مقارنة ودروس وعظات بين استقلالية التنويري والتبعية أو التجيير للطائفي

ومضة وتوطئة:  هذه مجرد ومضة علّها تضيء ويصحو من يعنيه الأمر… فبين من ربط جهده بحضيرة النظام وطائفيته وفساده عبر تحالف أوقع مزيد خسائر استراتيجية وبين وعي المرحلة والتمسك بالتغيير بديلا هناك تعارض وتناقض كلي يتطلب إدراكه موقفا نوعياً مختلفاً فهل سيتم اتخاذه..؟

متابعة قراءة مقارنة ودروس وعظات بين استقلالية التنويري والتبعية أو التجيير للطائفي

...

السياسة العدوانية التوسعية وانتهاك السيادة يجرّ لمنزلقات كارثية على شعوب المنطقة

يتابع الحريصون على السلم والأمن في المنطقة والعالم جهود التصدي للتهديدات العدوانية التي تنطلق من أنقرة ومن ذلك جهود دولية أمريكية وأوروبية فضلا عن تجمعات إقليمية كما الجامعة العربية دع عنك المواقف الصلبة لقوى التحرر والتضامن الأممي مع شعوب المنطقة وتطلعاتها وبجميع الأحوال فإن الأمور مازالت بتداعيات سلبية في ضوء غصرار على التمادي بتلك التصريحات ما يُنذر بغشعال المنطقة والعالم بحرب ضروس لا تبقي ولا تذر! التجمع العربي لنصرة القضية الكوردية يجدد ببيانه الجديد موقفه الثابت في التضامن مع الشعب الكوردي وقواه الحية دفاعا عن أمنهم ومصيرهم وتفاعلا وتشاركا في مهمة الدفاع عن أمن المنطقة وشعوبها والحل السلمي المنشود.. إليكم بيان التجمع

متابعة قراءة السياسة العدوانية التوسعية وانتهاك السيادة يجرّ لمنزلقات كارثية على شعوب المنطقة

...

ومضة: من دروس تجربتي السودان والعراق ومواقف بعض قوى التنوير فيهما

قل رأيك بعالي الصوت.. فالقضية ليست وجهة نظر بأمر عابر بل هي قضية شعب ومصيره.. إنها قضية وجودية، قضية حياة وموت.. وفي قضية الحياة أن تعيش بين خيارك الحر الكريم أو خيار يفرضون فيه حياة عبودية ذليلة كما يحاولون فعله بالعراقيات والعراقيين اليوم.. ألم تكفِ قرابة عقدين لتعلو صرخة كفى!!!!!!؟

متابعة قراءة ومضة: من دروس تجربتي السودان والعراق ومواقف بعض قوى التنوير فيهما

...

من أجل تنضيج العمل المؤسسي الجمعي لقوى الديموقراطية والتنوير: بين الفردي والجمعي وما يثيره الخلل فيهما؟

مقتبس: “كثرما رصدتُ في السنوات الأخيرة ظواهر في العمل التنظيمي لعدد من المؤسسات والروابط حالا من الشخصنة وربما العمل الشللي على حساب الانتظام في عمل جمعي منظم ناضج.. يهمني هنا أن أقترح أوليات قد تساعد في المعالجة أو تفتح حواراً موضوعيا مسؤولا”.

متابعة قراءة من أجل تنضيج العمل المؤسسي الجمعي لقوى الديموقراطية والتنوير: بين الفردي والجمعي وما يثيره الخلل فيهما؟

...

نداء لحملة توقف مخادعات منطق الخرافة ودجله ومحاولات التضليل لفرض قشمريات بعض الساسة

نداء لحملة توقف مخادعات منطق الخرافة ودجله ومحاولات التضليل التي تبتغي فرض قشمريات بعض الساسة
في إطار أنشطة المجتمع وأنسنة وجوده. إذ يجابه الشعب العراقي ظروفا معقدة من خطاب ظلامي ومصادرة بذرائع شتى أحدها محاولة إلزامه باحترام قدسية مُدّعاة ولكنها ليست سوى الستار لألاعيب ظلاميين لا ينثرون سوى منطق الخرافة والتجهيل وجهدا لفرض أضاليل باسم الدين وهي ليست سوى مزاعم التدين الكاذب بمعنى السياسة ولا غير وهي سياسة قوى المافيا الفاسدة!! فما الموقف منها؟ وماذا تفيدنا أحداث افتتاح بطولة رياضية في كربلاء وما طفا بشأنها؟؟؟؟

متابعة قراءة نداء لحملة توقف مخادعات منطق الخرافة ودجله ومحاولات التضليل لفرض قشمريات بعض الساسة

...

معنى الانهيار القيمي في الدولة الريعية؟

مقتبس: “يتعطل مفهوم الجريمة الفضيحة وتخرس الأصوات تجاه مجمل ما يُرتكب من أفعال وتصرفات، بظل نظام الاقتصاد الريعي؛ عندما تخترقه بنيوياً هيكلياً الجريمة المافيوية وتحتكم لفسادها قانوناً كلياً شاملاً!”

متابعة قراءة معنى الانهيار القيمي في الدولة الريعية؟

...

العدد السابع عشر من جريدة ((التضامن)) التي يصدرها التيار الاجتماعي الديموقراطي العراقي

العدد السابع عشر من جريدة ((التضامن)) التي يصدرها التيار الاجتماعي الديموقراطي العراقي وهي جريدة أسبوعية تصدر مؤقتا بصورة شهرية، تتضمن خطاب الديموقراطيين العراقيين باختلاف توجهاتهم الحريصة على إنهاء التشوهات القائمة والتأسيس لديموقراطية حقة في العراق.. الجريدة تتطلع لأقلامكم التنويرية كافة

متابعة قراءة العدد السابع عشر من جريدة ((التضامن)) التي يصدرها التيار الاجتماعي الديموقراطي العراقي

...

بين منهج التحالف للتغيير ومسار التشظي والخراب والتدمير

مقتبس: “الهدف السامي يظل بحاجة لتكاتف وتعاضد جهود لحسم التغيير باتجاهه وبخلافه لا يكون سوى التشظي وفرض خطاب الفردنة والشللية المؤدي للخراب والتدمير. فأي المناهج نختار؟ وكيف؟”.

متابعة قراءة بين منهج التحالف للتغيير ومسار التشظي والخراب والتدمير

...

ومضة في تداعيات ذهنية

في الغالب هناك اتفاق على مجمل الأهداف الإنسانية السامية؛ ولربما كان الصراع بشأنها أمر عادي، لكن إفرازات ذاك الصراع السلبية تبدأ وتنشأ عندما يصر كل طرف على فرض اسلوبه في تناولها وفي محاولة وضعها موضع التطبيق، فلِمَ لا نتأنى ونتبصر ونراجع في منهج اشتغالنا؟ ولم لا يكون احترام رؤية الآخر قائما على موضوعية المسار والحوار؟ ولماذا لا نُخضع مواقفنا وتفاعلاتنا لتلك الأهداف وليس العكس؟؟؟
مجرد خاطرة .. أنتِ و\أو أنتَ، ماذا يدور في أذهانكما من تداعيات؟؟؟
 

متابعة قراءة ومضة في تداعيات ذهنية

...

خراب وسائل التنوير الثقافية وجلد الذات بدل خوض المعركة من أجل الانعتاق والتحرر

مقتبس: “إنّ استعادة صالات السينما ودور المسرح هي مفردة وطنية تأسيسية، لاستعادة حركة الثقافة وسائلَ اتصالها بجمهورها ومنح منتجي منجزها منصةَ إبداعٍ تنويرية سوية.. فلتنطلق حملتها مستقلة حرة شاملة”.

متابعة قراءة خراب وسائل التنوير الثقافية وجلد الذات بدل خوض المعركة من أجل الانعتاق والتحرر

...