مجددا اعتداءات على المتظاهرين ومطاردتهم وعوائلهم في بيوتهم حيث انتهاك حصانتها

اعتداءات متصلة مكرورة على المتظاهرين واليوم مطاردتهم والضغط عليهم بالاعتداء على عوائلهم في بيوتهم التي يُفترض أن يحميها القانون والدستور لكن استهتار الميليشيات وصل حد ارتكاب الجريمة والعودة لحضور جنازات قتلاها والبكاء عليهم و\أو التنصل من الجريمة بإلقاء تبعاتها على كواهل (الطرف الثالث) او حتى إلقاء المسؤولية على الأبرياء السلميين من بنات الشعب وابنائه المطالبين بحقوقهم وسط ظروف الجائحة ومخرجاتها المتغولة بحقهم.. ندين جرائم السلطة وميليشياتها ونستنكر عبث إطلاق الوعود بوقت تجري جرائم تستهتر بعقول الناس وتستخف بها ومطلبنا مع شعبنا في حل الميليشيات فورا واسترجاع سلطة القانون وهيبة دولة تنبع من المواطنين ومطالبهم الحقوقية وحرياتهم وكرامتهم

متابعة قراءة مجددا اعتداءات على المتظاهرين ومطاردتهم وعوائلهم في بيوتهم حيث انتهاك حصانتها

...

العقل العلمي بين منظومتي (التعليم تنويراً) و (التلقين إظلاماً وتخلفاً)؟

مقتبس من المقال: “يرفض العقل العلمي نهج التلقين، لأنه يقيد بذهنية الخرافة، ومن هنا نشهد التضاد بين منظومة التعليم التي تُفعل العقل التحليلي والكتاتيبية الملائية التي تمارس غسيل الدماغ لتحشوه بأضاليل الدجل”.

متابعة قراءة العقل العلمي بين منظومتي (التعليم تنويراً) و (التلقين إظلاماً وتخلفاً)؟

...

رصد المحاور الحقوقية في العراق وانتهاكاتها والتعهد للشعب بالتصعيد الأممي الدولي لحسمها

تنشر ألواح سومرية معاصرة بيان تنسيقية المعجر للمنتدى العراقي لمنظمات حقوق الإنسان بشأن المستجدات الحقوقية في العراق وهي تلك التي أشارت إليها الأمم المتحدة ببيانها الذي كشف حجم الإصابات الحقوقية القاسية بين بنات الشعب وأبنائه  ونحن هنا نشدد على ضرورة التعامل الجدي المسؤول مع تلك الطروحات التي تبحث عن الحل قبل أي محاسبات أخرى.. في أدناه بيان التنسيقية مع التقدير لكل ما تتفلضون بإرساله من تفاعلات وتداخلات

متابعة قراءة رصد المحاور الحقوقية في العراق وانتهاكاتها والتعهد للشعب بالتصعيد الأممي الدولي لحسمها

...

لقاء متلفز مع الدكتور الآلوسي لتغطية خاصة بالأوضاع العراقية المستجدة

الوضع العراقي تكتنفه تعقيدات زادتها ضغوط خارج الإرادة تتشارك والعالم في زمن كورونا والانهيارات الاقتصادية أزمات متفاقمة.. التقى الإعلامي بقناة أحوازنا السيد ميسم الأديب الأكاديمي الدكتور تيسير الآلوسي واجتهد باسئلته أن يغطي مساحة واسعة من آخر المستجدات العراقية أجاب عنها البروفيسور الآلوسي بمعالجة كشفت بفقرات منها عن بعض الخبايا المُتستَر عليها.. وعن الدور الميليشياوي ووقوفه مشكلة بنيوية بالضد من الإرادة الوطنية سواء في بناء جيش عراقي بعقيدة عسكرية وطنية ام بالضد من مسار الحدث بمجمل الوضع الوطني عراقيا.. إليكم اللقاء بتفاصيله شاكرا كل التفاعلات الواردة ومؤكداً دعم إعلاميينا الشباب بتوجههم إلى إلقاء الأضواء الكاشفة عبر لقاء الشخصيات الودنية الديموقراطية وطرح الأسئلة ذات الأهمية لأبناء شعوبنا كافة وهي تتطلع للانعتاق والتحرر وإحداث التغيير الكلي فمرحبا واهلا وسهلا

متابعة قراءة لقاء متلفز مع الدكتور الآلوسي لتغطية خاصة بالأوضاع العراقية المستجدة

...

الدكتور كاظم حبيب: التمادي في نهب موارد الدولة من سلطات الدولة ذاتها

ينشر موقع إلواح سومرية معاصرة مقالا مهما للدكتور كاظم حبيب بشان بوابات نهب وإفساد يستغلها النظام هي منافذ الكوة المهولة للنهب والسرقة وارتكاب جرائم اللصوصية في النظام الحاكم بالعراق منذ 2003.. وهنا تسليط اضواء مهمة على تلك المنافذ اللصوصية، فلنقرأ ونتفكر ونتدبر ونتحرك في الميادين التغيير على وفق تلك الحقيقة وغلا فإننا لن نخرج من ذاك الفلك الذي حوَّلنا غلى غنيمة يتناهبها المفسدون المافيويون..

متابعة قراءة الدكتور كاظم حبيب: التمادي في نهب موارد الدولة من سلطات الدولة ذاتها

...

إدانة الجرائم التي استهدفت العاملات والعاملين بالصحافة والإعلام في العراق

تتعرض الإعلاميات والإعلاميين وكل العاملات والعملين في الصحافة والإعلام العراقيين لحملات محمومة من التهديد والابتزاز وأشكال الضغط تصل بأحيان عديدة لأبعد من الإهانة والتحقير والتعامل الشوفيني والمنع من الوصول إلى المعلومة أو فضح الحقائق نقول يصل الأمر إلى الاغتيال والإخفاء القسري! ما يتطلب موقفا مجتمعيا مسؤولا فضلا عن إدانة الجريمة والمطالبة بمنع الإفلات من العقاب بتفعيل القوانين المرعية وتشريع ما تتطلبه الممارسة اليومية.. بيان نصدره هنا في ضوء ما أوردته الأنباء وما رصدناه من وقائع في العراق بشان الصحفيات والصحفيين

متابعة قراءة إدانة الجرائم التي استهدفت العاملات والعاملين بالصحافة والإعلام في العراق

...

بخلفية تصريحات استعدائية مشينة، إدانة خطاب الشوفينية وإثارة العداء والكراهية

في متابعة لعدد من المنظمات الحقوقية لمجريات بعض من يثير خطاب الكراهية والشوفينية ويجتر إثارة التعقيدات بوجه السلم المجتمعي أصدرت إدانة واستنكار لتلك الأفعال المُجرَّمة بالقوانين الدستورية

متابعة قراءة بخلفية تصريحات استعدائية مشينة، إدانة خطاب الشوفينية وإثارة العداء والكراهية

...

بين شعار كفاح تضامن ووهم منح الفرص وبين واجب إدامة ثورة الشعب؟

نحن لا نؤيد امرئا خضع لضغط الثورة بتنفيذ  قرار انتزعه الشعب بدماء أبنائه ولكننا نقر الخطوة لننتقل إلى التالي من الخطى والمطالب، بخلافه سنمنح لا فرصة تلبية المطالب بل فرصة عودة النظام لامتلاك المبادرة التي كسرتها الثورة والاستئثار بالسلطة حيث يكسرون عظم الثورة؛ الأمر الذي لا يمكن أن نعود بها لعنفوانها من دون مواصلتها ومتابعة الخطى.. فلنكفَّ عن صيغ التأييد المجاني الاتكالي القائم على تعطيل فعل الثورة ونؤكد هنا أن ما ربحه الشعب هو انتزاع بطولي ثمنه دماء أهلنا من تضحيات جسيمة وليس نهجا جديدا فنهج السلطة مازال سكينا غادرا في خواصر الثوار!!!؟… 

متابعة قراءة بين شعار كفاح تضامن ووهم منح الفرص وبين واجب إدامة ثورة الشعب؟

...

ومضة: بين تصريحات التبرؤ من المسؤولية والكشف عن الحقيقة

خبر وتعليق: بين المسؤولية ومقاصد المواد الدستورية وحيوات الناس ومصالحهم وتوفير الإجابة الصائبة قانونا؟ هناك من يتعكز على فكرة حصر تفاعله بمسؤوليته الوظيفية حصراً، فيما يمرر بإهمال متعمد مسؤولية الدولة عن حماية المواطن والكشف عن (كل) تفاصيل ما تعرض ويتعرض له بحسم قضيته (قضائيا) بمعنى مطاردة الجاني إذا كان فعل ذلك خبظل القانون ادعاءً أم خارج القانون تجاوزا وممقاضاته ومحاسبته وغيقاع الجزاء العادل مع تحرير المجني عليه… الأمور لا تنتهي بإعلان خلو (السجون الرسمية) للدولة بل عند منطقة الكشف الكلي والانتهاء بتحرير الضحية أو الكشف عن مآلها الأخير وضمنا القبض على جناة الإخفاء.. هناك قضية (اعتقال) وهي حقيقة لا وهما ويلزم الإجابة الفعلية لا النظرية الشكلية
 

متابعة قراءة ومضة: بين تصريحات التبرؤ من المسؤولية والكشف عن الحقيقة

...

هل الحملة المؤملة تتصدى لفصيل إرهابي أم تكافح الإرهاب جذرياً وجوهرياً كلياً!؟

“إنَّنا لا نتوقف عند حدودِ محاربةِ فصيلٍ دون آخر، بما يكرّسُ وجودَ فصائل إرهابٍ جديدةٍ أخرى بل نكافحُ جوهرياً الإرهابَ فكراً، فلسفةً ومنهجاً بكلِّ من يمتشطُ العقلَ التكفيريّ ودجلَ خرافاتِهِ ودوامةَ أباطيلِهِ وأضاليله.. فهل وصلتْ رسالةُ الشعبِ وثورتُهُ وثوارُه؟”

متابعة قراءة هل الحملة المؤملة تتصدى لفصيل إرهابي أم تكافح الإرهاب جذرياً وجوهرياً كلياً!؟

...