقراء.. لكن هذه المرة القربان هو العراق برمته.. فتنبهوا واستفيقوا قبل فوات الأوان.”

متابعة قراءة العراق في أتون مرجل جهنمي جديد

...

الفردنة والشخصنة لا تمنح تزكية لقرار ولا تسمح بصواب خيار

مخاطر سلبية التفاعل وتكريس آلياته المرضية.. الفردنة والشخصنة لا تمنح تزكية لقرار ولا تسمح بصواب خيار.. في ضوء بعض مجريات عميقة الغور في مشهد الصراع بين قوى الظلام وقوى التنوير ووقوع بعض عناصر تنويرية اسيرة آليات تحالفية قادت لأخطر انحراف شوّه خطاب التنوير والتقدم بمزق وحدة قوى العلمانية الديموقراطية وطعن استقلاليتها في الصميم.. نداء وتنبيه عسى يُقرأ من دون شخصنة وميول مزاجية انفعالية مع طرف أو آخر.. 

متابعة قراءة الفردنة والشخصنة لا تمنح تزكية لقرار ولا تسمح بصواب خيار

...