منطق العنف ومنطق السلام في العراق

مؤشر السلام العالمي مثلما مؤشرات مهمة أخرى تمنحنا معطياته عراقيا ما يساعدنا على قراءة أوضاعنا بدقة وموضوعية لا بتضليل ما يصدره ساسة الدجل في بغداد من أتباع مخططات الشر والاحتلال للعقل ولكل مفردات واقعنا … إن كل ما تضخه وسائل إعلام الظلاميين الطائفيين ببغداد يصور العراق والعراقيين فردوسا فيما يطمطم على المجريات والوقائع وبمنطق الخرافة يمرر ثقافة العنف بديلا عن ثقافة السلم والتنوير وبالمحصلة العراق مصدر عنف ليس لوجوده بل لكل المنطقة والعالم.. ومن الخطورة استسلام بعض العراقيين  لذاك الخطاب المرضي بكل أوبئته وعلينا أن نفرمل عاجلا على أنفسنا ونعدل منطقنا لنستعيد السلام الروحي والسلام الوجودي وإلا فإنهم (سائرون) بنا إلى هلاك 

 

متابعة قراءة منطق العنف ومنطق السلام في العراق

...

حكومة الطائفية الكربتوقراطية المفسدة ببغداد تحظر زراعة محصول استراتيجي يمثل الأمن الغذائي للفقراء

بدل المطالبة بحقوق العراقيين في الحصة المائية يضغطون أكثر على العراقي وحصته وعلى عجلة اشتغال اقتصاده.. إن اشتغالهم الوحيد يكمن في حصصهم اللصوصية لا في حصة كل إنسان وحقه من أجل حياته بلقمة العيش وشربة ماء ونفس هواء نقي… فماذا نحن فاعلون؟؟؟

متابعة قراءة حكومة الطائفية الكربتوقراطية المفسدة ببغداد تحظر زراعة محصول استراتيجي يمثل الأمن الغذائي للفقراء

...

نوافذ وإطلالات تنويرية  \\ نافذة  02: المسرح والحياة \\ إطلالة 10: ظهور المرأة شخصية وقضية في المسرح

 المرأة تجابه التبطل أولا وتحت أسياف قوانين العمل تجابه ضغطا مضاعفا كونها امرأة وفي الحركة الإبداعية يضعونها موضعا وكأنها تكتب خواطر عابرة لنفسها أو للنساء حصرا ولا غير؛ بينما هي تشتغل للمجتمع مثلما الرجل وتقدم إبداعها بكل الميادين أسوة بالرجل ولها هويتها الشخصية مثلما الرجل لكن اشكال التمييز تظل تطاردها .. ما هي قضية المرأة في بصيرة المسرح بين وجودها موضوعا ووجودها إبداعا؟ تمهيد في الموضوع ربما يفتح بعض آفاق للتعمق والحوار، وشكراً لكل تفاعل 

  متابعة قراءة نوافذ وإطلالات تنويرية  \\ نافذة  02: المسرح والحياة \\ إطلالة 10: ظهور المرأة شخصية وقضية في المسرح

...

بين صواب مهمة التنويري وتعويل بعضهم على وهم تحالف الأضداد 

مخاطر توجهٍ، قدَّمَ تنازلاتٍ نوعيةً؛ أولُ ضحاياها الفقراءُ ومصالحهم.. ومخاطره عندما يصرُّ عليه من اتخذه ووضع مساراً بورطة عميقة الغور بسلبية ما ترتب عليها.. كيف نقرأ المواقف بعيدا عن الشخصنة وعميقا في الموضوعية دعما لرفقة الطريق وإنقاذا للموقف وتعاضدا وتضامنا ووحدة صف..

قراءة بجزئية من جزئيات حركة التمدن والأنسنة التنويرية، وومضة تنبيه وتحذير من خشية بعض على بعض بأمل ترصين الأمور بقرار سليم.. وتحاياي للجميع من قوى التنوير يتخذون سليم القرار وصا~به ويمضون إلى أمام

متابعة قراءة بين صواب مهمة التنويري وتعويل بعضهم على وهم تحالف الأضداد 

...

  فك الارتباط بين الظلامي والتنويري كما يقتضيه المنهج الجدلي الأنجع والمنطق العلمي

وقف التشويش والتضليل واستعادة استقلالية موقف التنويريين الموحد وإنهاء التضارب والتشوش لدى أقسام واسعة على خلفية الصمت حبا بحركة أو حزب واحتراما لتاريخ مشرف ولكن عندما تصل الأمور مستوى استقطاب بين من يصر على موقف كشفت الظروف والمستجدات بل فضحت وعرت سلامته وصحته وبرهنت على العكس وبين من يدافع عن سلامة الطريق، عندما تصل الأمور هنا ستنتفض القوى الشعبية التي سُحِقت حد الفناء (والحبل على الجرار!) وحينها لن يقبل تبرير ولا ذريعة.. يلزمنا شجاعة المراجعة والتراجع عن الخطيئة قبل تقديم قرابين هي الأغلى في وجودنا لصالح فذلكات لا ترقى لترهات

متابعة قراءة   فك الارتباط بين الظلامي والتنويري كما يقتضيه المنهج الجدلي الأنجع والمنطق العلمي

...

العراق في أتون مرجل جهنمي جديد

العراق في أتون مرجل جهنمي جديد

مقتبس من المعالجة: “كلما احتدمت صراعات اقتسام الغنيمة وولج الطائفيون مرحلة إعادة إنتاج نظامهم تفاقمت الأمور وتفجرت بمرجل جهنمي ليس ضحاياه سوى ما يُقدَّم من كباش الفداء من الفقراء.. لكن هذه المرة القربان هو العراق برمته.. فتنبهوا واستفيقوا قبل فوات الأوان.”

متابعة قراءة العراق في أتون مرجل جهنمي جديد

...

قراءة حقيقة ما جرى مما أسموه انتخابات وما ينتظر من بديل

مقتبس من المعالجة: “إنَّ ما جرى في العراق هو بالشكل انتخاب وبالجوهر بيعة لإعادة إنتاج الطائفية المافيوية.. والتزاما بقراءة هذه الحقيقة فإن البديل مازال يتجسد بمبادرة تبدأ بتبني (وحدة) قوى التنوير والتغيير وتعميد استقلاليتها، بابعاد أي جناح ساهم بجرائم النظام الظلامي. وبهذا تنطلق مهمة تنضيج البرامج والآليات وقيادة انتفاضة تفرض إرادة الشعب وتُنهي لعبة تزوير خياراته…”.

متابعة قراءة قراءة حقيقة ما جرى مما أسموه انتخابات وما ينتظر من بديل

...

نداء لتأسيس الجبهة الشعبية والتعبئة لحراك التغيير والانتفاضة الجماهيرية القادرة على تلبية الهدف

نداء لتأسيس الجبهة الشعبية والتعئبة لحراك التغيير وشكل للتعبير عن الصوت الشعبي ومطلبه في تشريعات يمكنه بها ممارسة حقوقه وحرياته كما يمكنه عبرها التقدم بخطى بناء الدولة بأسس الانتماء للعصر ومنطقه وللعقل العلمي لا منطق الخرافة ولحركة البناء والتنمية لا حركة النهب والإفساد 

فإلى جوهر النداء أُلْفِت الانتباه آملا التفاعل تنضيجا وتفعيلا.. كل صوت لشخصية وطنية أو جهة معنوية تتمسك بتطلعات البناء والتنوير والتقدم هو صوت مطلوب يعمّد المسيرة ويقويها ويتقدم بها.. وجميعنا معنيون نساء ورجالا، شيبا وشبيبة، طلبة وشغيلة، فقراء وطبقة متوسطة وقوى الليبرالية البورجوازية الوطنية.. لا استثناء هنا إلا للطائفيين ومن ساهم منهم بنظام التدمير والتخريب وغشاعة الجهل والتخلف 

متابعة قراءة نداء لتأسيس الجبهة الشعبية والتعبئة لحراك التغيير والانتفاضة الجماهيرية القادرة على تلبية الهدف

...

التغيير بين قوى التنوير وأوهام الإصلاح وقواه وأضاليل التبرير

معالجة في جانب من الإشكالية المقترحة للحوار ووجه من أوجهها بأمل التنضيج من جمع المتحاورين من قوى التنوير والتغيير

متابعة قراءة التغيير بين قوى التنوير وأوهام الإصلاح وقواه وأضاليل التبرير

...

بين تحالفات الظاهرة الصوتية وأخرى تتقدم فعليا بخطى التنوير والتغيير

مقتبس من المعالجة المقترحة: تعددت أشكال تمظهر الخطاب الطائفي ومخادعاته لإعادة إنتاج نظامه المافيوي وإدامته؛ وهذه المرة تدعي قواه بأنها تتبنى برامج التنوير والتغيير، ولكنها فعليا ليست سوى ظاهرة صوتية تواصل التضليل.. فلنحذر من اللعبة.“.

متابعة قراءة بين تحالفات الظاهرة الصوتية وأخرى تتقدم فعليا بخطى التنوير والتغيير

...