مئات البحوث المحكَّمة بميادين العلوم الإنسانية وجماليات الآداب والفنون

هل أنتَِ ممن يهتم بالبحوث العلمية؟ ندعوكَِ للتفصل بالاطلاع على مئات البحوث العلمية المحكّمة الرصينة بميادين العلوم الإنسانية وفلسفة التنوير وجماليات الحياة سواء في الآداب أم الفنون

متابعة قراءة مئات البحوث المحكَّمة بميادين العلوم الإنسانية وجماليات الآداب والفنون

...

كلمة في ثورة 14 تموز يوليو وجذورها الحضارية وومضة في احتفاليات الشعب بالمناسبة الخالدة

في كل عام وسنة، في كل موسم يتجدد بخيرات فضائه وهدوئه وسلامة مسيرته أم بشدائد هدير محتدم تحتفل العراقيات ويحتفل العراقيون معا وسويا نساءً ورجالا وبجموع شعوب الوطن وتعددية وجودها بأطياف الأنسنة ومنجزها الحضاري وتشهد الميادين والساحات وبساتين الوطن وبيوته بذكرى الثورة الجريحة بجريمة  اغتيالها ويتجدد العهد على متابعة طريق وطنيٍّ شعبيٍّ معمد بمهام إعادة البناء والتنمية والتقدم وتبني نهج العقل العلمي الوطني الجمعي على الرغم من عقود من محاولات محو المنظومة القيمية للثورة منظومة السلام، التقدم، التنمية والأنسنة واحترام الآخر ومنطق التعددية والتنوع وهوية حضارة تحمي وجودنا وتتقدم به.. تجدون هنا بعض إعلانات الاحتفالات بالثورة وكلمة هي ومضة بين كل ما كُتِب فيها ومن أجلها فهنيئا للشعب المتمسك بقيم وجوده ودفاعه عن كرامته وحريته ومجموع حقوقه وحرياته كافة

متابعة قراءة كلمة في ثورة 14 تموز يوليو وجذورها الحضارية وومضة في احتفاليات الشعب بالمناسبة الخالدة

...

نختلف ولكننا هكذا نلتقي في أنسنة وجودنا وحراك التنوير معلنين تجديد العهد دوما

نختلف ولكننا هكذا، نلتقي في كل نشاط يؤدي إلى أنسنة وجودنا؛ وتوكيد تَبنّي حراك التنوير، معلنين تجديد العهد دوما على فتح صفحات محبة وتسامح وعلى تمسك وطيد باحترام الآخر وحقوقه ووجوده وإعلاء شأنه في دعم خصال التسامي نحو مهام تتجدد فيها مسيرة تمكين منظومة القيم الإنسانية السامية من تلبية الحقوق والحريات ومن توظيف العقل العلمي في مناقشة مجمل أمورنا بلا تردد ومن مراجعة أنفسنا قبل توجيه النقد للأخر ومن تجديد المقولة الأثيرة في أن (((البساطة أعلى مراحل الحياة))) فهي ما نفكك فيها وبها كل تعقيدات المسيرة وتشابك بعض ظروفها لنستعيد بها عطاء الخير والتنمية وتوفير الأمن والأمان ومزيد الثقة بين جميع أطراف العيش الحر الكريم

متابعة قراءة نختلف ولكننا هكذا نلتقي في أنسنة وجودنا وحراك التنوير معلنين تجديد العهد دوما

...

من أجل إدامة نضال اتحاد الطلبة وتعزيز وجوده ومسيرته وانتصار نهجه

أسمى التهاني والتبريك لاتحاد الطلبة العام في الجمهورية العراقية بمناسبة ذكرى التأسيس التي انطلقت يوم 14 نيسان أبريل 1948 وخاضت مسيرة كفاحية باسم جموع الطلبة قدمت فيها تضحيات جسام واستطاعت بفضل خبراتها النضالية أن تكون في صدارة اتجاد الطلاب العالمي دع عنكم قيادة مهام التنوير وسط دياجير الظلمة والظلم التي فُرِضت على العراق.. فإلى مزيد أنشطة باهرة تعزز وحدة حركة الطلاب وتنتصر لإرادتهم في التمسك بتعليم خال من تلك الخروقات البنيوية التي تحاول قوى الظلام الارتداد بها إلى الوراء حيث أزمنة الطائفية والتخلف ونهج الخرافة مبارك لكم العيد والاستمرار بحركة النضال وإلى أمام من أجل عالم السلام والتقدم والديموقراطية بما يستجيب لشعار الاتحاد في مستقبل أفضل وأجمل

متابعة قراءة من أجل إدامة نضال اتحاد الطلبة وتعزيز وجوده ومسيرته وانتصار نهجه

...

المسرح وآفاق متغيرات العصر الحديث.. تحية للمسرح الجزائري مجد تاريخ وبهاء قامة إبداعية وهوية وطنية

بمناسبة اليوم العالمي للمسرح دابتُ على توجيه تحايا ومراجعات نقدية جمالية وثقافية لمسارحنا وركزت على العراق طوال الأعوام والسنوات المنصرمة كما أنني توجهتُ برسالة مخصوصة من وحي مسرحنا العراقي كتبتها مستقلة وتم تداولها في نطاقات واسعة بأمل أن تحظى بالاستحقاق في تلبية مضامينها.. إنما في هذا العام نظرا للمشهد البارز والمتألق للمسرح الجزائري وللبحث الأكاديمي في ميادينه وبعمق الاشتغال المهم في هذا المسرح وتاريخه = أخصه بهذي الكلمة الموجزة فـ(تحايا وتهانٍ) أتوجه بها هنا بكلمتي المتواضعة، مساهمةً بسيطة في إحدى جلسات التمدرس والبحث الأكاديمي الجمالي المتخصص بالجزائر البهية بمنجزها بوعد اللقاء باستمرار مع مسارح بلداننا في منطقتنا وإبداعات بهية لشعوبنا بهذا الميدان من حركة التنوير والتمدن المعاصرة

متابعة قراءة المسرح وآفاق متغيرات العصر الحديث.. تحية للمسرح الجزائري مجد تاريخ وبهاء قامة إبداعية وهوية وطنية

...

جماليات الدراما بين المذاهب الفنية وهوية الاشتغال الفكرية

إن جماليات الإبداع لا تنتفي إلا عندما نصادر مرجعيتها الخالقة ونفصل بينهما لكنها تتوطد وتعلو قيمها حيث ظهر التحامها بهوية مضمونية مرجعية غير مشوهة بتأويلات مرضية أو سلبية تصادر معاني الحياة والحيوية.. ما الذي يجري إذا ما تحولنا بالمسرح إلى مجرد منصة للنعي والتباكي أو نافورة بكائيات بلا غاية سوى تشويه أنسنة الإنسان؟ إنه مجرد نساؤل نحاول وضع إجابة مقترحة عليه.. مداخلة بمناسبة احتفالية المبادرة من أجل اليوم العراقي للمسرح ومخرجات ظروف ما بعد 2003 وتحولاتها الراديكالية في ظل سلطة تقع بإطار تشخيص لا يخرج عن كونها ثيوقراطية بجوهر كليبتوفاشي

متابعة قراءة جماليات الدراما بين المذاهب الفنية وهوية الاشتغال الفكرية

...

تقرير مصور عن احتفالية المبادرة من أجل اليوم العراقي للمسرح

هذه إطلالات مصورة فوتوغرافية أسعف الجمهور الذي لم يحضر بهذا التوثيق البصري المميز باحترافيته وعرضه السيد Samir Khalaf والسيد خالد حسين ومعها ومضات تحية وتعليق وأخبار من أجواء الاحتفالية 

وسيجري وضع أية تغطية صحفية بحال ورودها وجهوزيتها مع فائق الاحترام والتقدير لجميع الجهود المبااركة من كل الشخصيات المساهمة 

متابعة قراءة تقرير مصور عن احتفالية المبادرة من أجل اليوم العراقي للمسرح

...

كلمة احتفالية اليوم العراقي للمسرح 2022

الكلمة السنوية التي أكتبها لاحتفالية اليوم العراقي للمسرح 2022 بوصفه مشروعا ومبادرة تسعى للاعتماد من الأطراف الرسمية بعدما وقّع عليها حشد كبير من مثقفاتنا ومثقفينا ومتخصصي المسرح وصارت فرصة لتتحول إلى منصة لتبني إعادة إحياء مسرحنا العراقي وأدواره الريادية ومن هنا فهي الكلمة المبادرة التي تُلقى في 24 فبراير شباط من كل عام احتفالا باليوم العراقي للمسرح حيث يجري مع الكلمة أداء  برامج عروض مسرحية وأعمال نقدية وتحكيمية ونتائجها تكريما لقامات الإبداع العراقي 

متابعة قراءة كلمة احتفالية اليوم العراقي للمسرح 2022

...

تذكرة: الفرقة السيمفونية العراقية

التذكرة هي توكيد لما تكرر ذكره ومعالجته مرارا لأهميته واستعادة لمركز الاهتمام وضرورته بالمستوى الفني الموسيقي وبالمستوى الثقافي الوطني وهنا أخص بالذكر: الفرقة السيمفونية العراقية تلك التي كافح أعضاؤها طويلا ضد مختلف ما اعترضهم من ظروف قاسية وصلت حد  تهديد حيواتهم لمجرد تمسكهم بمنجزهم الإبداعي موسيقا تعني السلم الأهلي فضاء وجماليات غنية بتمدن الذائقة وبحاضرة جذورها ممتدة في عمق التاريخ!

متابعة قراءة تذكرة: الفرقة السيمفونية العراقية

...

روحانيات الثورة والتنوير بين الموسيقا وحنجرة الأحرف الموسيقية وجمالياتها

أطربني وهالني ما وصلني من ذياك الإصغاء لحنجرة ملائكية من المغرب، ولجهد بهي لفرقة فنية في مهرجان  تاموايت في ورزازات وقد آليت على نفسي قول كلمة في ذاك المنجز المهم غناسيقياً وطابعه الاستثنائي الكبير.. ولربما ساهم بعض المتخصصين في دراسته والإبحار في هويته موسيقيا غنائيا وطبعا للقراءات السوسيولوجية ورديفاتها ما قد يُغني ويفيد فهو استحقاق لا ينبغي إهماله كيما نكمل الأثر والاتصال بجمهور الفن الرفيع الذي يُطعن ليل نهار بفضائيات الفجاجة فهلا فعلنا؟؟؟

متابعة قراءة روحانيات الثورة والتنوير بين الموسيقا وحنجرة الأحرف الموسيقية وجمالياتها

...