في اليوم العالمي للمرأة.. نداء للتضامن مع المرأة العراقية

في اليوم العالمي للمرأة.. نداء للتضامن مع المرأة العراقية

في وقت أتفق مع فكرة وجود التنظيمات النسوية كونها وسيلة نضالية نوعية يمكنها إيجاد أرضية للنضال والدفاع عن الحقوق وارى ضرورة توحيد الجهود وتنضيجها أجدني أرى كثيراً من تلك الأسماء الكارتونية المزيفة ليست سوى أدوات دجل لمصلحة نظام ذكوري متخلف يجتر عفن التاريخ وجوره ويعيد النفخ فيه. إنني سأتجنب الخوض في موضوعات مطلبية محدودة لصالح القضايا النسوية لأؤكد على أن المرأة العراقية تحتاج اليوم لتضامن أممي يرى بعمق المشهد الكارثي لتلك المرأة ومعاناتها فهي الضحية التقيلة بنسب تصفوية لا يُعلن عنها قطعا وتتضافر قوى مجتمعية متخلفة ظلامية في التعمية على تلك الحقائق المفزعة..

متابعة قراءة في اليوم العالمي للمرأة.. نداء للتضامن مع المرأة العراقية

...

نجاح آخر للفنانة بيدر البصري يلقى صداه عند أساطين الفن عالمياً

الاهتمام بالفنان ومنجزه ليس من أولويات قوى الظلام أولا لأن الفن فعل تنويري مزيح للظلمة ومنطق تخلفها وثانيا لأن الفن يمنح الناس طاقات روحية مهمة لمقاومة تخريب وعي الإنسان ولحركة باتجاه التغيير. إن كل ما يهم الفن والفنان يتقاطع وعناصر التخلف المرضية، فهل سيتخذ العراقيون مساراً يحتضن الأبناء ويدعمهم ومنهم منتجو الفن الأصيل وحاملو رسالة الوطن وهويته إلى العالم؟ الإجابة عند كل عراقية وعراقي

متابعة قراءة نجاح آخر للفنانة بيدر البصري يلقى صداه عند أساطين الفن عالمياً

...

حقوق المرأة بين تشوهات إدراكها وحقيقة ممارستها؟

في ضوء اقتراب اليوم العالمي للمرأة وموضوعات ومجريات تجابه مجتمعاتنا من جهة قضايا المرأة بتنوعاتها وفي ضوء بعض الإحصاءات التي تعكس الظواهر السائدة.. أضع هذه المعالجة الموجزة متطلعا لتفاعلات وإجابات عن أسئلتها استكمالا لوضع البدائل الموضوعية الأنجع والأنضج.

متابعة قراءة حقوق المرأة بين تشوهات إدراكها وحقيقة ممارستها؟

...

مجدداً مع جرائم الاتجار بالبشر في العراق! من يتصدى ومن يساهم بها!؟

مقتبس من المعالجة: “الجريمة باتت مركَّبة بسبب رعاية عناصر نافذة؛ فيما تتفشى وتتنوع أشكالها بين الاتجار بالجنس والأعضاء البشرية وتشغيل بالسخرة، فمن سيتصدى للانهيار وكارثته؟“.

متابعة قراءة مجدداً مع جرائم الاتجار بالبشر في العراق! من يتصدى ومن يساهم بها!؟

...

المرصد السومري: حيوات العراقيين تحت رحمة النظرات السلبية والاخفاقات في حمايتها

أصدر المرصد السومري لحقوق الإنسان بيانا دفع فيه بتساؤلات تتطلب الإجابة الرسمية من الجهات الحكومية المعنية أم من منظمات حقوقية ونسوية بالخصوص.. وإذ نتطلع إلى فرض إرادة المجتمع إيجابا بعيدا عن النظرات السلبية المرضية وعن المواقف المسبقة فإننا ندين أشكال التصريحات والمواقف التي تتضمن تشويها أو تبريرا للوقائع بخاصة منها هنا تلك التي جرت في دار الرعاية بالأعظمية حيث راحت ضحية ما جرى أرواح ست فتيات هدراً، مطالبين هنا بالتنبيه على مجمل ما يقع للنسوة خلف جدران رسمية مختلفة المهام سواء منها: سجون أم دور رعاية أو تأهيل.. وهنا نص البيان

متابعة قراءة المرصد السومري: حيوات العراقيين تحت رحمة النظرات السلبية والاخفاقات في حمايتها

...

نوافذ وإطلالات تنويرية\\نافذة(04): التنوير بين جماليات الأدب ومضامينه\\   إطلالة(01): رواية حسن متعب (شجرة المر) قراءة تمهيدية أولى

نوافذ وإطلالات تنويرية\\نافذة(04): التنوير بين جماليات الأدب ومضامينه\\   إطلالة(01): رواية حسن متعب (شجرة المر) قراءة تمهيدية أولى

د. تيسير عبدالجبار الآلوسي

مقتبس من المعالجة:”شجرة المر عنوان من نبع القضية العراقية يتحدث بأدوات تعبير جمالي أدبي مسبوكة كصياغة الحلى الذهبية مع أنها تعالج أوضاعاً تراجيدية بالغة الحزن والفجيعة. إنها قطعة تنويرية بمساريها التعبيري الجمالي والمضموني الموضوعي.. نداء لاستحقاق أن نتوقف مرات ومرات أمامها. فهلا تنبهنا عليها!؟

متابعة قراءة نوافذ وإطلالات تنويرية\\نافذة(04): التنوير بين جماليات الأدب ومضامينه\\   إطلالة(01): رواية حسن متعب (شجرة المر) قراءة تمهيدية أولى

...

سبيلياتُ البصرة ميدانٌ لمسرحيةِ الحالة الإنسانية بعمقٍ فلسفيّ

بدعوة من مؤسسة البصري حلَّ المخرج المسرحي رسول الصغير ضيفاً، بمسرحيته “سبيليات إسماعيل”، التي اختار لبطولتها الفنانة الكويتية: شيرين حجي. ولظروف خارجة عن الإرادة تمّ إعداد فلم لعرض سابق للمسرحية وتقديمه بديلا مؤقتا.

لقد وفرت مؤسسة البصري حملة دعائية مناسبة بمؤازرة من الأصدقاء إلى جانب إمكانات الإعلان سواء من فولدرات باللغتين الهولندية والعربية واستعراضا إعلاميا مناسبا وربما كان الظرف الخارج عن الإرادة أعاق جانبا لكنه لم يفت في عضد الاشتغال الموضوعي البناء إصرارا على غيجاد الحلول البديلة.. فتحية لهذي المؤسسة وجميع منتسبيها ومنجزهم وطبعا بهذه المناسبة ننتظر عملا غنائيا أوركستراليا كبيرا يجري التحضير له قريبا

أما مسرحيتنا مونودراما   السبيليات، واحتفالييتها في لاهاي  فنقول عنها:

متابعة قراءة سبيلياتُ البصرة ميدانٌ لمسرحيةِ الحالة الإنسانية بعمقٍ فلسفيّ

...

النسوة العراقيات وناشطاتهنّ لسن نعاجاُ في مذبح الوحشية الطائفية وهمجيتها

النسوة العراقيات وناشطاتهنّ لسن نعاجاُ في مذبح الوحشية الطائفية وهمجيتها

متابعة قراءة النسوة العراقيات وناشطاتهنّ لسن نعاجاُ في مذبح الوحشية الطائفية وهمجيتها

...

نوافذ وإطلالات تنويرية  \\ نافذة  02: المسرح والحياة \\ إطلالة 10: ظهور المرأة شخصية وقضية في المسرح

 المرأة تجابه التبطل أولا وتحت أسياف قوانين العمل تجابه ضغطا مضاعفا كونها امرأة وفي الحركة الإبداعية يضعونها موضعا وكأنها تكتب خواطر عابرة لنفسها أو للنساء حصرا ولا غير؛ بينما هي تشتغل للمجتمع مثلما الرجل وتقدم إبداعها بكل الميادين أسوة بالرجل ولها هويتها الشخصية مثلما الرجل لكن اشكال التمييز تظل تطاردها .. ما هي قضية المرأة في بصيرة المسرح بين وجودها موضوعا ووجودها إبداعا؟ تمهيد في الموضوع ربما يفتح بعض آفاق للتعمق والحوار، وشكراً لكل تفاعل 

  متابعة قراءة نوافذ وإطلالات تنويرية  \\ نافذة  02: المسرح والحياة \\ إطلالة 10: ظهور المرأة شخصية وقضية في المسرح

...

نوافذ وإطلالات تنويرية \\ نافذة 2: المسرح والحياة \\ إطلالة 9: مسرح الطفل بين المنجز وصيغ التعبير والمعالجة الدرامية

مقتبس من المعالجة: ”لنؤسس مجتمعاً إنسانياً تنتفي فيه قيم العنف وممارساتها الهمجية، لابد من استثمار حرية اللعب وطابع الأنسنة في اشتغال المسرح بمرحلة الطفولة.. الأمر الذي يبني شخصية أكثر نضجاً وسلامة، يمكنها أنْ توجِد ذاك المجتمع المنشود، فهلا تنبهنا…؟”.

 

متابعة قراءة نوافذ وإطلالات تنويرية \\ نافذة 2: المسرح والحياة \\ إطلالة 9: مسرح الطفل بين المنجز وصيغ التعبير والمعالجة الدرامية

...